تناولت الصحف العربية اليوم مستجدات الوضع السياسي والميداني في الأراضي المحتلة والعراق, وتشكيل الحكومة الفلسطينية الجديدة, إضافة إلى موضوعات أخرى متفرقة.

خلافات السلطة


الخلافات تفجرت من جديد بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس وزرائه المكلف أحمد قريع بعد إصرار عرفات على معارضة إسناد منصب نائب رئيس الوزراء للواء نصر يوسف

الحياة

صحيفة الحياة اللندنية كشفت أن الخلافات تفجرت من جديد بين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس وزرائه المكلف أحمد قريع بعد إصرار عرفات على معارضة إسناد منصب نائب رئيس الوزراء للواء نصر يوسف, في ما تمسك قريع بهذا التعيين.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مطلعة أن أجواء اجتماع مركزية فتح الأخير كانت مشحونة وأن عرفات وقريع تشبث كل منهما بموقفه.

وفي موضوع آخر قال واصل أبو يوسف عضو المكتب السياسي لجبهة التحرير الفلسطينية في حديث مع صحيفة البيان الإماراتية إن هناك مساعي رسمية فلسطينية لضمان إطلاق سراح الأمين العام للجبهة محمد عباس (أبو العباس) المعتقل لدى القوات الأميركية منذ اجتياح بغداد.

وأوضح أبو يوسف للصحيفة أن وزارة الخارجية الأميركية بعد اتصالات أجرتها مع وزارتي العدل والدفاع ردت رسميا على السلطة الفلسطينية بأنه لا توجد أي اتهامات أو مطالب أميركية وإن المطالب الأميركية كانت في السابق سويت سياسيا وقانونيا وأقفل الملف على أساسها.

النووي الإيراني
ونبقى في الحياة التي أجرت لقاء مع علي أكبر صالحي مندوب إيران لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية قال فيه إن توقيع إيران البروتوكول النووي الإضافي الذي يسمح بعمليات تفتيش مفاجئة سيتم بعد العشرين من الشهر الجاري.

وأضاف أن إيران ستنفذ بنود البروتوكول الإضافي قبل أن يأخذ صفته القانونية بتصديق البرلمان عليه، موضحا أن تعبير عمليات تفتيش مفاجئة ليس تعبيرا دقيقا, لأنه في حال رغبت الوكالة في تفتيش أي موقع فعليها أن تعلن ذلك قبل 24 ساعة.

الملف العراقي


أكدت دراسة أجراها الجيش الأميركي أن العراقيين على الرغم من عدم البراعة في ميدان المعركة خلال المرحلة التقليدية من الحرب على العراق، إلا أنهم امتازوا في الاستخبارات، فقد غطوا كل تحرك لجنود التحالف

الوطن العمانية

أهاب عضو قيادي في الحزب الإسلامي العراقي بالدول العربية المجاورة للعراق بألا يتركوا العراق وحده، وبطي صفحة الماضي وفتح صفحة جديدة مع بلاده.

وقال الدكتور فؤاد محسن الراوي عضو المكتب السياسي للحزب لصحيفة الرأي العام الكويتية "العراق بلد عربي مسلم، وهو جزء لا يتجزأ من الأمة العربية والإسلامية متمثلة بدول الجوار"، في إشارة إلى وجود توجهات مريبة بقطع العراق عن محيطه العربي والتفرد به وإلغاء دوره.

وذكرت صحيفة الوطن العمانية أن دراسة أجراها الجيش الأميركي أكدت أن العراقيين على الرغم من عدم البراعة في ميدان المعركة خلال المرحلة التقليدية من الحرب على العراق، إلا أنهم امتازوا في الاستخبارات، فقد غطوا كل تحرك لجنود التحالف.

ويقول محللو الدفاع إن أهم جانب في الدراسة هو الملاحظة بأن الاستخبارات العراقية في ميدان المعركة، على الرغم من تقنيتها المنخفضة وتحجيمها من الجو، إلا أنها كانت بارعة.

وتقول الدراسة إن الاستخبارات العراقية استخدمت طرقا ووسائل منخفضة التقنية لجمع صور كافية لتحريك شبه العسكريين وفرق الحرس الجمهوري المتعددة بأساليب تضمنت المعرفة الدقيقة والمناسبة في وقتها لتحركات الأميركيين.

ويقول أيضا إن الكشافة العراقيين غطوا واقعيا كل تحركات الحلفاء وتواصلوا عن المواقع عبر سلسلة القيادة باستخدام هواتف ورسل، وهو ما أسفر غالبا عن توقع دقيق لهجمات الاحتلال المتوقعة.

أزمة حجاب
قالت صحيفة القبس الكويتية إن قاضيا في إحدى المحاكم الجزائية بأنقرة رفض استجواب إحدى المتهمات في قضية الفساد داخل بلدية العاصمة التركية بحجة أنها محجبة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المتهمة رفضت طلب القاضي برفع الحجاب، ما دفع بالأخير إلى طردها من قاعة المحكمة.

وأوضحت الصحيفة أن قرار القاضي أثار نقاشا جديدا في الأوساط الحقوقية والسياسية التي اختلفت في تفسيرها لقرار القاضي، ولفتت القبس إلى أن عددا من الحقوقيين أعربوا عن تأييدهم لقرار القاضي، لأن قاعة المحكمة مكان رسمي ولا يحق لأي امرأة أن ترتدي الحجاب فيه وفقا للقوانين التركية.

المصدر : الصحافة العربية