تصدرت محاصرة مقر الرئيس الفلسطيني عددا من الصحف الأجنبية، مع تطمينات شارون لمسؤولين أميركيين بعدم إيذائه، كما نقلت تلك الصحف تحذير وزير الدفاع الأميركي من مخاطر الإرهاب, وحثه بلدان حلف الناتو على شحذ هممهم لمواجهته. وأشارت إلى قائمة سرية بـ 350 هدفا بريطانيا لعمليات القاعدة من المواقع الحكومية المهمة -حسب جهاز الاستخبارات البريطاني- بينها المباني الرئيسية للحكومة ومصافي النفط ومحطات الطاقة النووية ومراكز الاتصالات.

حصار عرفات داخل مقره
صحيفة ذي غارديان البريطانية رأت أن شارون يتعرض لضغوط داخلية لإعادة احتلال الضفة الغربية وغزة وإبعاد الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, وأشارت في الوقت ذاته إلى أن الولايات المتحدة تمضي قدما في خطتها لعقد مؤتمر دولي للسلام في الشرق الأوسط.

وقالت إنه من المتوقع أن يعقد المؤتمر في تركيا الشهر المقبل بمشاركة وزراء خارجية الدول المعنية بالمنطقة والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.


مقر عرفات حوصر وهو بداخله يجري اتصالات مساعدة ومناشدة طلبا للعون الدولي

واشنطن بوست

صحيفة واشنطن بوست الأميركية تابعت أخبار معاودة الدبابات الإسرائيلية اجتياح مدينة رام الله الليلة الماضية, ومحاصرة مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات. وأشارت الصحيفة إلى أن مقر عرفات حوصر وهو بداخله يجري اتصالات مساعدة ومناشدة طلبا للعون الدولي.

ونقلت الصحيفة عن عدد من الوزراء في حكومة أرييل شارون مطالبتهم بإبعاد عرفات أو قتله, مذكرة بأن القوات الإسرائيلية طوقت في شهر مارس/آذار الماضي مقر عرفات لمنعه من المغادرة, وأن شارون وعد الرئيس بوش بأن إسرائيل سوف تتركه, وفكت الحصار عنه بعد ذلك.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز إن القوات الإسرائيلية التي هاجمت مقر عرفات في رام الله من قبل عادت لمحاصرته, لكنها نقلت عن مسؤول بالخارجية الإسرائيلية أن عرفات ليس هو الهدف, مدعيا أن ما تقوم به إسرائيل هو نوع من الدفاع عن النفس بعد الهجمات الإرهابية الأخيرة "حسب ما نقلت الصحيفة".

كما أكد ذلك مسؤولون أميركيون, مشيرين إلى أنهم تلقوا تطمينات من رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بأنه لن تكون هناك محاولة لقتل عرفات أو إيذائه.


قائمة سرية بها 350 هدفا بريطانيا لعمليات القاعدة, بينها المباني الرئيسية للحكومة ومصافي النفط ومحطات الطاقة النووية ومراكز الاتصالات

ذي تايمز

القاعدة والأهداف البريطانية
كشفت صحيفة ذي تايمز البريطانية نقلا عن جهاز الاستخبارات البريطاني الداخلي (MI.5) أن هناك قائمة سرية بها 350 هدفا بريطانيا لعمليات القاعدة من المواقع الحكومية المهمة, بينها المباني الرئيسية للحكومة ومصافي النفط ومحطات الطاقة النووية ومراكز الاتصالات.

واعتبرت الصحيفة أن هذا التهديد بعمليات انتحارية, والذي لم تشهد بريطانيا مثيلا له في سنوات العمليات الإرهابية للجيش الجمهوري الأيرلندي جعل العديد من هذه الأهداف صعب التأمين.

ونقلت الصحيفة عن وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد في لندن أمس تحذيرا من المخاطر المحدقة بالعالم من جراء العمليات الإرهابية, وحثه بلدان حلف الناتو على شحذ هممهم لمواجهة الإرهاب, ليس فقط بالوسائل العسكرية بل السياسية أيضا.

خطة الترانسفير في الكنيست
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن رئيس حزب موليدت عرض على الكنيست لأول مرة في تاريخه خطة لتهجير الفلسطينيين الذين يحملون الجنسية الإسرائيلية عرفت باسم الترانسفير. ونقلت الصحيفة عن نائب عربي بالكنيست أن مجرد طرح الخطة للمناقشة سوف يؤدي إلى إلحاق الضرر بإسرائيل في النهاية.

واعتبر رئيس الحزب أن الخطة تهدف إلى تهجير فلسطينيي 1948 بمحض إرادتهم إلى الدول العربية وتوطينهم, زاعما أن قضية اللاجئين ستجد حلا حينما تفرغ إسرائيل من عملية الترانسفير أي تهجير المواطنين الإسرائيليين من عرب 48.

وتقول الصحيفة إن العضو العربي في الكنيست توفيق الخطيب كان قد أعرب عن امتعاضه الشديد من قرار رئيس الكنيست إبراهام بورغ السماح بطرح فكرة الترانسفير, وقال إن هذه أول مرة ينتقل النقاش حول موضوع الترانسفير من حديث الشارع إلى نقاش برلماني.

المصدر :