قالت صحيفة البيان الإماراتية نقلا عن مصادر مصرية إن مسؤولا إسرائيليا رفيعا سيزور العاصمة المصرية في غضون أيام لنقل رسالة هامة من رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون إلى المسؤولين المصريين, تحدد الخطوات الإسرائيلية الجديدة خلال المرحلة المقبلة في ضوء النتائج التي أحرزتها زيارة الرئيس المصري حسني مبارك إلى واشنطن.

ورجحت المصادر أن يقوم وزير الخارجية شمعون بيريز بهذه المهمة, وربطت المصادر بين هذا التحرك الإسرائيلي واحتمال عقد لقاء ثلاثي هو الأول من نوعه بين الرئيس المصري حسني مبارك والفلسطيني ياسر عرفات وشارون, منذ تولي الأخير مسؤولية الحكم في إسرائيل, في منتجع شرم الشيخ, وهو اللقاء الذي كان قد اقترحه مبارك خلال زيارته الأخيرة إلى الولايات المتحدة.

وذكرت المصادر أن المسؤول الإسرائيلي سوف يبحث رد إسرائيل على الشرط المصري الأول للقاء مبارك وشارون، وهو إعلان رئيس الحكومة الإسرائيلية موافقته على لقاء عرفات باعتبار أنه سيعد بمثابة خطوة لعبور الحاجز النفسي وكسر تصلب موقف شارون الذي أعلن رفضه لقاء عرفات.

المصدر : البيان الإماراتية