هجمات 11 سبتمبر ونقص الشجاعة
آخر تحديث: 2002/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/5/30 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/3/19 هـ

هجمات 11 سبتمبر ونقص الشجاعة

أشارت بعض الصحف الأجنبية اليوم إلى اعتراف مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي (FBI) بعدم التقدير الصحيح لتفادي هجمات 11 سبتمبر/أيلول، والضغوط الأوروبية والعربية على بوش لإعلان خطة سلام دائم، والتلميح البريطاني بالسعي لنزع فتيل الأزمة الهندية الباكستانية.


مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي روبرت مولر يعترف لأول مرة بأنه كان بالإمكان تفادي بعض هجمات 11 سبتمبر لو قدر المكتب بشكل صحيح ما لديه ولدى الوكالات الاستخبارية الأخرى من معلومات

واشنطن بوست ونيويورك تايمز

إمكانية تفادي بعض الهجمات
نقلت صحيفتا واشنطن بوست ونيويورك تايمز عن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي روبرت مولر اعترافه -ولأول مرة- بأنه كان بالإمكان تفادي بعض هجمات 11 سبتمبر/أيلول لو قدر المكتب بشكل صحيح ما لديه ولدى الوكالات الاستخبارية الأخرى من معلومات.

وأشار مولر إلى أن احتجاز موسوي وتحذيرات عميل الـ FBI في فينيكس عن مدارس الطيران كانت ستقود إلى تفادي الهجمات بالفعل.

كما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في الإدارة الأميركية أن مؤتمر السلام الدولي في الشرق الأوسط المقترح قد يرجأ إلى أواخر موسم الصيف، مشيرة إلى أن الإدارة الأميركية مازالت واقعة تحت ضغوط يتعرض لها الرئيس بوش من الحلفاء الأوروبيين والدول العربية الوسيطة لإعلان خطة سلام دائم، وأن هذه الضغوط مبنية على المخاوف من تجدد العنف والعمليات الفدائية ضد الإسرائيليين.

ونقلت عن مسؤول رفيع المستوى في الإدارة الأميركية أن الرئيس بوش وكبار مساعديه لم يتوصلوا بعد إلى قرار محدد يجيب عن سؤال حول ما إذا كان الوقت مناسبا أم لا لإعلان موعد مؤتمر السلام.

واعتبر المسؤول أن موعد انعقاد المؤتمر سوف يعتمد على مدى استعداد الأطراف في المنطقة للدخول في مناقشة تفصيلية وتفهم النتائج الممكنة للمؤتمر المقترح.

نقص الشجاعة لدى القيادتين
في ندوة نظمتها صحيفة ذي غارديان البريطانية شارك فيها كل من وزيرِ الثقافة والإعلام الفلسطيني ياسر عبد ربه ووزير العدل الإسرائيلي السابق يوسي بيلين، اتهم عبد ربه شارون بإعاقة جهود السلام الأميركية، مضيفا بخصوص مؤتمر السلام المزمع عقده هذا الصيف إلى أنه يجب أن يفضي إلى جدول زمني لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي نهائيا لا أن يكون مهرجانا فارغا لتبادل الأفكار فقط.

ووصف عبد ربه القيادتين الإسرائيلية والفلسطينية بأنهما تنقصهما الشجاعة بعدم إطلاع شعبيهما على بعض الخطوات التي تحققت. غير أن بيلين وصف المرحلة الحالية بالعصيبة قائلا إما أن نصل من خلالها إلى حل نهائي أو أن الأمور ستتطور إلى الأسوأ. ونوه إلى أن هنالك خطوطا عريضة متفقا عليها بين الجانبين لإيجاد حل للقضايا المفصلية كالحدود واللاجئين والقدس.


نحو 300 من قوات المارينز البريطانية شنوا هجوما جديدا أمس وبتكتيك جديد على مقاتلي القاعدة وطالبان قرب الحدود الباكستانية للحيلولة دون عودتهم إلى أفغانستان وإعاقة اجتماع اللويا جيرغا ”

ذي غارديان

من جهة أخرى ذكرت ذي غارديان أن نحو 300 من قوات المارينز البريطانية شنوا هجوما جديدا أمس وبتكتيك جديد على مقاتلي القاعدة وطالبان قرب الحدود الباكستانية للحيلولة دون عودتهم إلى أفغانستان وإعاقة اجتماع مجلس شيوخ القبائل "اللويا جيرغا" الذي سينعقد يوم العاشر من يونيو/حزيران القادم لاختيار حكومة أفغانية جديدة.

وفي الشأن الهندي الباكستاني نقلت الصحيفة عن وزير الخارجية البريطاني جاك سترو تلميحه بوجود مفاوضات للوصول إلى اتفاق بين الطرفين لينزع فتيل الأزمة بينهما.

وفي مقابلة نادرة بصحيفة ديلي نيوز الباكستانية مع العالم الفيزيائي الباكستاني المعروف والمحاضر في جامعة قائد أعظم، يرى البروفيسور برويز هوديهوي أن امتلاك الهند وباكستان لأسلحة نووية لم يحقق الأمن لشبه القارة الهندية وعجزت عن تفادي وقوع حرب فيها، مدللا على ذلك بحرب كارغيل عام 1999 التي أظهرت حجم التهديد الخطير الذي تعيشه المنطقة.

المصدر :