إقصاء الإسلاميين الأتراك من الانتخابات
آخر تحديث: 2002/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/9/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/7/14 هـ

إقصاء الإسلاميين الأتراك من الانتخابات

اهتمت صحف عالمية عدة بالتوترات التي تشهدها تركيا والتي تسبق الانتخابات البرلمانية المزمع إجراؤها في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل مع تسرب معلومات عن احتمال منع الإسلاميين من المشاركة فيها, وتطورات الحملة الأميركية على العراق والحرب على ما تسميه واشنطن بالإرهاب.

الانتخابات التركية


إن الذين يصفقون لمحاولة إقصاء أردوغان وأربكان من الانتخابات يجب أن يعوا أن مثل هذه التضييقات ستضر بصورة تركيا كبلد ديمقراطي حقيقي

تركيش دايلي نيوز

مع تواتر التوقعات بحظر ترشح بعض رموز التيار الإسلامي في تركيا في الانتخابات التي ستجري في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل, ترتفع أصوات تركية تدعو إلى التعقل والتفكير في عواقب مثل هذه المساعي. وقد خصصت يومية تركيش دايلي نيوز التركية الناطقة بالإنجليزية افتتاحيتها لهذا الموضوع, فقال أحد كتابها إن الذين يصفقون لمحاولة إقصاء أردوغان وأربكان يجب أن يعوا أن مثل هذه التضييقات ستضر بصورة تركيا كبلد ديمقراطي حقيقي.

ويتساءل الكاتب التركي الذي ينصح الساعين إلى إقصاء رموز الحزب الإسلامي بالتفكير في العواقب، لأن الذين يصفقون للحظر قد ينقلب عليهم أردوغان وأربكان في يوم ما.

ويقول "إنك تستطيع أن تمنع أردوغان زعيم حزب العدالة والتنمية الإسلامي المعتدل أو نجم الدين أربكان الذي أنشأ الحركة الإسلامية السياسية في تركيا, لكن هل سيمنع هذا من انتصار الحزب بفضل صناديق الاقتراع؟ أم أن هذه المحاولات ستكون عديمة الجدوى وتشجع الجماهير على زيادة تأييدهم للحزب في انتخابات نوفمبر/ تشرين الثاني القادم؟.

وفي موضوع آخر, أشارت صحيفة واشنطن بوست الأميركية إلى أن الرئيس جورج بوش طلب من الكونغرس منحه صلاحيات واسعة وغير محددة لاتخاذ ما يراه مناسبا ضد العراق. وتتنبأ الصحيفة بتمرير الكونغرس مشروع قرار بهذا الصدد بأغلبية ساحقة ولكن بعد أن يتم إجراء مناقشات مطولة.

وتبين الصحيفة أن الوثيقة التي أرسلتها الإدارة الأميركية إلى الكونغرس تتضمن من وجهة نظرها الأخطار التي يشكلها امتلاك العراق لأسلحة الدمار الشامل, إضافة إلى احتمالِ تعرض المصالح الأميركية للهجوم من قبل العراق, مستشهدة لذلك بما حدث عام 1993 عند محاولة اغتيال الرئيس بوش الأب أثناء زيارته إلى الكويت, إضافة إلى إطلاق القاذفات العراقية المستمر لنيرانها باتجاه الطائرات الأميركية التي تحلق فوق منطقة الحظر الجوي شمالي العراق, حسب قول المصادر.

كما تشير الصحيفة إلى أن الرئيس بوش طلب من الكونغرس منحه صلاحية استخدام القوة في أي بقعة بمنطقة الشرق الأوسط, حسب ما يقتضيه الدفاع عن المصالح الأميركية.

تكتيك عراقي


العراق قام بنقل أعداد صغيرة من القوات العسكرية إلى مناطق مدنية, وهو الأمر الذي يفسره مسؤولون في البنتاغون بأنه خطوات احترازية استباقا لهجوم أميركي مفاجئ

يو إس إيه توداي

وفي موضوع آخر, قالت صحيفة يو إس إيه توداي الأميركية إن العراق قام بنقل أعداد صغيرة من القوات العسكرية إلى مناطق مدنية, وهو الأمر الذي يفسره مسؤولون في البنتاغون بأنه خطوات احترازية استباقا لهجوم أميركي مفاجئ، لكن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد فسر الأمر على أنه محاولة من العراق لجذب الهجمات الأميركية نحو المباني المدنية كالمدارس والمستشفيات لإشعال نار المعاداة للأميركيين.

صحيفة هآرتس الإسرائيلية نقلت عن يومية أميركية أن محادثات تجرى بين عمان وواشنطن من أجل السماح بدخول قوات أميركية إلى الأراضي الأردنية.

وأضافت الصحيفة أن المفاوضات السرية تهدف إلى عقد صفقة توفر بموجبها أميركا النفط بأسعار زهيدة للأردن بدلا من تلك التي يتسلمها من العراق, وذلك مقابل السماح بوجود وحدات أميركية لحماية إسرائيل من الصواريخ العراقية.

وأضافت الصحيفة قائلة "غير أن الطرفين قلقان من أن وجودا عسكريا أميركيا سافرا في المملكة الأردنية قد تنجم عنه انتفاضة شعبية في عمان في حال الهجوم على العراق، وبحل مشكلة النفط تبقى الورقة الخطيرة التي قد يلعبها العراق وهي لجوء عملائه -حسب تعبير الصحيفة- إلى أساليب منظمة القاعدة".

ومن هنا تنفق أجهزة المخابرات الكثير من الوقت في مراقبة هؤلاءِ العملاء العراقيين -كما تقول الصحيفة الإسرائيلية- نقلا عن الصحيفة الأميركية.

المصدر :