التعاطف الغربي مع الفلسطينيين يتزايد
آخر تحديث: 2002/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/12 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الخارجية السعودي: هناك إجماع دولي على أن إيران تتزعم رعاة الإرهاب في العالم
آخر تحديث: 2002/4/24 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/12 هـ

التعاطف الغربي مع الفلسطينيين يتزايد

اهتمت عدة صحف بريطانية وأميركية بالتعاطف المتزايد في المجتمعات الغربية مع الفلسطينيين أمام ما تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي ضدهم من انتهاكات خطيرة من خلال عدة استطلاعات للرأي.


دعا 54% ممن تم استطلاع آرائهم الولايات المتحدة إلى التنحي جانبا وترك إسرائيل والسلطة الفلسطينية يعملان معا من أجل التوصل إلى اتفاقِ سلام

واشنطن بوست

أميركا والتوسط للسلام
فقد نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية نتائج استطلاع للرأي أجرته بالمشاركة مع شبكة "أي بي سي" التلفزيونية, أفاد بأن غالبية الأميركيين لا يحبذون أن تأخذ الولايات المتحدة مركز الصدارة في وساطة بين الإسرائيليين والفلسطينيين من أجلِ إيجاد حل للصراع الإسرائيلي الفلسطيني.

ودعا 54% ممن تم استطلاع آرائهم في الولايات المتحدة إلى التنحي جانبا وترك إسرائيل والسلطة الفلسطينية للعمل معا من أجل التوصل إلى اتفاقِ سلام. وأعرب ستة من كل عشرة أشخاص شاركوا في الاستطلاع عن أملهم في أن تتفاوض إسرائيل مع الزعيم الفلسطيني ياسر عرفات لإنهاء الصراع.

وفي الوقت الذي رأى فيه 43% أن هدف إسرائيل هو إعادة السيطرة على الضفة الغربية وغزة, رأى عدد مماثل أن هدف السلطة الفلسطينية هو تدمير إسرائيل, حسب استطلاع الصحيفة.

تعاطف بريطاني مع الفلسطينيين
أما في بريطانيا فقد نشرت صحيفة ذي غارديان البريطانية نتائج استطلاع شهري للرأي أجرته على نحو ألف بريطاني أعرب غالبيتهم عن تعاطف غير مسبوق مع الشعب الفلسطيني, إذ أبدى اثنانِ من كل ثلاثة بريطانيين دعمهم للفلسطينيين ضد إسرائيل. وأظهر الاستطلاع أن 28% يقفون إلى جانب الفلسطينيين في حين أعرب 14% منهم عن تأييدهم لإسرائيل.

ورأت ذي غارديان في هذا التوجه تغيرا ملحوظا إزاء مواقف البريطانيين من قضايا الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي يحدث لأول مرة منذ أكثر من 20 عاما. وقالت إن هذا الاستطلاع لا يعكس رؤية المواطنين في بريطانيا فقط بل يسير على نفس الخط مع استطلاعٍ مماثل أ جري في كل من فرنسا وألمانيا وإيطاليا حيث أظهر الرأي العام الأوروبي المزيد من التعاطف مع الفلسطينيين.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن الاستطلاع أظهر أن 52% من البريطانيين يرون أن بإمكان الولايات المتحدة أن تفعل المزيد من أجل تسوية سلمية في الشرق الأوسط, مقابل 35% أعربوا عن اعتقادهم بأنها فعلت في هذا الصدد ما تستطيع.

شيراك ولوبن


أبدى اثنانِ من كل ثلاثة بريطانيين دعمهم للفلسطينيين ضد إسرائيل. وأظهر استطلاع أن 28% يقفون إلى جانب الفلسطينيين في حين أعرب 14% منهم عن تأييدهم لإسرائيل

ذي غارديان

وأبرزت صحيفةُ التايمز البريطانية نبأ رفض الرئيس الفرنسي شيراك إجراء مناظرة مع منافسه اليميني في انتخابات الرئاسة جان ماري لوبن, وذلك على الرغمِ من أن 70% من الفرنسيين يريدون إجراء المناظرة, إلا أن شيراك صرح بأنه ليس لديه ما يقوله.

ويستند شيراك في ذلك إلى موقفه المبدئي بعدمِ التباحث مع لوبن بتاتا حفاظا على أخلاقيات وقيم فرنسا, وأضاف الرئيس الفرنسي أنه لا يريد للظلامية والكراهية والازدراء أن تسلب هذه الانتخابات, كما أنه يرفض خضوع الشعب الفرنسي إلى هستيريا الخوف, على حد وصفه.

أما لوبن فقد صرح في أول ظهور متلفز له بعد ظهور نتائج الجولة الأولى من الانتخابات, بأن شيراك ينتقص من الشعب الفرنسي برفضه مواجهتي كما يتهرب من ذلك تلميذ مدرسة, ويكيل لي الشتائم من بعيد.

المصدر :