اهتمت صحف عالمية اليوم بإبراز ملامح الخطط الأميركية لمستقبل قوات الاحتلال في العراق, وما ينتظرها من مشاكل, وانعكاسات تفجيرات تركيا على الجالية المسلمة في بريطانيا, والحديث عن تعديلات قد يجريها شارون في جغرافية بعض المستوطنات في الأراضي المحتلة.

مستقبل الاحتلال


الخطط العسكرية الأميركية تفترض بقاء نحو مائة ألف من القوات في العراق حتى مطلع مارس/آذار 2006, وتثير الخطة قلق بعض المسؤولين العسكريين من احتمال أن تزداد صعوبة إحلال الاستقرار في العراق

نيويورك تايمز

نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن ضابط أميركي رفيع المستوى أن الخطط العسكرية الأميركية تفترض بقاء نحو مائة ألف من القوات في العراق حتى مطلع مارس/ آذار سنة 2006, وأن هذه الخطة تثير قلق بعض المسؤولين العسكريين من احتمال أن تزداد صعوبة إحلال الاستقرار في العراق.

وأضاف الضابط الذي رفض الكشف عن اسمه أن تجاوز وجود القوات العسكرية هذه المدة، من شأنه أن يزيد من المعاناة في صفوف القوات الأميركية.

وعلى الرغم من أن تصريحات الضابط الأميركي تعد تقييما مهما إلا أن حجم القوات الأميركية المستقبلية في العراق سيحدده الرئيس الأميركي جورج بوش والحكومة الانتقالية الجديدة التي من المفترض أن تتسلم زمام الأمور من الحاكم المدني في يونيو/حزيران القادم.

وأشارت الصحيفة إلى أن قرار بوش بهذا الشأن سيكون محكوماً برأي القادة العسكريين أنفسهم، والذين ستعتمد توصياتهم على الوضع الأمني ومدى استعداد العراقيين لتسلم المهام التي تقوم بها القوات الأميركية حاليا.

قالت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية: إن وزراة الدفاع الأميركية البنتاغون تجري تحقيقاً على خلفية ورود مزاعم بشأن ضلوع اثنين من مسؤولي سلطة التحالف في العراق إضافة إلى وزير الاتصالات العراقي في تلقي رشى من خلال عقود تجارية.

وقد اعترف المتحدث باسم البنتاغون بإجراء تحقيق أولي في هذا الموضوع الذي يتعلق بمنح ثلاث من الشركات التجارية الشرق أوسطية حق بناء شبكة للهواتف النقالة في العراق.

اعتذار غير مبرر
أبرزت صحيفة الغارديان البريطانية تصريحات لوزير الدولة البريطاني دينيس مكشين طالب فيها أفراد وزعماء الجالية الإسلامية في بريطانيا بأن يختاروا بين الطريقة البريطانية التي تقوم على الحوار السياسي والاحتجاجات السلمية و طريقة الإرهابيين ضد العالم الديمقراطي المتحد حالياً, وفق تعبيره.

وقد أثارت هذه التصريحات حنق المسلمين في بريطانيا, وتساءل رئيس المفوضية الإسلامية لحقوق الإنسان في بريطانيا قائلاً: هل يريد منا الوزير البريطاني أن نعتذر عن شيء لم يكن لنا ضلع فيه, فالهجمات التي ينفذها مسلمون أو غيرهم من أتباع الديانات الأخرى مدانة بالنسبة لنا.

وعزت كلير شورت وزيرة التنمية الدولية السابقة في حكومة بلير تفجيرات إسطنبول الأخيرة إلى سوء التعامل مع المسألة العراقية, وأضافت أن القيادة السيئة لكل من جورج بوش وتوني بلير وما اقترفاه من أخطاء جسيمة, إضافة إلى إهمال عملية السلام في الشرق الأوسط كلها أسباب أدت إلى احتدام التوتر وإلحاق الأذى بسكان المعمورة.

تعديلات شارون


شارون يخطط لإخلاء عدد من المستوطنات في الضفة الغربية وقطاع غزة بحلول صيف العام القادم, تمهيداً لقيام دولة فلسطينية

هآرتس

تحدثت صحيفة هآرتس الإسرائيلية عن تقرير بثته القناة الثانية في التلفزيون الإسرائيلي أشار أيضا إلى أن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون يخطط لإخلاء عدد من المستوطنات في الضفة الغربية وقطاع غزة بحلول صيف العام القادم, تمهيداً لقيام دولة فلسطينية.

وأشار التقرير إلى أن شارون يخطط أيضاً لدمج بعض المستوطنات الإسرائيلية في محاولة لتخفيف الأعباء عن الجنود الإسرائيليين الذين يخدمون في هذه المستوطنات.

وتنقل هآرتس عن مصدر في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي قوله: هنالك حديث يدور بهذا الشأن, ولكن التركيز منصب على المستوطنات في قطاع غزة, وربما يحدث الكثير من الأمور بحلول الصيف القادم.

المصدر :