مشروع قرار يحذر صدام
آخر تحديث: 2002/9/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/25 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/19 هـ

مشروع قرار يحذر صدام

ركزت معظم الصحف الأجنبية اليوم على مشروع قرار جديد سيطرحه الرئيس بوش على مجلس الأمن يلزم العراق بالقواعد الصارمة التي تحكم عمل المفتشين. وأشارت واشنطن بوست الأميركية إلى أن مجلس الشيوخ وافق على تشكيل لجنة مستقلة لإجراء تحقيق واسع في مسألة الفشل الحكومي في التعامل مع معلومات استخباراتية أشارت إلى هجمات 11 سبتمبر قبل وقوعها.

علاقة عضوية


مشروع قرار جديد أمام مجلس الأمن يحذر صدام حسين من العواقب الوخيمة في حال لم يلتزم بالقواعد الصارمة التي تحكم عمل المفتشين الدوليين

غارديان

فقد تحدثت صحيفة غارديان البريطانية عن أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيطرح أمام مجلس الأمن في غضون الثماني والأربعين ساعة القادمة مشروع قرار جديد, يحذر فيه صدام حسين من العواقب الوخيمة في حال لم يلتزم بالقواعد الصارمة الجديدة التي تحكم عمل المفتشين الدوليين في العراق.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة تبذل جهودا دبلوماسية مكثفة داخل أروقة الأمم المتحدة لتغيير الموقف الروسي المتشدد, وأكدت في أحد مقالاتها الافتتاحية وجود علاقة عضوية تربط ما بين الملف العراقي والقضية الفلسطينية معتبرة أنه من المستحيل إيجاد حل أو تسوية لقضية دون الأخرى.

ارتفاع أسعار النفط
أما صحيفة ديلي تلغراف فقد أكدت أن رئيس الوزراء البريطاني نجح في الحصول على دعم برلماني لعمل عسكري لإجبار الرئيس العراقي على نزع أسلحته. وأبرزت تحذيرات أطلقها وزير النفط السعودي السابق أحمد زكي يماني أشار فيها إلى احتمال ارتفاع كبير في سعر برميل النفط في حال شنت أميركا الحرب على العراق.


وافق مجلس الشيوخ الأميركي على تشكيل لجنة مستقلة لإجراء تحقيق واسع في مسألة الفشل الحكومي في التعامل مع المعلومات الاستخباراتية التي كانت تشير إلى هجمات 11 سبتمبر قبل وقوعها

واشنطن بوست

وتوقع يماني أن يلجأ صدام حسين تحت وطأة الهجوم الأميركي إلى استخدام الأسلحة الكيميائية الحارقة ضد جيرانه, الأمر قد سيؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط إلى 100 دولار للبرميل لأن ضخ نفط الكويت والسعودية سيتوقف.

لجنة تحقيق مستقلة
وفي موضوع آخر, أشارت صحيفة واشنطن بوست إلى موافقة مجلس الشيوخ الأميركي على تشكيل لجنة مستقلة لإجراء تحقيق واسع في مسألة الفشل الحكومي في التعامل مع معلومات استخباراتية أشارت إلى هجمات 11 سبتمبر قبل وقوعها.

ورأت الصحيفة أنه بعد أسبوع من سحب إدارة بوش معارضتها للاقتراح أظهر التصويت موافقة 90 عضوا من المجلس مقابل 8 أعضاء فقط، وهي نتيجة تعكس إجماعا متزايدا لدى أطراف التحقيق في الكونغرس على فشل أجهزة الاستخبارات الأميركية في التنبؤ بأحداث 11 سبتمبر/أيلول قبل وقوعها رغم وجود الأدلة المتنوعة على ذلك.

المصدر :