أعلنت مؤسسة الملك فيصل الخيرية أمس عن قيام أول جامعة أهلية سعودية تحمل اسم جامعة دار الفيصل, وستبدأ الدراسة فيها خلال عام 2003 أو بداية 2004 لتتسع لنحو 2700 طالب.

وذكرت صحيفة الحياة اللندنية التي أوردت النبأ أن كلفة الدراسة للطالب الواحد 15 ألف دولار أميركي وسيرصد للجامعة التي سيكون مقرها مدينة الرياض, في مرحلتها الأولى بين 400 مليون ريال إلى 450 مليون ريال.

ونقلت الصحيفة عن خالد الفيصل أمير منطقة عسير مدير مؤسسة الملك فيصل الخيرية أن مشروع إنشاء الجامعة سيكون جديدا بفكره وأسلوبه وطرحه, مشيرا إلى أن الجامعة ستكون إحدى المؤسسات الخاصة لتعليم البنين والبنات السعوديين, وتجرى دراسة لضم كلية الأمير سلطان لعلوم السياحة والفندقة, وكلية عفت الأهلية للبنات, تحت مظلة الجامعة لتكونا بين كلياتها.

وستدرس الجامعة, بالتعاون مع جامعة ستيفنز للتقنية في الولايات المتحدة, التخصصات المتقدمة في مجال الهندسة والعلوم والطب وإدارة التقنية بدرجة البكالوريوس. وتبدأ الدراسات العليا بمرحلة الماجستير ثم تستأنف بمرحلة الدكتوراه.

كما ستقدم الجامعة تسهيلات للراغبين في الحصول على درجة الماجستير على أساس الانتظام الجزئي في الجامعة من خلال الربط الشبكي عن طريق الحاسب الآلي بحيث يسهل على الطالب دراسته من خلال طرح مقررين إلى ثلاثة في الفصل الواحد.

وستخصص برامج الماجستير على إدارة التقنية, وإدارة مشاريع وإدارة اتصالات وعلوم الحاسب إضافة إلى درجة الماجستير في تدريس العلوم والرياضيات للمدرسين في التعليم الابتدائي والمتوسط. وتشترط الجامعة في المتقدم للحصول على درجة البكالوريوس أن يكون ذا مستوى أكاديمي عال ويملك درجات عالية في اللغة الإنجليزية والرياضيات.

وأسهمت شركات عدة في إنشاء الجامعة، وهي شركات الجميح ودله البركة ومجموعة بن لادن وسعودي أوجيه ومستشفى التخصصي ويونايتد تكنولوجي وبريتش إيروسبيس وبوينغ للطيران.

المصدر : الحياة اللندنية