فلسطين تحت الانتداب بعد التحقيق
آخر تحديث: 2002/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/4/17 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/2/5 هـ

فلسطين تحت الانتداب بعد التحقيق

تصدرت أنباء الأراضي المحتلة الصحف الأجنبية الصادرة اليوم، ومنها مطالبات بالتحقيق بشأن ما جرى في مخيم جنين، ودعوة بريطانية لإسرائيل بالانسحاب، واستخدام إسرائيل الأسلحة البريطانية في الحرب ضد الفلسطينيين رغم تعهدات بريطانية بغير ذلك.

مخيم جنين والتحقيق المرتقب
البداية بصحيفة الغارديان البريطانية التي أشارت إلى أن سمعة إسرائيل في المحافل الدولية وصلت إلى أدنى الدرجات وأنها لم تصل إلى هذا المستوى منذ عقدينِ من الزمن.

كما أشارت الصحيفة إلى المطالبات الملحة التي وجهت إلى الأمم المتحدة للتحقيق في ما اقترفه الجنود الإسرائيليون في مخيم جنين.


لقد حان الوقت لتذكير شارون بأن نجمة داود تخص جميع يهود العالم ولا تخص أفعاله الكريهة التي لطخت هذه النجمة بالدماء

جيرالد كوفمان

وتحدثت الغارديان عن الحملة الشعواء التي شنها النائب العمالي البارز جيرالد كوفمان وهو من أصل يهودي, في إحدى جلسات مجلسِ العمومِ البريطاني ضد شارون واصفا إياه بمجرم الحرب.

كما عبر كوفمان عن خشيته من حدوث شيء مروع في جنين, وقال "لقد حان الوقت لتذكير شارون بأن نجمة داود تخص جميع يهود العالم ولا تخص أفعاله الكريهة التي لطخت هذه النجمة بالدماء".

واعتبرت الغارديان أن مفوض الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي كريس باتن كان الأكثر مباشرة بين أقرانه الأوروبيين عندما صرح للصحيفة بأن على إسرائيل أن تتصرف كدولة ديمقراطية تؤمن بحكم القانون مطالبا بتحرك دولي فوري وعاجل للتعامل مع هذه الكارثة.

وأضاف المسؤول الأوروبي أنه حال رفضت إسرائيل مطالب المجتمع الدولي بإيصال المساعدات الإنسانية للمنكوبين الفلسطينيين وقاومت محاولات إعلامية يقوم بها العالم من خلال فرض التكتم على ما حدث, فإنها إنما تقوم بتزويد جميع المطالبين باتخاذ إجراءات صارمة ضدها بالأكسجين.

ونبقى في الصحف البريطانية حيث أبرزت صحيفة التايمز إعلان وزير الخارجية جاك سترو أمام مجلسِ العموم الذي شدد فيه على دعوة الحكومة البريطانية لإسرائيل للانسحاب من الأراضي الفلسطينية.

وأوضح سترو أن الحكومة البريطانية اكتشفت الشهر الماضي أن دبابات صدرت لإسرائيل بين عام 1958 و1970 عدلت لتصبح ناقلات جنود، حيث استخدمها الإسرائيليون في الأراضي المحتلة, وذلك على الرغم من تأكيد إسرائيل في نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 أنها لا تستخدم معدات بريطانية في الأراضي الفلسطينية.

كما شدد الوزير البريطاني على أن بلاده تحظر استخدام معداتها في عدوان خارجي أو قمع داخلي.

وقد أخبر سترو مجلس العموم في بداية المداولات بضرورة التوصلِ إلى وقف لإطلاق النار من أجل تحقيقِ تسوية سياسية بين إسرائيل ودولة فلسطينية لها خصائص الدولة كافة، بما في ذلك السيطرة على الأمنِ الداخلي وحرية عقد الاتفاقات وضبط الحركة بين مواطنيها على قاعدة اتفاقات أوسلو, مع الأخذ بعينِ الاعتبار مستقبل القدسِ والمستوطنات واللاجئين الفلسطينيين.

أخيرا, ذكرت الصحيفة أن وزير خارجية الظل مايكل أنغرام ألقى كلمة مماثلة أشار فيها إلى أن تجربته كوزير لشؤونِ إيرلندا الشمالية علمته أن التسوية لا تفرض من الخارج وأن التحيز إلى طرف دون آخر لا يكون مثمرا.

فلسطين تحت الانتداب


الزعماء العرب ظلوا لعقود يستخدمون القضية الفلسطينية لتغطية فشلهم الداخلي

توماس فريدمان

وفي افتتاحية صحيفة نيويورك تايمز الأميركية دعا الكاتب الأميركي الشهير توماس فريدمان إلى وضع الأراضي الفلسطينية تحت الانتداب الدولي منتقدا بمرارة العمليات الاستشهادية الفلسطينية التي قال "إنها لن تفلح في إبعاد اليهود عن الشرقِ الأوسط, كما اعتبر فريدمان أن الزعماء العرب ظلوا لعقود يستخدمون القضية الفلسطينية لتغطية فشلهم الداخلي".

وقال الكاتب "إن على الرئيس بوش أن يطرح خطة سلامٍ أميركية تدعو لوضع الضفة الغربية وغزة تحت انتداب الأمم المتحدة, مع تطوير سلطة فلسطينية جديدة قادرة على إدارة تلك المناطق, وانسحاب القوات الإسرائيلية مرحليا على أن تحل محلها قوات أميركية أو قوات تابعة لحلف شمالِ الأطلسي الناتو".

ويصل الكاتب إلى القول "إما أن نتوجه الآن إلى طريق السلام ونطلب من الفلسطينيين والإسرائيليين والعرب أن يشاركوا فيه أو أن نستمر في الطريق إلى آخره إلى أن تصيبنا نار ذلك الطريق".

أما صحيفة الواشنطن بوست الأميركية فقد كشفت أن إدارة الرئيس بوش توصلت إلى نتيجة قطعية تفيد بأن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن كان حاضرا خلال المعارك التي جرت في منطقة تورا بورا في أواخر العام الماضي.

وتنقل الواشنطن بوست عن بعضِ المسؤولين في المخابرات المركزية القول "إن بن لادن تمكن من الفرار خلال الأيام العشرة الأولى من ديسمبر/ كانون الأول الماضي, كما أن عدم تعقب القوات الأميركية البرية له في ذلك الوقت واعتقاله كان خطأ فادحا, حيث تم الاعتماد على بعضِ المليشيات المحلية التي ينخر فيها الفساد والتي لم تنفذ وعودها بتطويق المنطقة التي كانت تتعرض للقصف بالشكل المطلوب".

المصدر :