اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم بردود الفعل حول خطاب الرئيس الأميركي جورج بوش عن رؤيته لحل أزمة الشرق الأوسط واتهام الزعماء العرب بمعرفتهم المسبقة بمضمون الخطاب والاستعدادات الأميركية لضرب العراق.

تحذير عرفات


حكومات عربية أبلغت الرئيس الفلسطيني مسبقا بمضمون خطاب الرئيس بوش وطلبت منه أن لا يعترض على كل ما سيرد فيه من إدانة له ولسلطته

القدس العربي

اتهم رئيس تحرير صحيفة القدس العربي زعماء الدول العربية بالتواطؤ مع إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش في مساعيه لعزل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات والتي عبر عنها في خطابه الأخير.

وقال عبد الباري عطوان "إن المعلومات المتوفرة لديه تؤكد أن حكومات عربية أبلغت الرئيس الفلسطيني مسبقا بمضمون الخطاب, وطلبت منه ألا يعترض على كل ما سيرد فيه من إدانة له ولسلطته, ولهذا لم يكن من قبيل الصدفة أن يصدر الرئيس الفلسطيني بيانا يرحب فيه بالخطاب بعد أقل من ثلاث دقائق من انتهاء بثه".

وتابع قائلا "الأرجح أننا أمام خطة جرى إعدادها بعناية لقتل الانتفاضة, وإعادة احتلال المدن الفلسطينية جميعا, وممارسة أكبر قدر ممكن من القهر والتنكيل والتجويع لإخضاع الشعب الفلسطيني للشروط الأميركية الإسرائيلية في التخلي عن قيادته والقبول بقيادة جديدة تقبل التنازل عن الحقوق التاريخية, وتسقط قضية اللاجئين, وتقبل سيادة منقوصة على القدس المحتلة".

ويختتم بالقول "من المفارقة أن الإدارة الأميركية الحالية ترى المنطقة العربية نموذجية, تسودها الديمقراطية والشفافية ولا أثر فيها للفساد, الفساد فقط في السلطة الوطنية الفلسطينية".

تعذيب البرغوثي


زيارات مشبوهة قام بها متصفحون لمواقع على الإنترنت في كل من السعودية وإندونيسيا وباكستان أثارت مخاوف المسؤولين الأميركيين من تخطيط لتنفيذ هجمات مدمرة على مصالح حيوية في أميركا مثل السدود ومحطات الكهرباء والهاتف

الشرق الأوسط

وتنقل صحيفة الشرق الأوسط عن محامي مروان البرغوثي أمين سر اللجنة الحركية العليا لتنظيم فتح في الضفة الغربية قوله إنه رغم عدم تعرض البرغوثي للتعذيب الجسدي إلا أنه تعرض لتعذيب نفسي بشع تمثل في طول ساعات التحقيق التي كانت تصل إلى 21 ساعة, والتهديد بالنيل من ابنه القسام في محاولة لكسر معنوياته وإرغامه على التجاوب مع التحقيق.

وتبرز الصحيفة خبرا آخر يقول إن زيارات مشبوهة قام بها متصفحون لمواقع على الإنترنت في كل من السعودية وإندونيسيا وباكستان أثارت مخاوف المسؤولين الأميركيين من تخطيط لتنفيذ هجمات مدمرة على مصالح حيوية في أميركا مثل السدود ومحطات الكهرباء والهاتف.

الاستعداد لضرب العراق
وتكشف صحيفة الخليج الإماراتية
وصول نحو سبعة آلاف جندي أميركي سرا إلى قاعدة إنجرليك التركية في الأسبوعين الماضيين في إطار الاستعدادات الأميركية لشن عدوان جديد على العراق.

وقالت الصحيفة "إن ذلك يتزامن مع اتصالات مكثفة تجريها واشنطن مع القادة المحليين للأكراد في شمالي العراق, وأن من المتوقع أن يرتفع إجمالي عدد القوات الأميركية على الأراضي التركية إلى نحو 25 ألف جندي خلال يوليو/ تموز المقبل".

وفي صحيفة الخليج أيضا نفى المنشقون الثلاثة عن الحزب الحاكم بالسودان في لقاء صحفي أي صلة للدكتور حسن الترابي بانشقاقهم, ولم يستبعدوا الاعتقال كخطوة لاحقة بعد مغادرة ضيوف المؤتمر الوزاري الإسلامي الخرطوم, كما اتهموا النائب الأول لرئيس الجمهورية علي عثمان طه بالوقوف وراء معظم التجاوزات التي تحدث في الحزب الحاكم, مؤكدين عدم وجود أي نية لديهم لتشكيل حزب سياسي جديد.

المصدر : الصحافة العربية