العمليات الفدائية تؤجل خطوة بوش للسلام
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/6/20 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/4/9 هـ

العمليات الفدائية تؤجل خطوة بوش للسلام

سيطرت تطورات القضية الفلسطينية على اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم, إذ تناولت التحركات الدبلوماسية لتحريك عملية السلام وتأجيل الرئيس بوش لرؤيته لحل الأزمة بسبب العمليات الفدائية الأخيرة.

اقتراح بوش
أشارت


بوش سيقترح التفاوض على مسائل الحدود النهائية للدولة الفلسطينية والقدس واللاجئين في غضون ثلاث سنوات

الشرق الأوسط

صحيفة الشرق الأوسط إلى أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيقترح التفاوض على مسائل الحدود النهائية للدولة الفلسطينية والقدس واللاجئين في غضون ثلاث سنوات. أما سبب تأجيل خطاب بوش الذي كان مقررا صدوره يوم أمس الأربعاء فيعود إلى عملية تفجير الحافلة في القدس الغربية التي أوقعت 19 قتيلا إسرائيليا.

وذكرت المصادر أن الموعد الجديد لإلقاء الخطاب لم يحدد بعد, ويتوقع أن يكون في موعد أقصاه يوم الاثنين المقبل حيث من المقرر أن يغادر الرئيس بوش واشنطن في اليوم التالي متوجها إلى كندا لحضور مؤتمر قمة الدول الصناعية الثماني.

ونقلت صحيفة النهار اللبنانية عن مصادر وصفتها بالمطلعة أن الرئيس المصري حسني مبارك شرح للرئيسِ السوري بشار الأسد في دمشق أمس الخطوطَ العريضة للرؤية الأميركية لمستقبل منطقة الشرق الأوسط كما سمعها من الرئيس الأميركي جورج بوش, مشيرة إلى أن الجانب المصري لا يمتلك تفاصيل كثيرة نظرا لضبابية الرؤية الأميركية.

وقد اختلفت المصادر الدبلوماسية التي استندت إليها الصحيفة في تفسير مؤشرات البيان المقتضب للرئاسة السورية عن نتيجة المحادثات, حيث اعتبره البعض حرصا على عدم إظهار أي خلاف بين الجانبين المتمسكين بعلاقات إستراتيجية, في حين اعتبره البعض الآخر نوعا من التكتم يتزامن مع ضغوط أميركية تمارس على الأطراف العربية.

وأبرزت صحيفة القدس العربي ما أعلنه مساعد وزيرِ الخارجية الأميركي وليام بيرنز أمام اللجنة المكلفة بالشرق الأوسط في الكونغرس الأميركي, من أن سوريا قدمت معلومات عن شبكة القاعدة مكنت واشنطن من إنقاذ أرواح أميركيين.
ولم يقدم بيرنز إيضاحات عن طبيعة هذه المعلومات ولا عن تاريخِ تقديمها, إلا أنه وصف العلاقات الأميركية السورية بأنها معقدة وأنها تبقى كبيرة الحجم, مشيرا إلى أن واشنطن ترغب في الحصول من دمشق على تعاون في مجال مكافحة الإرهاب يذهب إلى ما هو أبعد من تنظيم القاعدة.


121 شخصية شيعية عراقية ستوقع اليوم على إعلان يتضمن مبادئ بشأن شكل الحكم في العراق, في بادرة هي الأولى من نوعها, ومن بين تلك الشخصيات عسكريون وعلماء دين وسياسيون ومفكرون ورجال قبائل

الحياة

من ناحية أخرى نقلت القدس العربي عن مصادر أمنية في الولايات المتحدة "أن السلطات المغربية اعتقلت أبو زبير وهو واحد من أبرز أربعة قادة لتنظيم القاعدة". وقالت إن اعتقاله أتاح كنزا من المعلومات عن تنظيمِ القاعدة, حيث أنه يعتبر أهم من تم اعتقالهم من التنظيم منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول الماضي, فهو يملك معلومات عن خلايا القاعدة في دول عديدة من العالم, كما أنه ساعد في إجلاء كوادرها من أفغانستان أثناء الحملة الأميركية.

وفي موضوع آخر ذكرت صحيفة الحياة أن 121 شخصية شيعية عراقية ستوقع اليوم على إعلان يتضمن مبادئ من سبع نقاط بشأن شكل الحكم بالعراق, في بادرة هي الأولى من نوعها, ومن بين تلك الشخصيات عسكريون وعلماء دين وسياسيون ومفكرون ورجال قبائل.

ونقلت الصحيفة عن إحدى الشخصيات الشيعية البارزة القول "إنها لا تؤسس لحزب شيعي أو مشروع تكتل سياسي", منوها بأن الإعلان سيشدد على وحدة العراقِ ضمن التعدد المذهبي والديني والقومي والسياسي واعتماد اللامركزية, منبها إلى أن هذا التحرك لا يدعو إلى دولة إسلامية بل إلى دولة ديمقراطية.

المصدر : الصحافة العربية