الجزيرة والأزمة القطرية السعودية
آخر تحديث: 2002/7/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/12 هـ

الجزيرة والأزمة القطرية السعودية

كشفت صحيفة الشرق الأوسط عن زيارة غير معلنة لنجل الرئيس العراقي إلى طهران سرا على رأس وفد عسكري أمني الأسبوع الماضي، فيما تطرق كاتب في صحيفة الحياة للأزمة الجديدة في العلاقات بين السعودية وقطر وقال إن سببها قناة الجزيرة وتعاطيها مع القضايا السعودية الذي يفتقر إلى الموضوعية والمهنية.


بغداد عرضت استعدادها لإغلاق ملف منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي توجد مقراتها في العراق, إلا أن الرد الإيراني جاء سريعا وحاسما برفض أي تعاون مع العراق في الجوانب العسكرية والأمنية، فيما لم تبد طهران معارضة لتأمين احتياجات العراق من المواد الغذائية والطبية

مصدر إيراني/ الشرق الأوسط

نجل صدام يزور طهران
كشفت صحيفة الشرق الأوسط الصادرة في لندن نقلا عن مصدر في الحرس الثوري الإيراني عن زيارة غير معلنة لنجل الرئيس العراقي إلى طهران, فقد أكد مصدر مقرب من قيادات الحرس الثوري الإيراني للصحيفة أن قصي صدام حسين زار طهران سرا على رأس وفد عسكري أمني الأسبوع الماضي.

أما فيما يتعلق بمضمون المباحثات فقد أشارت الصحيفة إلى أن الجانب العراقي أبدى رغبته في شراء معدات عسكرية من إيران نقدا وبأسعار مضاعفة. وأضاف المصدر أن صواريخ "شهاب 1 و2 و 3" كانت على رأس القائمة التي طلب رئيس الوفد بيعه كميات منها. كما أثار الوفد موضوع الطائرات العراقية العسكرية والمدنية التي هربت إلى إيران في حرب الخليج الثانية وعددها يقارب مائة طائرة.

وأفادت الصحيفة نقلا عن المصدر الإيراني أن بغداد عرضت استعدادها لإغلاق ملف منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة التي توجد مقراتها في العراق, إلا أن الرد الإيراني جاء سريعا وحاسما برفض أي تعاون مع العراق في الجوانب العسكرية والأمنية، فيما لم تبد طهران معارضة لتأمين احتياجات العراق من المواد الغذائية والطبية.

الجزيرة صداع مزمن
تحت عنوان "السعودية وقطر"، كتب داود الشريان في الحياة اللندنية عن أن الأزمة الجديدة في العلاقات بين السعودية وقطر سببها قناة الجزيرة التي اعتبر الكاتب أن تعاطيها مع القضايا السعودية يفتقر إلى الموضوعية والمهنية. فقبل ثلاثة أسابيع تعرض برنامج الاتجاه المعاكس لموقف المملكة من القضية الفلسطينية، وصور هذا الموقف بطريقة تتنافى مع البديهيات التاريخية المعروفة, وهاجم الدور السعودي في عدد من المداخلات المرتبة بطريقة تفتقر إلى الإنصاف.


كان يمكن تمرير الهجوم بحجة سعي الجزيرة إلى بناء إستراتيجيتها على خصومة السعودية ومهاجمة سياستها, لكن اتهام المملكة بالخيانة والتعرض لشخصية الملك عبد العزيز قضية أخري تتجاوز الإثارة السياسية إلى غضب الشعب السعودي

داود الشريان/ الحياة

ويتابع الكاتب: كان يمكن تمرير الهجوم بحجة سعي الجزيرة إلى بناء إستراتيجيتها على خصومة السعودية ومهاجمة سياستها، لكن اتهام المملكة بالخيانة والتعرض لشخصية الملك عبد العزيز قضية أخري تتجاوز الإثارة السياسية إلى غضب الشعب السعودي. والسعودية لا تستطيع أمام هذا التصرف إلا أن ترضي شعبها وتضع حدا لهذا التجاوز.

أما في شأن الخلاف القطري السعودي فقد أبرزت الصحف الكويتية خبر زيارة وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني للكويت والتصريحات التي أدلى بها هناك.

وقد أجاب الوزير القطري عن سؤال متعلق بالعلاقات السعودية القطرية قائلا إنه يرغب في زيارة الرياض وإنه ينتظر الرد من المملكة.

ولما سئل: هل ستعتذر قناة الجزيرة أجاب الشيخ حمد: تعتذر عن ماذا؟ مضيفا: يبدو أن الجزيرة ستكون صداعا مزمنا ما له من حل. وعن توقعاته بحضور السعودية القمة الخليجية المقبلة في الدوحة أجاب وزير الخارجية القطري: من المبكر جدا الحديث عن القمة.

الكويتيون بغوانتانامو والعراق
وحول موضوع الأسرى الكويتيين في غوانتانامو, نقلت الرأي العام الكويتية تصريح النائب وليد الطبطبائي الذي تحدث عن تصعيد إعلامي قوي من خلال ندوات جماهيرية وإثارة القضية في البرلمان.

وشدد النائب الكويتي على أن ما يقوم به الأميركيون من تصرفات حمقاء غير مقبول، إذ كيف يحتجز أشخاص معظمهم عمال إغاثة حوصروا عقب اندلاع الحرب في أفغانستان؟.

وتساءل النائب: كيف تطالب الحكومة الأميركية بإطلاق سراح أسرانا في العراق وهي تحتجز أبناء الكويت في غوانتانامو؟.

المصدر : الصحافة العربية