عرفات يدرس مخاطبة القمة عبر الستالايت
آخر تحديث: 2002/3/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/21 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/1/8 هـ

عرفات يدرس مخاطبة القمة عبر الستالايت

ياسر عرفات
قالت صحيفة البيان الإماراتية إن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات قد يلجأ إلى مخاطبة القمة العربية في بيروت عبر الأقمار الاصطناعية (الستالايت) حتى لا يعطي شارون جرعة تنفس إضافية بخروجه من رام الله مع وجود احتمال لعدم عودته إليها.

وذكرت الصحيفة أن مصدرا مقربا من الرئيس الفلسطيني قال إن عرفات يدرس إمكانية مخاطبة القمة العربية عبر الأقمار الإصطناعية من مقره في رام الله. مشيرا إلى أن القمة هي "قمة الرئيس عرفات بامتياز, ولن يتخلى عن المشاركة فيها، مهما تعقدت الظروف".

وأضاف "نظرا لتعقد الظروف المحيطة بمغادرته رام الله، وعودته إليها، ولإصراره على ممارسة دور شخصي مباشر في القمة فإن خيار مخاطبتها عبر الأقمار الإصطناعية من مقره هو خيار جدي جدا".

وأوضح المصدر أن "دولة أوروبية رئيسية، ودولة عربية كبرى، ستؤمنان المقتضيات التقنية لتحقيق اتصال عرفات بقمة بيروت، من دون المرور بشبكة الاتصالات الإسرائيلية، وبما يمنع إسرائيل من محاولة التشويش عليها، لان تدخلها في القمر الصناعي لدولة أوروبية مسألة خطيرة جدا تصل إلى مستوى المس بسيادة هذه الدولة، التي لن ترغب إسرائيل في استفزازها".

وأضاف المصدر، وهو على اتصال وثيق بالزعيم الفلسطيني، أن "عرفات لن يعطي شارون جرعة تنفس إضافية بمغادرته أرض فلسطين, إن مجرد وجود عرفات في فلسطين هو الكابوس الحقيقي الذي يأكل شارون من داخله, وأيضا، فإن عرفات لن يقبل أن يمثله أحد في قمة بيروت, ويصر على أن يكون حاضرا".

ومن جانبها أكدت انتصار الوزير (أم جهاد) وزيرة الشئون الاجتماعية الفلسطينية إصرار عرفات على حضور القمة نافية صحة تقارير تحدثت عن "نصائح عربية" للرئيس الفلسطيني بعدم مغادرة فلسطين خشية منعه من العودة إليها. وهو ما أكده أيضاً حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الذي نفى من جهته أن يكون تقرر أن يرأس فاروق قدومي الوفد الفلسطيني إلى القمة عوضاً عن عرفات.

المصدر : البيان الإماراتية