انتهاك الحريات في بلد الحريات
آخر تحديث: 2002/8/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/8/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/6/3 هـ

انتهاك الحريات في بلد الحريات

أشارت بعض الصحف الأجنبية إلى ما يقوم به الأكراد في شمال العراق من تحضيرات واستعدادات للمشاركة في الحرب ضد بغداد, وقالت إنهم يتأهبون لخوض الحرب. كما تطرقت الصحف لما تتعرض له الحريات من تضييق شديد في بلد الحريات.. الولايات المتحدة.


أكراد العراق يتأهبون لخوض الحرب, وإن ثوارا البشمرجه يعملون ليل نهار في تحصين مواقعهم من خلال تكديس أكياس الرمل وحفر الخنادق وشق الطرقات الجبلية على خطوط جبهاتهم

الأوبزيرفر

الأكراد يتأهبون للحرب
أبرزت صحيفة الأوبزيرفر ما يقوم به الأكراد في شمال العراق من تحضيرات واستعدادات للمشاركة في الحرب ضد بغداد, وقالت إن أكراد العراق يتأهبون لخوض الحرب, وإن ثوارا يعرفون باسم بشمرجه (Peshmergas) يعملون ليل نهار في تحصين مواقعهم من خلال تكديس أكياس الرمل وحفر الخنادق وشق الطرقات الجبلية على خطوط جبهاتهم.

وأضافت الصحيفة أنها -فيما يبدو- المعركة الافتتاحية للحرب ضد العراق, فالأكراد يستعدون لسحق جماعة أنصار الإسلام الأصولية التي استولت على أراض تقع على الحدود العراقية الإيرانية.

ونسبت الصحيفة إلى مصادر كردية عراقية قولها إنها بحاجة إلى التحرك بسرعة لسحق الجماعة لأنه في حال بدء هجوم بقيادة الولايات المتحدة ضد العراق فستكون هناك حاجة إلى كل قوات البشمرجه للتحرك جنوبا داخل الأراضي التي تسيطر عليها الحكومة العراقية, فهم لا يريدون مواجهة حرب على جبهتين. وتضيف المصادر أن أنصار الإسلام يلقون الدعم من تحالف بغيض مكون من تنظيم القاعدة وإيران وعراق صدام حسين.

إيران تسلم السعودية معتقلين
ذكرت صحيفة الواشنطن بوست أن وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ذكر أن إيران سلمت السعودية 16 مقاتلا سعوديا من تنظيم القاعدة كانت قد اعتقلتهم إثر فرارهم من أفغانستان ولجوئهم إليها.

ونسبت الصحيفة إلى الوزير السعودي قوله في مقابلة معه في مدينة جدة إن وفدا من المسؤولين السعوديين بقيادة أحد كبار مسؤولي الاستخبارات سافر إلى طهران في مايو/ أيار الماضي لاستجواب المعتقلين الستة عشر, وأضاف أن بلاده طلبت من الإيرانيين تسليمهم لها وتم ذلك في يونيو/ حزيران الماضي, مشيرا إلى أن إيران لم تتعاون مع السعودية في هذا النزاع في أفغانستان فحسب, بل تعاونت أيضا وبشكل واسع مع الولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أن نقل المعتقلين إلى السعودية يعد أحدث بادرة على تحسن العلاقات بين إيران والسعودية اللتين لهما تاريخ من العلاقات المتوترة بعد الثورة الإسلامية في إيران عام 1979.


من بين 1200 شخص تم اعتقالهم في الأسابيع الأولى التي تلت أحداث نيويورك وواشنطن بقي نحو 200 مسجونين دون أن يكشف عن هويتهم أو أن يستمع لهم قاض أو محام، بل إن وزارة العدل الأميركية طعنت في حكم قضائي يأمر بكشف أسمائهم

لوموند

أميركا والاعتقال إلى ما لا نهاية

خصصت يومية لوموند الفرنسية افتتاحيتها لما تتعرض له الحريات من تضييق شديد في بلد الحريات.. الولايات المتحدة. وربطت الصحيفة بين ما يحدث وبين إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش التي هي على وشك أن تنتهك خطا أحمر جديدا، مما جعل الأميركيين يطلقون صفارات الإنذار وفي مقدمتهم عدد من القضاة المثاليين وأهم منظمة للمحامين الأميركيين إضافة إلى جمعيات للدفاع عن الحريات العامة.

فمن بين 1200 شخص تم اعتقالهم في الأسابيع الأولى التي تلت أحداث نيويورك وواشنطن بقي نحو 200 مسجونين من دون أن يكشف عن هويتهم ومن دون أن يستمع إليهم قاض أو محام، بل إن وزارة العدل الأميركية طعنت في حكم قضائي يأمر بالكشف عن أسمائهم.

وتقول لوموند إن الإدارة الحالية تريد حرمان المواطن الأميركي من كل ضمانة قضائية كاللجوء إلى محام، كما تريد أن تعتقله من دون محاكمة إلى ما لا نهاية بحجة أنه قد يكون مقاتلا عدوا لأميركا.

المصدر :