تنوعت اهتمامات الصحف العربية اليوم إذ تناولت أنباء عن إنشاء قواعد عسكرية لضمان استمرار الوجود الأميركي في العراق، ولقاء عقده مدير المخابرات المصرية مع مدير الموساد في القدس المحتلة بحث سبل وقف إطلاق النار، وأسباب تراجع الشيخ السعودي الخضير عن فتاويه المؤيدة للتفجيرات في المملكة.


داغان لفت انتباه سليمان إلى إيقاف إسرائيل عمليات الاغتيال منذ فترة, كإشارة إلى أن الإسرائيليين معنيون بوقف إطلاق النار

الشرق الأوسط


إيقاف الاغتيالات
قالت صحيفة الشرق الأوسط إن لقاء عقد بين مدير المخابرات المصرية العامة اللواء عمر سليمان ومدير المخابرات الإسرائيلية مائير داغان في القدس المحتلة قبل لقاء سليمان مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس وزرائه أحمد قريع أمس الأول.

وحسب مصادر إسرائيلية ومصرية فإن اللقاء كان ناجحا وإن داغان لفت انتباه سليمان إلى إيقاف إسرائيل عمليات الاغتيال منذ فترة, وذلك كإشارة إلى أن الإسرائيليين معنيون بوقف إطلاق النار.

ويفترض أن يصل اليوم إلى غزة نائب مدير المخابرات المصرية اللواء مصطفى البحيري لتقديم الدعوات للفصائل الفلسطينية لحضور اجتماع في القاهرة لبحث قضية وقف إطلاق النار.

اعتبارات أمنية
نقلت صحيفة القدس العربي اللندنية عن مصادر دبلوماسية عربية في لندن أن العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني ألغى قبل يومين رحلة العمرة التقليدية التي كان يقوم بها إلى مكة المكرمة لاعتبارات أمنية.

ووفقا للمصادر فقد غير العاهل الأردني في اللحظات الأخيرة خطته لأداء العمرة لاعتبارات أمنية محضة وليس لاعتبارات سياسية، وذلك بعد الأحداث والتفجيرات الأخيرة في الرياض والمداهمات الأمنية التي جرت في مكة المكرمة.

وفي موضوع آخر، نشرت الصحيفة بيانا لحركة الإصلاح الإسلامية السعودية المعارضة تحفظت فيه على تراجع الشيخ السعودي المعارض علي الخضير عن أفكاره وفتاويه السابقة المؤيدة للتفجيرات في بلاده.

وقال البيان إنه "لا فتوى ولا قضاء لأسير" وإنه "ما دام الشيخ الخضير مسجونا فهو في حكم الأسير، والأسير لا تؤخذ منه فتوى ولا قضاء ولا يعطى إمارة بإجماع العلماء".


إستراتيجية أميركية جديدة تتعلق بإنشاء ست قواعد عسكرية في العراق لضمان استمرار الوجود الأميركي والبريطاني هناك”

النهار


قواعد عسكرية
أما صحيفة النهار اللبنانية فقالت إن مصادر مقربة من مجلس الحكم الانتقالي العراقي أفادت بأن بنودا ظلت طي الكتمان في الإستراتيجية الجديدة التي حملها الحاكم المدني الأميركي بول بريمر إلى أعضاء المجلس تتعلق بإنشاء ست قواعد عسكرية على الأقل في أنحاء العراق تتمركز فيها القوات الأميركية بصفة دائمة لضمان استمرار الوجود الأميركي والبريطاني هناك لمصلحة الإستراتيجية التي جاءت بموجبها أساطيل البلدين إلى مياه الخليج.

وتضيف الصحيفة أن المواقع التي ستنتشر فيها هذه القواعد تغطي معظم الأراضي العراقية, وهي مرتبطة بحدود العراق من الجهات الأربع لما لها من أهمية إستراتيجية في تحديد مسار مستقبل العراق الجديد, كما أن اختيارها ينطوي على أهداف ردعية أيضا لجيران هذا البلد الذين قد يحاولون تهديد أراضيه مستقبلا.

الشيخ الخضير
قالت صحيفة الرأي العام الكويتية إن تراجع الشيخ السعودي علي الخضير عن فتاويه السابقة المتعلقة بالتكفير ومواجهة رجال الأمن ومهاجمة الأميركيين المقيمين في البلاد جاء بسبب وجود معلومات شبه مؤكدة لدى السلطات السعودية بأن تنظيم القاعدة يخطط لتنفيذ عمليات تفجير جديدة خلال الأيام القليلة المقبلة.

ونقلت الصحيفة عن منتديات سعودية على الإنترنت أن القاعدة تخطط لتنفيذ عملية تفجير في إحدى المدن الكبرى، وأن ذلك قد يتم يوم الجمعة المقبل أو اليومين اللذين يلياه.

وذكرت هذه المنتديات أن السلطات السعودية استهدفت من بث لقاء الخضير التلفزيوني الذي أعلن فيه تراجعه عن فتاويه دفع خلايا القاعدة إلى التراجع عن مخططاتها، خصوصا أن الكثير من عناصر القاعدة من تلاميذ الخضير ويؤمنون بفتاويه بشكل مطلق.

المصدر : الصحافة العربية