واشنطن: طرد عرفات الأمل في إنقاذ السلام
آخر تحديث: 2003/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2003/10/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/9/4 هـ

واشنطن: طرد عرفات الأمل في إنقاذ السلام

تناولت الصحف العربية اليوم موضوعات عدة أبرزها مذكرة أميركية قدمت إلى الرئيس المصري حسني مبارك تفيد رغبة واشنطن في مغادرة الرئيس ياسر عرفات فلسطين، وأنباء عن قيام عرفات بإعادة تكليف أحمد قريع بتشكيل حكومة جديدة، وتصريحات للشريف علي بن الحسين زعيم الحركة الملكية الدستورية وصف فيها العراق بالمغناطيس الذي يجذب الأنظمة الإسلامية المتطرفة.


باول حاول إقناع مبارك بالتدخل لدى عرفات بإقناعه بمغادرة الأراضي الفلسطينية طواعية, وإن كانت واشنطن تفضل أن يستقر في مصر لهدوء الأوضاع الأمنية بها وعدم وجود نشاط للمنظمات الفلسطينية فيها

الأسبوع المصرية

مذكرة هامة
كشفت صحيفة الأسبوع القاهرية عن أن وزير الخارجية الأميركي كولن باول نقل إلى الرئيس المصري حسني مبارك أثناء اجتماعه به الأربعاء الماضي في شرم الشيخ مذكرة هامة تحت عنوان "الاختيار التطوعي لعرفات الأمل في إنقاذ السلام".

حيث حاول باول إقناع الرئيس مبارك والمسؤولين المصريين بالتدخل لدى عرفات لإقناعه بمغادرة الأراضي الفلسطينية طواعية, وأن الإدارة الأميركية على استعداد لتوفر حماية أمنية خاصة له في أي مكان يختاره, وإن كانت واشنطن تفضل أن يستقر في مصر لهدوء الأوضاع الأمنية بها وعدم وجود نشاط للمنظمات الفلسطينية التي يمكن أن يتعاون معها عرفات في مصر.

وأوضح باول لمبارك أن إدارته تريد الحصول على تفسيرات من الحكومة السودانية حول مفهوم التشريع الإسلامي والقضاء، وكذلك ما يتعلق بالخلافات حول مناطق النيل الأزرق وجبال النوبة, وما يقترحه الجنوبيون حول إقليم الفونج.

وأشار باول إلى أن إدارته ستحرص على أن يكون السودان في إطار تحقيق حق تقرير المصير خلال مرحلة انتقالية لمناطق الجنوب, الأمر الذي يعني عملياً أن يكون التدخل الأميركي لصالح تقسيم السودان, وفق تفسير الصحيفة.

إعادة تكليف قريع


عرفات سيكلف قريع بتشكيل حكومة جديدة، وسيتم ذلك قبل الرابع من الشهر المقبل، خاصة أن تمديد حكومة الطوارئ الحالية شهرا إضافيا يتطلب موافقة ثلثي أعضاء المجلس التشريعي، الأمر الذي يكاد يكون مستحيلا

الوطن السعودية

نقلت صحيفة الوطن السعودية، عن مصادر فلسطينية، أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات سيقوم خلال الأيام القليلة المقبلة بإعادة تكليف رئيس وزرائه أحمد قريع بتشكيل حكومة جديدة.

وأشارت المصادر إلى أن تكليف قريع مجددا سيتم قبل الرابع من الشهر المقبل، خاصة أن تمديد حكومة الطوارئ الحالية شهرا إضافيا يتطلب موافقة ثلثي أعضاء المجلس التشريعي، الأمر الذي يكاد يكون مستحيلا.

وتضمنت الصحيفة حوارا مع أحمد سعادات الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين المعتقل في أريحا تحت حراسة بريطانية أميركية، قال فيه إن "استمرار اعتقاله هو نتيجة عجز السلطة وعدم رغبتها في التحرر من الالتزامات التي فرضت عليها من قبل إسرائيل وأميركا".

وأكد سعادات أن حكومة الطوارئ الفلسطينية تعبر عن حالة ارتباك تعيشها السلطة الفلسطينية بعد أن عمقت تناقضاتها خارطة الطريق، وأن هذه الحكومة بلا مضمون ولا أهداف محددة.

المغناطيس العراقي
في تصريحات لصحيفة الرأي العام الكويتية وصف الشريف علي بن الحسين زعيم الحركة الملكية الدستورية العراق "بالمغناطيس الذي يجذب الأنظمة الإسلامية المتطرفة"، مطالبا بعودة الملكية مرة أخرى إلى بلاده.

وقال إن "جميع رؤساء الجمهورية كانوا طواغيت وأدخلوا العراق في حروب داخلية وخارجية"، وإن "العراق شهد في العهد الملكي إنجازات كبيرة، وفي ظله كانت هناك ديمقراطية وحرية"، وإذ أكد أن العراقيين قادرون على إدارة أمور دولتهم دعا الشريف علي إلى "إنهاء الاحتلال الأجنبي لبلاده في غضون شهور وليس سنوات".


حركة الإصلاح ترى أن سياسة الرياض في قمع المتظاهرين الذين استجابوا لدعوة الحركة للاحتجاج مؤشر خطير، إذ قد يلجأ الكثير من الشبان لتبني العنف ضد النظام

القدس العربي

تحذير للسعودية
نقلت صحيفة القدس العربي اللندنية عن بيان للحركة الإسلامية للإصلاح بالسعودية، تحذيرها من إمكانية حدوث بعض العمليات في السعودية خلال شهر رمضان المبارك.

ورأت الحركة أن سياسة الحكومة في قمع المظاهرات واعتقال المئات الذين استجابوا لدعوة الحركة للاحتجاج مؤشر خطير، إذ قد يلجأ الكثير من الشبان لتبني العنف ضد نظام قام بقمع المطالبين بالإصلاح بشكل سلمي.

وقالت الحركة في بيانها إن "هناك العديد من الأدلة ترجح قيام مجموعات كثيرة بتنظيم أنفسها على شكل تنظيمات عسكرية"، وإن هذه المجموعات "بدأت التفكير في تنفيذ عمليات خلال الأيام القادمة".

وحملت الحركة الحكومة السعودية وخصوصا وزير الداخلية الأمير نايف بن عبد العزيز مسؤولية اندلاع أي أعمال عنف في البلاد.

ونفى بيان الحركة أن تكون هذه المجموعات هي نفسها المحسوبة على تنظيم القاعدة والتي لدى الدولة معلومات عن عزمها على تنفيذ عمليات في شهر رمضان.

المصدر : الصحافة العربية