استعرضت الصحف الأجنبية اليوم موضوعات عدة أهمها تأكيد أن الطيار الإسرائيلي المفقود رون آراد لا يزال حيا في إيران، وقلق الصليب الأحمر لتدهور الحالة النفسية لمعتقلي غوانتانامو، والتزام الحكومة البريطانية بدفع 550 مليون جنيه إسترليني كمساهمة في إعادة إعمار العراق.


معارضون إيرانيون أكدوا أن الطيار الإسرائيلي المفقود محتجز في طهران وشوهد قبل ثلاث سنوات وأنه مشلول

يديعوت أحرونوت

الطيار المفقود
أشارت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية إلى أن ثلاثة معارضين إيرانيين أكدوا أن الطيار الإسرائيلي المفقود رون آراد لا يزال حيا, وأنه نُقل من لبنان إلى سوريا ومن ثم إلى إيران حيث تحتجزه المخابرات الإيرانية في سجن صغير وسري شمال العاصمة طهران. وأفاد الشهود الثلاثة أن آراد شوهد قبل ثلاث سنوات وأنه مشلول.

وتضيف الصحيفة أن إفادة الشخصيات الثلاث لا تشكل تقريرا استخباراتيا موثوقا, لكن خبراء يقدرون أنها تنطوي على حقائق كثيرة. والشهود الإيرانيون الثلاثة هم دبلوماسي سابق, والثاني كان يعمل في جهاز المخابرات الإيراني, أما الثالث فكان عضوا في الحرس الثوري الإيراني وتولى منصبا أمنيا ميدانيا.

معتقلو غوانتانامو
قالت صحيفة إندبندنت البريطانية إن "اللجنة الدولية للصليب الأحمر خرجت عن صمتها أخيرا الذي استمر لنحو سنة ونصف السنة، وعبرت عن قلقها البالغ من تدهور الحالة العقلية لمعتقلي غوانتانامو البالغ تعدادهم نحو 660 معتقلا".

وأشار الصليب الأحمر إلى تسجيل ما لا يقل عن 30 محاولة انتحار في غوانتانامو, الأمر الذي يدل على مدى الحالة النفسية السيئة التي يعاني منها هؤلاء السجناء لأنهم لا يعلمون المدة الزمنية التي سيمكثونها في المعتقل, حيث أن مصيرهم لا يزال مجهولا. كما انتقد الصليب الأحمر الإدارة الأميركية بشدة لرفضها أن يقابل المعتقلون أي محام.


الحكومة البريطانية تلتزم بدفع 550 مليون جنيه إسترليني كمساهمة في إعادة إعمار العراق على مدى السنوات الثلاث القادمة

فاينانشال تايمز


إعمار العراق
ذكرت صحيفة فاينانشال تايمز البريطانية أن الحكومة البريطانية ستلتزم بتقديم نحو 550 مليون جنيه إسترليني كمساهمة منها في عملية إعادة إعمار العراق على مدى السنوات الثلاث القادمة.

وتشير الصحيفة إلى أن المسؤولين البريطانيين يأملون في أن يُفضي مؤتمر للمانحين سينعقد بالعاصمة الإسبانية مدريد يومي الثالث والعشرين والرابع والعشرين من الشهر الجاري إلى تعهد دول عديدة بتقديم مساعدات مالية لإعمار العراق, رغم إخفاق الأطراف المعنية في التوصل إلى قرار يصدر عن مجلس الأمن الدولي بشأن العراق.

وتذكر الصحيفة أن اليابان ستلتزم بتقديم مبلغ خمسة مليارات دولار أميركي على مدى السنوات الأربع القادمة, في حين سيُقدم الاتحاد الأوروبي 200 مليون فقط.

المصدر :