توزعت اهتمامات الصحف العربية الصادرة اليوم بين فتح ملف الفساد في سوريا بعد كارثة السدود المنهارة, وتعزيز أميركا لوجودها العسكري في الكويت, وتداعيات الانتخابات التشريعية في الجزائر, وتلاشي آمال العرب في فرنسا في الدخول إلى البرلمان.

ملف الفساد


السلطات السورية تعتقل نحو 50 مسؤولا بينهم وزير الري السابق في إطار حملة على الفساد الذي يقف وراء كارثة السدود

البيان

فقد أشارت صحيفة البيان الإماراتية إلى اعتقال السلطات السورية لنحو 50 مسؤولا من بينهم وزير الري السابق عبد الرحمن المدني ومحمد إبراهيم مدير عام شركة ريما المسؤولة عن بناء سد زيزون وذلك في إطار حملة على الفساد الذي يقف وراء كارثة السدود.

وقالت الصحيفة إن المهندس حسين علوش رئيس مشروع بناء السد توارى عن الأنظار, وفي آخر إحصائية عن الخسائر البشرية لهذه الكارثة ذكرت الصحيفة إنها وصلت إلى 26 ضحية.

ومن ناحية أخرى أشارت البيان إلى أن وزيرا الخارجية في العراق والسعودية سيلتقيان في الخرطوم نهاية الشهر الجاري على هامش مشاركتهما في اجتماع وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي.

كما أشارت الصحيفة أيضا إلى أن الرئيس التركي سيزور طهران الأسبوع المقبل حيث تجيء هذه الزيارة بعد أن عبرت أنقرة عن قلقها بشأن برنامج الصواريخ الإيراني.

وأبرزت البيان نبأ مقتل مواطن عراقي من قبل القوات الإسرائيلية في منطقة غور الأردن بعد اعتقاله بسبب تسلله إلى فلسطين المحتلة.

تعزيزات عسكرية أميركية
نقلت صحيفة القبس الكويتية تصريحات وزير الدفاع الأميركي التي قال فيها قبيل مغادرته الكويت إن بلاده بدأت إرسال أسلحة وذخائر إلى الكويت والمنطقة تعزيزا لقواتها، وعبر عن تمنيه بأن يتم إسقاط الرئيس العراقي صدام حسين في عهده هو (أي عهد رمسفيلد).

كما نقرأ في القبس تصريح نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع الكويتي جابر المبارك بأن واشنطن لم تطلع الكويت على موعد الضربة، أما عن مشاركة الكويت المحتملة فيها فقال "لكل حادث حديث".

شبح الانفصال
ما تزال الصحف الجزائرية تتابع التعليق على نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت في 30 مايو/أيار الماضي وانعكاساتها على المشهد السياسي في البلاد.

فقد نقلت صحيفة اليوم المستقلة تصريحات لويزة حنون رئيسة حزب العمال المعارض والتي فاز حزبها بأكثر من 30 مقعدا قالت فيها إن البرلمان الجديد قد لا يكمل مدته ودعت الشارع الجزائري إلى التحرك. وأضافت أن شبح الانفصال يهدد الجنوب الجزائري بسبب ورقة القبائل.

عرب فرنسا


الانتخابات التشريعية الفرنسية بددت آمال الجالية العربية في إمكانية دخول أي من أبنائها إلى الجمعية الوطنية

الشرق الأوسط

وذكرت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن نتائج الدورة الأولى من الانتخابات التشريعية الفرنسية بددت آمال الجالية العربية بإمكانية دخول أي من أبنائها إلى الجمعية الوطنية على الرغم من ترشح العشرات منهم ووجود خزان هائل من الناخبين العرب يمثلون أكثر من 1.5 مليون ناخب.

وتعزو الصحيفة ذلك إلى تحفظ الأحزاب الرئيسية في تبني عدد مناسب من المرشحين من أصول عربية.

قرنق المتقلب
وتحت عنوان "المتحالفون مع قرنق والحصاد المر" كتبت صحيفة الرأي العام السودانية عن أسلوب زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان جون قرنق حيث وصفته بعدم المصداقية وخداع الناس, وتقول الصحيفة إنه وحدوي مع الوحدويين وانفصالي مع الانفصاليين.

المصدر : الصحافة العربية