إرسال قوات تركية للعراق كارثة للأميركيين
آخر تحديث: 2003/10/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/18 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مسؤول أميركي: نشعر بالقلق حيال عدم إحراز مصر تقدما في مجال حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2003/10/13 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1424/8/18 هـ

إرسال قوات تركية للعراق كارثة للأميركيين

اهتمت الصحف الأجنبية اليوم بالشأن العراقي، فنقلت تعليقا لعضو المجلس الانتقالي العراقي موفق الربيعي يفيد بأن منفذي الهجمات يستهدفون القيادة العراقية الجديدة لأنهم لا يستطيعون الوصول إلى الأميركيين. وأشارت إلى عواقب إرسال قوات تركية للعراق، والخلاف الناشب بين قادة البنتاغون بشأن خطة تقسيم العمل في العراق التي أُعلنت الأسبوع الماضي.


منفذو أعمال العنف يستهدفون القيادة العراقية الجديدة لأنهم لا يستطيعون الوصول إلى الأميركيين الذين يتمتعون بالحماية الكافية

موفق الربيعي/ واشنطن بوست

أهداف سهلة
قال عضو المجلس الانتقالي العراقي موفق الربيعي لصحيفة واشنطن بوست الأميركية "إن منفذي أعمال العنف يستهدفون القيادة العراقية الجديدة لأنهم لا يستطيعون الوصول إلى الأميركيين الذين يتمتعون بالحماية الكافية".

وكان الربيعي يدلي بتصريحات لمراسل الصحيفة في فندق بغداد عندما وقع الانفجار الذي استهدف الفندق أمس، ليواصل حديثه متسائلا "ماذا فعلنا لنستحق كل ذلك؟".

ويعلق المراسل بأن العراقيين المتعاونين مع القوات الأميركية أصبحوا "الأهداف الجديدة" للمقاومين من ضباط الشرطة إلى أعضاء مجلس الحكم لأن المقاومين يعتبرونهم عملاء للأعداء، وأن هؤلاء أصبحوا أهدافا يسهل الوصول إليها مقارنة بالجنود الأميركيين وعمال البناء المدنيين الذين أصبحت مجمعاتهم محاطة بجدران إسمنتية عالية وحواجز وأسلاك شائكة.

القوات التركية
نقلت صحيفة غارديان البريطانية عن قائد كردي تحذيره من أن كارثة تنتظر الإدارة الأميركية بعد قرارها إرسال قوات تركية لحفظ السلام إلى العراق.

فقد صرح نرجيفان البرزاني رئيس وزراء حكومة كردستان الإقليمية في أربيل للصحيفة بأن قرار إرسال قوات تركية إلي العراق سوف يعقد الأمور وسيخلق نوعا من عدم الاستقرار في المنطقة.

وتساءل البرزانـي عن مدى احترام الولايات المتحـدة لرغبة الشعب العراقي ومجلس الحـكم والأحزاب السياسية في العراق.

وقد جاءت تعليقات البرزاني في إطار وجوده ضمن وفـد مجلس الحكم العراقي إلى المؤتمر الوزاري لدول منظمة المؤتمر الإسلامي في ماليزيا. وقد ناشد نرجيفان دعم الأمم الإسلامية في القمة لمعارضته الانتشار المخطط لقـوات حفـظ السلام من أي من الدول المجاورة للعراق.

من ناحية أخرى نقلت الصحيفة عن فوزي شـافي رئيس بلدية الفلوجة غربي بغـداد أن القوات التركية ستكون "بمثابة العقاب من قبل الأميركيين"، وأن أنقرة ستجدها "فرصة لإنعاش مشاريعها القديمة وتتدخل في شؤون العراق الداخلية".


الهجوم الانتحاري على فندق بغداد أمس آخر مثال على العنف المتزايد وعرقلة جهود الإعمار التي وضعت الإدارة المدنية الأميركية في العراق موضع تساؤل

يو إس إيه توداي

موضع تساؤل
قالت صحيفة يو إس إيه توداي الأميركية إن الهجوم الانتحاري على فندق بغداد أمس والذي أدى إلى مقتل ستة عراقيين آخر مثال على العنف المتزايد وعرقلة جهود الإعمار التي وضعت الإدارة المدنية الأميركية في العراق موضع تساؤل.

وتلفت الصحيفة إلى أن إعادة تقسيم العمل التي أُعلن عنها الأسبوع الماضي تهدف إلى وضع البيت الأبيض في موقع تحكم أكبر بالجهود المبذولة في فترة ما بعد الحرب، وفيما يثني قادة البنتاغون الأميركي على هذه الخطوة على أساس أنها نقلة نوعية ورئيسية فإن وزير الدفاع دونالد رمسفيلد يرفضها على أساس أنها مجرد تعديل.

وفي حين تعتبر الصحيفة أن ردة فعل رمسفيلد هذه ما هي إلا تصرف لحفظ ماء الوجه، ترى في المقابل أن نجاح الإدارة الأميركية على المدى البعيد في خلق عراق أنجح وديمقراطي يعتمد على جعل البنتاغون يركز أكثر على ما يستطيع أن ينجح فيه أكثر وهو المسائل الأمنية.

كما يتطلب الأمر من البنتاغون إفساحا للمجال أمام آخرين يمكن أن يقوموا بالأمر بشكل أفضل مثل إدارة إعادة الإعمار وتوزيع المساعدات والوصول إلى جهاز سياسي فعال.

المصدر :