مصر تقنع حماس بهدنة مشروطة
آخر تحديث: 2003/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/11 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/11 هـ

مصر تقنع حماس بهدنة مشروطة

ذكرت صحيفة الشرق الأوسط أن القاهرة حصلت على موافقة حماس على هدنة جديدة ومشروطة، وأشارت القدس العربي إلى أن الاشتباك الذي وقع بمكة أمس بين ناشطين إسلاميين وقوات الأمن السعودية أسفر عن خسائر أكبر مما أعلنته الرواية الرسمية، وقالت الوطن السعودية إن حزب البعث العراقي تمكن من إعادة تنظيم نفسه من جديد.


أبو مرزوق أبلغ عمر سليمان باستعداد حماس للالتزام بهدنة في حال التزمت إسرائيل علنا بالتوقف عن اعتداءاتها مع وجود ضمانات دولية

الشرق الأوسط


حماس والهدنة
ذكرت مصادر فلسطينية مطلعة لصحيفة الشرق الأوسط أن الحكومة المصرية حصلت على موافقة حركة حماس على هدنة جديدة ومشروطة.

وأشارت مصادر الصحيفة إلى أن موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة حماس التقى أخيرا في القاهرة باللواء عمر سليمان مدير المخابرات المصرية وأبلغه باستعداد الحركة للالتزام بوقف معلن لإطلاق النار التام في حال التزمت إسرائيل علنا بالتوقف عن جميع أشكال العدوان على الشعب الفلسطيني، بما في ذلك عمليات الاغتيال والتوغل وتدمير المنازل مع وجود ضمانات دولية.

وإذ لفتت مصادر الصحيفة إلى أن ممثلي الحكومة المصرية عبروا عن رضاهم لما تمخضت عنه الاتصالات مع ممثلي حماس حتى الآن، فإنها قالت إن "القاهرة تجري الآن بصمت اتصالات مع الإدارة الأميركية والحكومة الإسرائيلية، موضحة أن "ثمة عائقا أمام التوصل للهدنة وهو أنها يجب أن تكون مقدمة لتفكيك البنى التحتية لحركات المقاومة".

اشتباك مكة
أشارت مصادر المعارضة السعودية في لندن لصحيفة القدس العربي إلى أن الاشتباك الذي وقع في مكة يوم أمس بين ناشطين إسلاميين وقوات الأمن السعودية أسفر عن إصابة عدد أكبر بكثير مما أعلنته الرواية الرسمية، وأفادت أن خمسة من قوات الأمن وستة من الإسلاميين قتلوا في الاشتباك.

ونقلت المعارضة عن مصادر داخل السعودية قولها إن الجماعات الجهادية تعد لسلسلة عمليات خلال الأسبوعين القادمين تستهدف تحديدا مسؤولين سعوديين كبارا.

ونقلت الصحيفة عن سعد الفقيه رئيس حركة الإصلاح الإسلامية قوله إن "السلطات السعودية تتوقع سلسلة هجمات شديدة في الفترة القادمة"، ونفيه أن "تكون هذه السلطات قد تمكنت من إلقاء القبض على أي من الناشطين الإسلاميين الذين شاركوا في اشتباك مكة".


قيادات حزب البعث العراقي تمكنت من إعادة تنظيم نفسها، وقسمت العراق إلى عدة مناطق ووضعت مسؤولاً لكل منطقة يتولى الإشراف على العمليات العسكرية فيها

الوطن السعودية


البعث العراقي
قالت صحيفة الوطن السعودية, نقلا عن تقارير أميركية, إن قيادات حزب البعث العراقي تمكنت من إعادة تنظيم نفسها، وإنها قسمت العراق إلى عدة مناطق ووضعت مسؤولاً أو محافظاً لكل منطقة يتولى الإشراف على العمليات العسكرية فيها.

وأضافت الصحيفة أن منطقة بغداد ومحيطها بما في ذلك قاعدة الحبانية والمطار الدولي وضعت تحت قيادة نواف سعد محمد القائد الأسبق للحرس الخاص بالرئيس العراقي السابق صدام حسين، في حين يقود منطقة الرمادي زهير رحمين المسؤول السابق عن ملف القبائل العراقية في مكتب صدام.

وأكدت الصحيفة أن مسؤولي وزارة الدفاع الأميركية لاحظوا مؤخرا ما يمكن اعتباره "نمطاً إقليمياً" للعمليات العسكرية ضد قوات التحالف، وأن الرئيس العراقي السابق وضع نظاماً يضمن وجود قدر من التنافس بين مسؤولي المناطق المختلفة على إلحاق أكبر قدر من الخسائر بالقوات الأميركية.

بيان ضد الكويت
أفادت صحيفة الرأي العام الكويتية أن مجموعة تسمي نفسها "القوى السياسية والوطنية العراقية" وزعت في دمشق خلال اجتماع الدول المجاورة للعراق بيانا هاجم الكويت واتهمها بالتآمر على أمن وسلامة واستقرار العراق.

ونقلت الصحيفة عن البيان الذي يعتقد أن مجموعة القوى والأحزاب العراقية التي زارت دمشق مؤخرا برئاسة وميض نظمي هي التي أصدرته، رفض موزعيه استضافة الكويت الاجتماع المقبل لدول الجوار العراقي، ومطالبة الكويتيين بالكف عما سماه البيان "إيذاء الشعب العراقي وذبح أبنائه واستباحة أراضيه وتسهيل احتلاله"، وتذكيرهم, أي الكويتيين, بأن الجغرافيا لا تتغير، وأن التاريخ سيذكر للكويت أنها كانت السبب الأول لتدمير العراق شعبا وحضارة وبنى ارتكازية.

المصدر : الصحافة العربية