مبادرة قطرية لإنهاء أزمة عرفات ورفاقه
آخر تحديث: 2002/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/17 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/17 هـ

مبادرة قطرية لإنهاء أزمة عرفات ورفاقه

أولت معظم الصحف العربية اهتماما ملحوظا بالمبادرة القطرية لحل أزمة الرئيس الفلسطيني المحاصر مع رفاقه, وأبرزت المعاناة التي يعيشونها تحت ظل الحصار في مبنى ضيق انقطعت عنه سبل الحياة, ونددت بالصمت الدولي تجاه هذه المأساة مؤكدة أن حرب شارون لن تثني الفلسطينيين عن تمسكهم بحقوقهم المشروعة.


أدعو الدول العربية إلى وقف صادراتها النفطية ليوم واحد وأن تغلق أجواءها ليوم واحد كذلك في مواجهة حركة الطيران العالمي لإظهار استيائها من التغول الأميركي الإسرائيلي

عبد الباري عطوان/القدس العربي

فقد قالت صحيفة القدس العربي اللندنية نقلا عن الإذاعة الإسرائيلية إن وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم أجرى نهاية الأسبوع الماضي اتصالا هاتفيا مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

كما نقلت الإذاعة عن مصادر سياسية مسؤولة قولها إن المسؤول القطري اقترح الحضور إلى مدينة رام الله والتفاوض مع الجانب الإسرائيلي لنقل بعض المسؤولين المحتجزين مع عرفات إلى قطر مقابل إنهاء الأزمة.

وأشارت القدس العربي إلى زيارة قائد الجيوش الأميركية الجنرال تومي فرانكس إلى السعودية. وقالت إن مصادر دبلوماسية في لندن ربطت بين الزيارة وبين التحضيرات العملية النهائية لشن الهجوم المرتقب على العراق.

وفي مقال رئيس تحرير الصحيفة يدعو عبد الباري عطوان الدول العربية إلى أن توقف إنتاجها وصادراتها للنفط ليوم واحد وأن تغلق أجواءها ليوم واحد في مواجهة حركة الطيران العالمي لإظهار استيائها من التغول الأميركي الإسرائيلي.

أسوأ الاحتمالات
من ناحية أخرى وفي صحيفة الشرق الأوسط التي تصدر في لندن أيضا قال العميد توفيق الطيرواي رئيس جهاز المخابرات الفلسطينية في الضفة الغربية والذي يتصدر اسمه قائمة المطلوبين الذين تطالب إسرائيل باستسلامهم إنه مستعد لأسوأ الاحتمالات وأسوأ الظروف بما فيها وقوعه أسيرا في أيدي قوات الاحتلال.

وعن الأوضاع داخل المقر قال الطيراوي إن جنود الاحتلال أصبحوا على مقربة أمتار وإننا محاصرون في بضع غرف. وأضاف أن قوات الاحتلال قطعت الماء والكهرباء وخطوط الهاتف أما الطعام فهو شحيح للغاية.

ونقرأ في الشرق الأوسط أيضا أن مسؤولا مصريا بهيئة قناة السويس هدد بأن مصر ستعيد النظر في التخفيضات التي تمنحها للسفن التجارية الأردنية أو تلك العابرة لقناة السويس في اتجاه ميناء العقبة إذا وقع الأردن وإسرائيل على اتفاق إنشاء قناة تربط البحر الميت بخليج العقبة وهو المشروع الذي أعلن عنه في قمة الأرض الأخيرة ويهدد بشكل مباشر التجارة في قناة السويس.

صمت دولي
أما صحيفة الوطن السعودية فقد نددت بما تقوم به آلة الحرب الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني الأعزل من تدمير واعتقال وتشريد وحصار للقيادة الفلسطينية وسط صمت دولي.

ونبهت الصحيفة في تعليقها إلى أن شارون يمعن في حربه ضد الشعب الفلسطيني بتدمير كل مباني المجمع الرئاسي في إشارة صريحة إلى كارثة قد تشمل حياة الرئيس الفلسطيني التي أصبحت في خطر حقيقي.


الحروب التي يشنها شارون لن تثني الفلسطينيين عن تمسكهم بحقوقهم المشروعة وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس

الوطن

وأضافت الصحيفة أن الحكومة الإسرائيلية تستخدم العنف والإرهاب كوسيلة لتحقيق أهدافها وأنها تتجاهل تماما لغة الحوار, مبينة أن حلقة العنف لن تنكسر ما لم تتحقق للشعب الفلسطيني حقوقه التي أقرها المجتمع الدولي.

وطالبت الصحيفة المجتمع الدولي بالتدخل الفوري لإجبار إسرائيل على تنفيذ الاتفاقات والانسحاب والعودة إلى مائدة المفاوضات محذرة من أن البديل هو استمرار المواجهة ومزيد من العنف.

وأكدت الصحيفة أن الشعب الفلسطيني لن يتنازل عن كامل حقوقه في الحياة وأن الحروب التي يشنها شارون لن تثني الفلسطينيين عن إصرارهم بحقوقهم المشروعة وإقامة دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس.

المصدر : الصحافة العربية