نقلت صحيفة واشنطن بوست عن الرئيس المصري تأكيده بأن إقامة الدولة الفلسطينية هو صمام الأمان لمنع قيام العمليات الفدائية, وأشارت غارديان إلى اقتراح مقاتلي كشمير بوقف إطلاق النار مع الجانب الهندي, وتوقعت هيرالد تربيون فوز الديغوليين بالأغلبية المريحة في الانتخابات البرلمانية الفرنسية.

الدولة الفلسطينية


لن تتوقف العمليات الفدائية ضد الإسرائيليين قبل تطبيق خطة تدعمها الولايات المتحدة تقود إلى دولة فلسطينية

مبارك/واشنطن بوست

فقد حذر الرئيس مبارك في مقابلة نشرتها صحيفة واشنطن بوست الأميركية من أن العمليات الفدائية ضد الإسرائيليين لن تتوقف قبل تطبيق خطة تدعمها الولايات المتحدة تقود إلى دولة فلسطينية.

وقال مبارك في المقابلة التي أجريت معه قبيل توجهه من بلير هاوس إلى كامب دفيد للقاء الرئيس الأميركي جورج بوش, نحن نتعامل مع بشر بيوتهم تتحطم, والسبيل الوحيد لوقف تلك الأعمال هو إعطاؤهم الأمل، مؤكدا ضرورة وجود مرونة من الجانب الإسرائيلي, تشمل سحب القوات الإسرائيلية من الضفة الغربية, وشدد على أن الولايات المتحدة هي القادرة على أن تدفع بثقلها لإقامة الدولة الفلسطينية التي يدعمها الرئيس بوش.

وتراجع الرئيس مبارك عما سبق وأشار إليه بضرورة قيام الدولة الفلسطينية العام المقبل, وقال في المقابلة أن ذلك يرجع للفلسطينيين أنفسهم, فقد يكونون جاهزين خلال عام واحد أوعامين, لكن دورنا ودور الولايات المتحدة كلاعب رئيسي, هو مساعدة الطرفين لاستئناف المفاوضات وحل مشاكلهم.

اقتراح بالهدنة
من جانبها ذكرت صحيفة غارديان البريطانية أن الجماعات المسلحة الكشميرية تدرس اقتراحا بوقف إطلاق النار لمدة ستة أشهر مع الجانب الهندي. وجاء في الصحيفة أن عددا من قادة هذه الجماعات عقدوا سلسلة اجتماعات للتباحث بشأن هذا المقترح، الذي جاء في صيغة تعليمات أصدرها الرئيس الباكستاني برويز مشرف مؤخرا.

وتابعت الصحيفة أن قادة هذه الجماعات اشترطوا لوقف عملياتهم العسكرية أن تبدأ الهند، بعد شروعهم في وقف إطلاق النار، في التفاوض لحل النزاع الكشميري.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم أن تعليمات مشرف لهذه الجماعات بوقف عملياتها العسكرية أدت إلى تهدئة الوضع المتوتر مع الهند، فإن هذه التعليمات أدت في جانب آخر إلى تفجر الغضب داخل باكستان من قبل التنظيمات الدينية وكثير من الأحزاب السياسية المؤيدة لكشمير.

فوز متوقع


من المتوقع أن يفوز الديغوليون بالأغلبية المريحة في الانتخابات البرلمانية الفرنسية في حين يتضاءل فوز الاشتراكيين

هيرالد تريبيون

وقبيل 24 ساعة من بدء الانتخابات البرلمانية في فرنسا، نطالع في صحيفة هيرالد تريبيون البريطانية تقريرا تحليليا يبرز تعاظم فرص فوز الحزب الديغولي، الذي ينتمي إليه الرئيس الفرنسي جاك شيراك.

وأبرزت الصحيفة نتائج أحدث استطلاعيين للرأي أجريا أمس الجمعة, أظهرا إمكانية فوز الديغوليين بعدد من المقاعد يتراوح بين 340 و 410 من إجمالي مقاعد الجمعية الوطنية البالغ 577 مقعدا. في حين تتضاءل فرص الاشتراكيين، بعد اعتزال ليونيل جوسبان العمل السياسي، ويتراوح عدد المقاعد التي يمكنهم الفوز بها بين 140 و 216 مقعدا.

المصدر :