نصر الله: سنقف مع الفلسطينيين بالأفعال لا بالأقوال
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الخارجية الأميركية تطالب بتركيب روافع جديدة في ميناء الحديدة على البحر الأحمر
آخر تحديث: 2002/3/11 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/27 هـ

نصر الله: سنقف مع الفلسطينيين بالأفعال لا بالأقوال

قال الشيخ حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله إن حزبه سيكون عند حسن ظن إخوانه الفلسطينيين وسيكون إلى جانبهم، ولن يتردد في فعل أي شيء لنصرتهم وتقوية موقعهم والدفاع عنهم، وسيترك هذا للأفعال وليس للأقوال.

ونقلت صحيفة الأنوار اللبنانية عن نصر الله قوله في الحفل الذي أقيم بمناسبة عيد الغدير "إن مما لا شك فيه أن الفلسطينيين يتطلعون إليكم، يتطلعون إلى جهادكم، وأنا أؤكد.. نحن إن شاء الله سنكون عند حسن ظن إخواننا الفلسطينيين، وسنكون إلى جانبهم، وليس من الداعي لأن أقف وأقول سنفعل هذا أو ذاك، بل يكفي أن أقول نحن سنكون إلى جانبهم، ولن نتردد في فعل أي شيء لنصرتهم ولتقوية موقعهم والدفاع عنهم، وإن شاء الله نحن لن نخيب ظنون هؤلاء، وسنكون عند حسن ظنهم، وسنترك هذا للأيام وللأفعال وليس للأقوال". وأكد أن النتائج الباهتة والهزيلة التي صدرت عن وزراء الخارجية العرب لا تحمي الفلسطينيين.

وأضاف أن "الرد الحقيقي الذي يردع شارون ويحمي المخيمات والنساء والأطفال والشباب والشيوخ والقرى والبلدات في فلسطين هو ما قام به الاستشهاديون أمس في داخل فلسطين"، موضحا أنه لابد أن يفهم المجتمع الصهيوني أن الرد على المجازر والقتل والتدمير سيكون بالمزيد من الخسائر البشرية وسفك الدماء في الجانب الإسرائيلي.

ودعا نصر الله إلى الاستمرار في سياسة الرد الفلسطيني، مؤكدا أن ذلك "سيجعل شارون يدرك أن إغراقه في هذه السياسة وتوغله في سفك الدماء لن يحمي الصهاينة، بل سيدفع الفلسطينيين إلى المزيد من الجهاد والمقاومة والتضحيات، وسيدفع بالفلسطينيين إلى تجاوز واختراق كل الخطوط الحمر".

وأكد نصر الله "أن الطريق الذي يسلكه الشعب الفلسطيني في هذه المرحلة الراهنة هو الطريق الصحيح والموصل إلى النصر الحقيقي، وهو طريق الدفاع والصيانة والتحصين والانتصار، ودون ذلك لن يحقق الشعب الفلسطيني أي شيء ملموس".

المصدر : الأنوار اللبنانية