البنتاغون ينتقم من معارضي حرب العراق
آخر تحديث: 2003/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/12/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/10/17 هـ

البنتاغون ينتقم من معارضي حرب العراق

اهتمت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية بقرار البنتاغون منع الشركات الفرنسية والألمانية والروسية من المنافسة على عقود إعادة بناء العراق، وأجرت واشنطن بوست مقابلة مع زعيم إحدى خلايا المقاومة العراقية بشأن مصادر تمويل الخلية وأهدافها.

أقوى انتقام


قرار منع الشركات الفرنسية والألمانية والروسية من المنافسة على عقود إعادة بناء العراق أقوى انتقام تمارسه واشنطن ضد الدول التي عارضت قرار الحرب

بول ولفويتز/ نيويورك تايمز


تناقلت الصحف الأجنبية قرار وزارة الدفاع الأميركية منع كل من الشركات الفرنسية والألمانية والروسية من المنافسة على عقود إعادة بناء العراق، كمحاولة للمحافظة على المصالح الأمنية الأساسية للولايات المتحدة.

واعتبرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن هذا القرار الذي أصدره نائب وزير الدفاع الأميركي بول ولفويتز "أقوى انتقام" تمارسه إدارة الرئيس بوش ضد الدول التي عارضت قراره شن الحرب على العراق.

وعلى الرغم من أن الإدارة الأميركية قد حذرت قبل الحرب من أن الدول التي تعارض الحملة الأميركية ضد العراق لن يكون لها صوت مسموع في قرارات إعادة البناء، إلا أنها المرة الأولى التي تعلن بوضوح أن الشركات التابعة لتلك الدول سوف تستثنى من الأموال المخصصة لعمليات البناء والتي أقرتها واشنطن الشهر الماضي وتبلغ 18 مليار و600 مليون دولار أميركي.

المقاومة العراقية


أحد زعماء المقاومة العراقية يؤكد أن خليته لا تتلقى إلا دعما قليلا من البعثيين، ولكنها تتلقى مساعدات من بعض المصادر الخارجية كتنظيم القاعدة

واشنطن بوست


أجرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية مقابلة مع أحد زعماء خلايا المقاومة العراقية التي تشن هجمات على الوجود الأميركي في العراق والذي يستخدم اسما مستعارا هو "أبو مجاهد" حيث أبلغ الصحيفة أن حركته وحركات المقاومة الأخرى لا تتلقى إلا دعما قليلا من القادة البعثيين، لكنها تتلقى مساعدات بين الحين والآخر من بعض المصادر الخارجية كتنظيم القاعدة.

ونقلت الصحيفة عن أبومجاهد أن خليته التي وجدت كرد فعل على الاحتلال الأميركي لبلاده لا تهدف إلى إعادة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين إلى الحكم، وأنه لو عاد صدام غير المرغوب فيه إلى الحكم فسيحاربه.

ونقلت الصحيفة عن الرجل قوله إن "الآلية المتبعة في تنفيذ الهجمات على الأميركيين لا تعتمد على القذائف التي غالبا ما تخطئ الهدف بل على القنابل الموقوتة".

المصدر :