توقعت صحف أجنبية اليوم أن يطلب العاهل الأردني دعم كولن باول ضد صقور البنتاغون الذين لا هم لهم سوى العراق، وأن يحذر من أن أي عمل عسكري ضد العراق سيفتح علبة الشر في الشرق الأوسط كله، كما نقلت نفي حماس لقاء الشيخ ياسين المباشر مع خافيير سولانا شخصيا وإنما أرسل مبعوثه الشخصي.


سيطالب العاهل الأردني بدعم كامل من وزير الخارجية الأميركي ضد صقور البنتاغون الذين لا هم لهم سوى العراق، وسيحذر من أن أي عمل عسكري ضد العراق سيفتح علبة الشر في الشرق الأوسط كله

تايمز

ضرب العراق يفتح علبة الشر
انفردت يومية تايمز البريطانية بمقابلة مع العاهل الأردني عبد الله الثاني قبيل زيارته المرتقبة لواشنطن، متوقعة أنه سيطلب تأجيل ضرب العراق والضغط على إسرائيل.

وقالت الصحيفة إن العاهل الأردني سيطالب بدعم كامل من وزير الخارجية الأميركي كولن باول ضد صقور البنتاغون الذين لا هم لهم سوى العراق، وسيحذر من أن أي عمل عسكري ضد بغداد سيفتح علبة الشر في الشرق الأوسط كله.

كما سيطالب العاهل الأردني الدول العربية بفعل المزيد من أجل تشذيب مقترحات السلام التي تقدمت بها، لأنها تمنح إسرائيل أكثر مما تتخيله واشنطن أو تل أبيب. فعلى الحكومات العربية -حسب الملك عبد الله الثاني- أن توضح أنها ستضمن كل شيء تريده إسرائيل من الدول العربية.

أما صحيفة إندبندنت فقد تحدثت عن عائق قانوني أمام مشاركة بريطانيا في توجيه أي ضربة عسكرية للعراق بالتعاون مع الولايات المتحدة. وعنونت الصحيفة أن تحذيرا قويا وجه إلى رئيس الوزراء توني بلير من أن ضرب العراق دون تفويض من الأمم المتحدة هو أمر غير مشروع.

وقد أبلغ بلير من قبل مستشارين قانونيين يعملون لصالح الحكومة البريطانية بأن المشاركة البريطانية في غزو العراق قد تكون مشاركة غير شرعية بدون التفويض الدولي. هذه النصيحة دفعت بوزارة الخارجية البريطانية إلى تحذير مكتب رئيس الوزراء من أن إصدار قرار من الأمم المتحدة بهذا الشأن هو أفضل وسيلة لتأمين دعم من روسيا ومن الدول العربية المعتدلة لأي هجوم ضد صدام حسين.

الشيخ ياسين لم يلتق سولانا
أبرزت يديعوت أحرونوت الإسرائيلية خبر استقالة ديفد ليفي من الحكومة وأشارت إلى أن ليفي كتب في رسالة استقالته التي أرسلها إلى شارون قائلا إن "مائدة الحكومة لا تشكل مركزا لاتخاذ القرارات، زملائي في الحكومة لا يعلمون ما هي أهداف الحكومة".


الشيخ ياسين لم يلتق سولانا شخصيا وإنما أرسل مبعوثه الشخصي، وسولانا طلب معرفة موقف حماس من المبادرة الأوروبية

إسماعيل أبو شنب/ يديعوت أحرونوت

وفي خبر آخر تنقل الصحيفة عن أحد قادة حماس إسماعيل أبو شنب نفيه للأخبار التي نشرت عن لقاء عقد بين الشيخ أحمد ياسين ومنسق الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي خافيير سولانا، مشيرا إلى أن الشيخ ياسين لم يلتق سولانا شخصيا وإنما أرسل مبعوثه الشخصي. وقال أبو شنب إن سولانا طلب معرفة موقف حماس من المبادرة الأوروبية.

وأكد أبو شنب أنه لا تعقد في الآونة الأخيرة اتصالات بين حركة حماس وأي طرف فلسطيني من أجل التوصل إلى تهدئة لأن "الشعب الفلسطيني جريح وينزف منه الدم، ليس هناك مجال للحديث عن وقف للنار.. موقفنا واضح: من أجل التوصل إلى الهدوء، على إسرائيل أن تنسحب إلى حدود عام 67 وعندها فقط سيتحقق الهدوء ويتوقف إطلاق النار".

المصدر :