معلومات حول هجمات جديدة في السعودية
آخر تحديث: 2003/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/11/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/20 هـ

معلومات حول هجمات جديدة في السعودية

نقلت صحيفة القدس العربي عن بيان لحركة الإصلاح السعودية في لندن تأكيده وجود معلومات حول هجمات جديدة في المملكة، وزعمه أن تفكك الأسرة المالكة وغياب القرار المركزي يجعلان البلاد تستعد لغياب آل سعود أو تجاهل وجودهم.

وقال البيان إن الهجوم على مجمع المحيا السكني في الرياض حدث بعد ستة أشهر من حملة أمنية قاسية تجاوزت كل الخطوط الحمراء، وإنه لم يقع بسبب تقصير في الأداء الأمني، ما يعني أن استمرار الإجراءات الأمنية القصوى لن يمنع حوادث أخرى.

وأشار البيان إلى أن عددا قليلا جدا من المهاجمين قاموا بتنفيذ الهجوم بمهنية فائقة، وأنهم تمكنوا من الاختفاء ولم يقتل أو يقبض على أحد منهم.

ويؤكد البيان أن هذه الجماعات لم تتأثر بالحملة الأمنية، وأن أداءها يفوق بمراحل أداء قوات الأمن السعودية.

وقال بيان حركة الإصلاح السعودية إنه في مقابل الحملة الأمنية الهائلة التي شنتها الحكومة السعودية فإنها لم تتقدم بأي خطوة حقيقية في اتجاه الإصلاح بل ضاعفت القمع والاستبداد وتمادت في الفساد المالي والإداري، وإن هذه الممارسات تدفع الناس للتفكير باستخدام القوة سواء بدوافع دينية ومبدئية أو بدوافع ظرفية نتيجة المعاناة.


الإرهاب من أكبر التحديات التي تواجهنا في المنطقة العربية واستمراره بهذا الشكل يضر بقضايانا ويخدم أعداءنا وهو بكل المقاييس وصمة عار على جبين الإنسانية

المعشر/ الرأي العام

المعشر: الإرهاب وصمة عار
في تصريحات لصحيفة الرأي العام الكويتية قال وزير الخارجية الأردني مروان المعشر إن من السابق لأوانه أن تدعو بلاده لقمة عربية طارئة تخصص لمناقشة موضوع الإرهاب.

غير أنها لن تتوانى عن اتخاذ أي موقف أو القيام بأي تحرك يهدف لمكافحة هذه الآفة في المنطقة وفي العالم.

وقال المعشر إن الإرهاب من أكبر التحديات التي تواجهنا في المنطقة العربية، وإن استمراره بهذا الشكل يضر بقضايانا ويخدم أعداءنا، وهو بكل المقاييس وصمة عار على جبين الإنسانية.

البعثيون وتقديم البراءة
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن الناطق الرسمي باسم حزب الدعوة الإسلامية في العراق عضو مجلس الحكم الانتقالي الدكتور إبراهيم الجعفري نفيه قيام عناصر من حزبه بإجبار البعثيين على تقديم البراءة تحت تأثير السلاح.

وانتقد الجعفري الحملة التي شنتها عناصر مجهولة وشهدتها العديد من أحياء مدينة بغداد والداعية إلى أن يسلم البعثيون أنفسهم وأسلحتهم لمقرات حزب الدعوة، مؤكدا أن حزبه يرفض هذه التصرفات التي تسيء له.

المقعد الشاغر بمجلس الحكم
في موضوع آخر قالت الوطن إن مجلس الحكم الانتقالي لم يحسم بعد اسم المرشحة لإشغال مقعد الدكتورة عقيلة الهاشمي رغم مرور أكثر من 40 يوما على اغتيالها.

وقالت الصحيفة إنه يجري تداول أسماء خمس مرشحات للمنصب من بينهن الدكتورة رند الرحيم الناشطة في مجال حقوق الإنسان، وصفية السهيل ابنة المعارض طالب السهيل الذي اغتيل في بيروت منتصف التسعينيات.


لحود أبلغ القيادة السورية خلال الأيام الماضية أنه لا إمكان لتعاونه مع رئيس حكومته رفيق الحريري بعد الآن

الحياة

هل يقيل لحود الحريري؟
قالت صحيفة الحياة إن الرئيس اللبناني أميل لحود أبلغ القيادة السورية خلال الأيام الماضية أنه لا إمكان لتعاونه مع رئيس حكومته رفيق الحريري بعد الآن, وأنه يفضل إكمال السنة الأخيرة من ولايته مع حكومة جديدة لا يرأسها الحريري.

وذكرت مصادر سياسية قريبة من لحود وأخرى على صلة بدمشق أن المسؤولين السوريين أبدوا تجاوبا مع طلب لحود هذه المرة, بعدما كانوا نصحوا سابقا بتأجيله, لكنهم دعوا للتريث في التنفيذ.

لكن مصادر سياسية أخرى قالت للحياة إن الجانب السوري لم يتخذ قرارا نهائيا وإنه أخذ علما بموقف لحود.

وعلقت مصادر وثيقة الصلة بالحريري على هذه المعلومات بالقول "هذا مجرد كلام ولا يعني شيئا"، وأشارت إلى أن أحد الوزراء الذي هو على خصومة مع رئيس الحكومة وراء تسريبات من هذا النوع.

تعهدات بوش للقاهرة
نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن مصادر دبلوماسية مصرية أن الإدارة الأميركية سلمت القاهرة خلال لقاء نائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد أرميتاج مع الرئيس حسني مبارك رسالتين.

يتعهد الرئيس الأميركي في الأولى منهما بعدم المساس بحياة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وضمان عدم قيام إسرائيل بإبعاده خارج الأراضي الفلسطينية.

وتعهدت الرسالة الثانية بعدم تصعيد التوتر مع سوريا أو التدخل في شؤونها الداخلية، مع التحفظ الأميركي على السياسات السورية وخاصة تجاه القضية العراقية.

المصدر : الصحافة العربية