ملغى
آخر تحديث: 2002/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/3/10 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/12/26 هـ

ملغى

الدوحة - الجزيرة نت

عنونت الوطن العمانية الصادرة اليوم خبرها الرئيس (كالعادة العرب اكتفوا بالكلام والدولارات لدعم الانتفاضة). وأوردت تفاصيل العمليات الفدائية التي نفذها فلسطينيون داخل إسرائيل وتبنتما حماس وفتح.

عمليتان فدائيتان
وقالت الوطن إن قائد الشرطة في القدس ميكي ليفي صرح بأن ما لا يقل عن 14 قتيلا سقطوا في العملية الفدائية التي استهدفت مقهى في وسط القدس الغربية مساء أمس على مقربة من مقر رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون.

وأضافت الصحيفة أن مسؤولا في أجهزة الإسعاف الإسرائيلية قد أعلن في وقت سابق أن العبوة كانت شديدة الانفجار وأن الفدائي كان يحملها إما بزنار حول خصره وإما في كيس، ووقع الانفجار في مقهى مكتظ بالرواد بعد ساعات على انتهاء عطلة السبت.

كما أعلنت الإذاعة والتلفزيون الإسرائيليان أن ثلاثة فلسطينيين فتحوا النار من أسلحة أوتوماتيكية ورموا قنابل على الجموع مساء أمس في نتانيا بشمالي تل أبيب فقتلوا شخصين وجرحوا 38 آخرين قبل أن يقتلوا.

وقال قائد الشرطة الإسرائيلية إن الرجال الثلاثة دخلوا في الساعة 3.20 بالتوقيت المحلي لتل أبيب إلى فندق على شاطئ البحر وأطلقوا النار على الموجودين فيه.

وتجري الشرطة تفتيشا في الحي بحثا عن شركاء، ولم يحدد أهارونيسكي حالة الجرحى. وذكرت وكالة أنباء عيتيم أن طفلا عمره بضعة أشهر وطفلة هما في حالة بالغة الخطورة.

وقال إن قوى الأمن كانت في حالة استنفار في نتانيا قبل هذه العملية بسبب معلومات عن مخاطر وقوع عمليات في كافة أنحاء منطقة شمال تل أبيب، وكانت نتانيا مسرحا لكثير من العمليات بسبب موقعها الجغرافي.

وتقع هذه المحطة السياحية على بعد 15 كلم غرب (الخط الأخضر) الذي يفصل إسرائيل عن الضفة الغربية وخصوصا طولكرم. ولا يزال جيش الإرهاب يحتل هذه المدينة المشمولة بالحكم الذاتي الفلسطيني ومخيميها للاجئين.

الكلام + الدولارات
وفي السياق ذاته قالت صحيفة الوطن العمانية إن وزراء خارجية الدول العربية اختتموا جلسة عملهم الثانية مساء أمس والتي ناقشوا فيها عددا من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال الذي يتضمن مختلف القضايا السياسية والاجتماعية والاقتصادية.

وأوضحت الصحيفة أن وزراء الخارجية العرب دعوا في بداية اجتماعهم المجتمع الدولي إلى وقف الهجمات الإسرائيلية على الفلسطينيين عشية أكثر الأيام دموية منذ تفجر الانتفاضة الفلسطينية.

وأعرب الوزراء أيضا عن تأييد واسع لخطة سلام من المقرر أن يطرحها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله على مؤتمر القمة العربي في بيروت هذا الشهر.

وقال وزير الخارجية الأردني مروان المعشر للصحفيين (هناك اتفاق واسع حول الأفكار التي عرضها الأمير عبد الله... وتم الاتفاق على طرح المبادرة من قبل الأمير عبد الله على القادة العرب خلال قمة بيروت).

وقالت الصحيفة إن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى حث المجتمع الدولي على منع إسرائيل من مواصلة سياساتها المدمرة ولكنه حذر من أن العرب سيتخذون ما يلزم من إجراءات تحفظ أمنهم القومي إذا أصرت الدولة العبرية على رفض مبادرات السلام، ولم يفصح عن ماهية هذه الإجراءات.


إن الدول العربية تعلن أن السلام العادل هو الخيار الإستراتيجي.. إلا أن هذه الرغبة سوف تدمرها السياسة الإسرائيلية العدوانية إذا استمرت على ما هي عليه

عمرو موسى/ الوطن

وقال موسى في كلمته في الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس وزراء الخارجية العرب: إن الدول العربية تعلن أن السلام العادل هو الخيار الإستراتيجي.. إلا أن هذه الرغبة سوف تدمرها السياسة الإسرائيلية العدوانية إذا استمرت على ما هي عليه.

وأضاف "أن عدم تجاوب إسرائيل مع مبادرات السلام حتى الآن يطرح عمق سياسة العدوان الإسرائيلية وأنها أصبحت سياسة إستراتيجية ثابتة في مواجهتها لن يكون أمامنا الا اتخاذ الخطوات التي يستلزمها الحفاظ على الأمن القومي العربي".

ومضى موسى يقول (أدعو المجتمع الدولي ممثلا بصفة خاصة في مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته واتخاذ الخطوات الرادعة لوقف العدوان الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني والتصدي للممارسات المدمرة التي تنتهجها حكومة إسرائيل التي لا تزال أسيرة منطق الحرب وسياسة فرض الإرادة بالقوة على الشعب الفلسطيني بل على المنطقة بأكملها).

وردد وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية الشيخ محمد صباح السالم الصباح الذي يرأس الاجتماع العادي مطالب عربية سابقة بتوفير حماية دولية للفلسطينيين في مواجهة الهجمات الإسرائيلية.


لم تختلف مشروعات القرارات عن تلك التي أصدرتها اجتماعات سابقة لوزراء الخارجية العرب، فهي تدين استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية وتدعو المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل كي توقف اعتداءاتها وعمليات تهويد القدس الشرقية مع المطالبة بتوفير حماية دولية للفلسطينيين وتعلن دعمها لسوريا ولبنان والفلسطينيين لاستعادة حقوقهم وأراضيهم وتحث الدول الأعضاء على تفعيل المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل

الوطن

وقال وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل للصحفيين: إن هذه الهجمات تدل (على النوايا الإسرائيلية المبيتة تجاه الشعب الفلسطيني).

وقال فاروق القدومي رئيس الدائرة السياسية بمنظمة التحرير الفلسطينية إن الوزراء سيرفعون توصية لمؤتمر القمة بالموافقة على صرف مبلغ 55 مليون دولار شهريا لمدة ستة أشهر للسلطة الفلسطينية لتغطية النفقات العاجلة.

وقالت الصحيفة إن مشروعات القرارات لم تختلف عن القرارات التي أصدرتها اجتماعات سابقة لوزراء الخارجية العرب، فهي تدين استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية وتدعو المجتمع الدولي إلى الضغط على إسرائيل كي توقف اعتداءاتها وعمليات تهويد القدس الشرقية مع المطالبة بتوفير حماية دولية للفلسطينيين وتعلن دعمها لسوريا ولبنان والفلسطينيين لاستعادة حقوقهم وأراضيهم وتحث الدول الأعضاء على تفعيل المقاطعة الاقتصادية لإسرائيل. وفي انتقاد مسبق للقرارات قال وزير الوحدة الأفريقية الليبي علي التريكي الذي حضر الاجتماع ممثلا عن ليبيا للصحفيين (ما سيصدر عن اجتماع وزراء الخارجية العرب مجرد بيانات علاقات عامة لن تقدم أو تؤخر في تعامل العرب مع تحد يفرضه العدوان الإسرائيلي على الفلسطينيين).

زيارة تضامن مع عرفات
كما نقلت صحيفة الوطن دعوة وزير الخارجية القطري حمد بن جاسم آل ثاني إلى إنهاء أعمال العنف بين الإسرائيليين والفلسطينيين وذلك خلال زيارة تضامن مع الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله بالضفة الغربية.

وكان الوزير القطري وصل أمس إلى رام الله حيث لا يزال الرئيس الفلسطيني محاصرا منذ أكثر من ثلاثة أشهر وأكد أن الهدف من زيارته الإعراب عن (الدعم والتضامن مع الشعب الفلسطيني في محنته الحالية).

وأضاف المسؤول القطري في مؤتمر صحافي مشترك مع الزعيم الفلسطيني (يجب أن نتذكر أن الفلسطينيين يردون على العنف الإسرائيلي، ويجب على الطرفين الالتزام بالمرجعيات والقرارات الدولية).

وتابع الوزير "إن هذا هو المخرج والخلاص الوحيد ولن تحل الأزمة بالعنف ولا بإراقة الدماء"، ورأى أنه "لا بد من الجلوس على طاولة المفاوضات والالتزام بحل هذا النزاع الذي تأثرت به منطقة الشرق الأوسط كثيرا". ويذكر أن قطر تترأس حاليا منظمة المؤتمر الإسلامي.

وقالت الصحيفة من جهته اعتبر الزعيم الفلسطيني أن "الشعب الفلسطيني صامد بكل قوة وصلابة أمام هذا العدوان ليس دفاعا عن أنفسنا فقط بل عن المقدسات المسيحية والإسلامية وعن الأراضي المقدسة".

ووصف عرفات زيارة الوزير القطري بأنها (لمسة حب وشجاعة نقدرها له)، أما الوزير القطري فاعتبر الزيارة (واجبا وشرفا في هذه الظروف التي يمر بها الشعب الفلسطيني.

المصدر : الصحافة العمانية