اتصالات سرية وعلنية للإطاحة بعرفات
آخر تحديث: 2002/7/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/7/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/5/1 هـ

اتصالات سرية وعلنية للإطاحة بعرفات

اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم بأنباء الاستعدادات والاتصالات الخاصة بإعداد بديل للرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, وآخر أخبار تنظيم القاعدة وإعلانه توجيه ضربات جديدة لواشنطن.

الحوار الأميركي السعودي


السعودية وصفت التصريحات التي أدلى بها بوش عن تقدم يحرز في الإصلاحات الفلسطينية وعن مواصلة واشنطن جهودها في المنطقة حتى مع بقاء عرفات، بأنها إيجابية

الحياة

أبرزت صحيفة الحياة اللندنية في عناوينها الرئيسية الاتصال الذي أجراه الرئيس الأميركي جورج بوش مع ولي العهد السعودي الأمير عبد الله، مشيرة إلى أن السعودية وصفت التصريحات التي أدلى بها بوش عن تقدم يحرز في الإصلاحات الفلسطينية وعن مواصلة واشنطن جهودها في المنطقة حتى مع بقاء عرفات، بأنها إيجابية.

وتحت عنوان القاعدة تتوعد بضربات قريبا لأهداف أميركية ويهودية، أشارت الحياة إلى أن تنظيم القاعدة هدد بضرب أهداف أميركية ويهودية في أنحاء العالم قريبا.

ونقلت عن الناطق باسم القاعدة سليمان أبو غيث قوله لصحيفة اليوم الجزائرية أمس: إن جهازنا الأمني والعسكري يقوم الآن بالترصد والتحري والمراقبة لأهداف أميركية جديدة سنقوم بضربها خلال فترة ليست بالطويلة, مضيفا أن عناصرنا الفدائية جاهزة ومتلهفة للقيام بعمليات ضد أهداف أميركية ويهودية في الداخل والخارج.

القدس العربي كشفت عن تطورات الملف العراقي بعد تهديد الرئيس الأميركي جورج بوش باستخدام جميع الوسائل للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين, وأشارت إلى أن خبراء يؤكدون حصول بغداد على أسلحة تكنولوجية من أوكرانيا.

وتنقل الصحيفة عن خبراء في التسلح أن العراق يحاول الاستفادة من علاقاته الوثيقة مع الجمهورية السوفياتية السابقة أوكرانيا للحصول على أسلحة تكنولوجية. ويقول الخبراء إن الحكومة الأوكرانية تلعب دورا بارزا في توثيق العلاقات التجارية بين شركات تصنيع الأسلحة والعراق.

ومن عناوين القدس العربي أيضا: بوش يدعو شارون والسعودية لدفع السلام في الشرق الأوسط، اليحيى يطلب من قادة حماس وقف العمليات الفدائية. وتشير الصحيفة إلى أن وزير الداخلية الفلسطيني اللواء عبد الرزاق اليحيى عقد لقاءا مؤخرا مع مسؤولي حماس في غزة وطلب منهم وقف العمليات الفدائية, إلا أن محمود الزهار أكد للقدس العربي أن اللقاء تطرق لعملية الإصلاح الفلسطيني نافيا أن يكون اليحيى قد ضغط على حماس لوقف العمليات الفدائية.

مشاورات سرية


مدينة زيورخ السويسرية شهدت الأسبوع الماضي اجتماعات مكثفة ومباحثات سياسية سرية بين ممثلين عن الولايات المتحدة وإسرائيل وعدد من الشخصيات الفلسطينية تناولت مسألة خلافة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات

الخليج

وجاء في عناوين الخليج الإماراتية: حضرها مسؤولون أميركيون وإسرائيليون وشخصيات فلسطينية... اجتماعات سرية في زيورخ لإقصاء عرفات. وأوضحت الصحيفة نقلا عن مصادر فلسطينية أن مدينة زيورخ السويسرية شهدت الأسبوع الماضي اجتماعات مكثفة ومباحثات سياسية سرية بين ممثلين عن الولايات المتحدة وإسرائيل وعدد من الشخصيات الفلسطينية تناولت مسألة خلافة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات.

ونقلت عن جهاد البرغوثي الذي شارك في هذه الاجتماعات أنه التقى بالفعل وفدا أميركيا وآخر إسرائيليا وبحثوا في قرار تغيير القيادة الفلسطينية وسيناريوهات التنفيذ في ظل قناعات شكلت خلال الاجتماع بضرورة استبعاد الشخصيات الفلسطينية المنتمية إلى فتح والقيادات الأمنية.

ويعتبر جهاد البرغوثي نفسه ممثلا لحركة التضامن الوطني الفلسطيني مشيرا إلى أن قائمة المستشارين في حركته تضم حيدر عبد الشافي وإدوارد سعيد ومروان البرغوثي ووليد الخالدي ونبيل البركات, وأضاف في تصريحاته للصحيفة: إن العمليات الاستشهادية يجب أن تتوقف للبدء في مفاوضات حقيقية مع الإسرائيليين لمصلحة الشعب الفلسطيني.

وفي موضوع آخر أبرزت الصحف الكويتية نبأ تراجع الأردن عن قراره فرض رسوم جمركية على الشاحنات الكويتية, وأشارت صحيفة الرأي العام إلى أن البلدين سوف يوقعان قريبا اتفاقية تنظم شؤون النقل البري بينهما.

وحول أنشطة النقل البري بينهما أشارت الصحيفة إلى أن الأردن يدخله سنويا حوالي 4500 حافلة كويتية إضافة إلى 20 ألف شاحنة كويتية محملة وفارغة وعابرة, مقابل حوالي 6000 شاحنة أردنية تدخل الأراضي الكويتية.

الفساد الأميركي


لن ينجح (بوش) في الوفاء بتعهداته بالقضاء على الأزمات الكبرى والفضائح ليس بسبب عمقها فحسب، بل أيضا بسبب خيوط ودلائل بدأت تظهر في وسائل الإعلام والأوساط السياسية الأميركية، حول تورطه شخصيا فيها وكذلك تورط أطراف اقتصادية ومالية مؤيدة له

الخليج

وتحت عنوان ديكتاتورية عالمية فاسدة ,انتقدت صحيفة الخليج في افتتاحيتها تصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش الأخيرة، ووصفتها بأنها من أشد التصريحات إثارة للغرابة واحتواء على التناقض.

تقول الصحيفة "فبوش مهما تعهد في خطابه الأخير بالقضاء على الأزمات الكبرى وفضائح الفساد بالولايات المتحدة -حسب الصحيفة- لن ينجح في الوفاء بتعهداته تلك, ليس بسبب عمق الأزمات والفضائح فحسب, بل أيضا بسبب خيوط ودلائل بدأت تظهر في وسائل الإعلام والأوساط السياسية الأميركية، حول تورطه شخصيا فيها, وكذلك تورط أطراف اقتصادية ومالية مؤيدة له".

كما أن الرئيس الأميركي وحين يصر على شفافية السلطة الفلسطينية وطهارتها المالية، كشرط لإقامة الدولة ووقف العدوان الصهيوني واتهامه النظام العراقي بتبديد ثروات العراق، فإنه يعترف بوجود فساد لا مثيل له في النظام المالي والإداري والمحاسبي الأميركي.

المصدر : الصحافة العربية