الجزيرة نت - الدوحة
اهتمت الصحف المصرية الصادرة اليوم بالزيارة المرتقبة للرئيس حسني مبارك للولايات المتحدة.كما اهتمت بالوضع الفلسطيني الراهن ميدانيا وسياسيا، وتناولت تبعات أحداث الانفجارات في أميركا والحرب التي قادتها ضد طالبان وبن لادن.

مبارك وعدم التحيز
صحيفة الأخبار أجرت لقاء مع الرئيس حسني مبارك قال فيه إن الجهود التي يجري بذلها باستمرار لإنقاذ عملية
السلام هي لصالح كل شعوب منطقة الشرق الأوسط، وأكد عدم تحيزه لطرف على حساب طرف آخر وأن تحيزه كله موجه لصالح السلام الذي يعني إعادة الحقوق والأرض إلى أصحابها وهم في هذه الحالة الفلسطينيون والعرب.


عرفات هو الرئيس الشرعي للفلسطينيين وأنه الوحيد المخول له والقادر على التفاوض مع إسرائيل من أجل إقرار السلام، والمشكلة الحالية هي عدم وجود رؤية واضحة لدى شارون لتحقيق السلام

حسني مبارك/ الأخبار

وأكد مبارك أن عرفات هو الرئيس الشرعي
للفلسطينيين وأنه الوحيد المخول له والقادر على التفاوض مع إسرائيل من أجل إقرار السلام، مشيرا إلى أن المشكلة الحالية هي عدم وجود رؤية واضحة لدى شارون لتحقيق السلام.

وأعلن مبارك للصحيفة أن مصر ضد العنف بشتى صوره وضد إراقة دماء الأبرياء سواء كانوا فلسطينيين أو إسرائيليين، وأن على حكومة شارون أن تهيئ الظروف الملائمة كي تقوم السلطة الفلسطينية بواجبها.

وقال إنه قد حان الوقت كي تقوم الولايات المتحدة بدور نشط من أجل التوصل إلى السلام العادل والشامل وإن هدف زيارته ومباحثاته مع الرئيس الأميركي جورج بوش هو العمل على إيجاد حل للموقف المتدهور في الأرض المحتلة ومنطقة الشرق الأوسط، موضحا أن سياسة العنف والحصار والاغتيالات التي تمارسها إسرائيل تؤدي إلى تصاعد الموقف.

وحول اللقاءات والاتصالات التي يجريها مع بعض الشخصيات الإسرائيلية، قال مبارك إن هدفها التأثير على مواقع صنع القرار في إسرائيل. وقال إنه اقترح على شارون في اتصال هاتفي "عقد اجتماع ثلاثي يضمني ويضمه ويضم الرئيس عرفات، وقد ضمنت هذا الاقتراح في رسالة بعثت بها إليه ردا على رسالة أرسلها لي".

استشهاد فتاة للمرة الثانية
قالت صحيفة المساء: للمرة الثانية خلال شهر واحد فقط تكررت عملية وفاء إدريس الاستشهادية، حيث قامت فتاة فلسطينية بتفجير نفسها على أحد الحواجز العسكرية الإسرائيلية غرب مدينة رام الله، مما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود إسرائيليين بجراح خطيرة.

وعلى الصعيد السياسي في الشأن الفلسطيني أشارت الصحيفة إلى أن وفدا فلسطينيا رفيع المستوى برئاسة وزير الحكم المحلي الفلسطيني صائب عريقات ورئيس جهاز الأمن الوقائي بقطاع غزة محمد دحلان يزور القاهرة حاليا لإطلاع الخارجية المصرية على نتائج الاجتماعات الأمنية مع إسرائيل بمشاركة أميركية.

أسرة بن لادن ترفض


تفحص معامل الجيش الأميركي حاليا البقايا البشرية التي أمكن العثور عليها في مواقع القصف. وتشير معلومات إلى أن أحد القتلى كان طويلا ويرتدي ملابس بيضاء ويعامل باحترام من جانب الآخرين

الأهرام

كذلك قالت صحيفة المساء إن الولايات المتحدة الأميركية طلبت رسميا من أسرة أسامة بن لادن عينات من حمضهم النووي DNA الذي يحتوي علي الصبغات الوراثية المميزة. ولكن أسرة بن لادن لم تستجب للطلب الأميركي حتى الآن. وتسعى الولايات المتحدة من هذه الخطوة للتأكد بشكل قطعي من احتمال مقتل أسامة بن لادن في الهجوم الصاروخي الذي شنته طائرة أميركية بدون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات الأميركية في منطقة "جاور كيلي" بأفغانستان. وتفحص معامل الجيش الأميركي حاليا البقايا البشرية التي أمكن العثور عليها في موقع القصف. وتشير معلومات إلى أن أحد القتلى كان طويلا ويرتدي ملابس بيضاء ويعامل باحترام من جانب الآخرين ، ويعتقد أنه بن لادن.

مناهضة الولايات المتحدة
نقلت صحيفة الأهرام استطلاعا أذاعته شبكة سي‏.‏إن‏.‏إن يقول إن غالبية سكان الدول الإسلامية لهم آراء مناهضة للولايات المتحدة‏,‏ ويعتبرونها متغطرسة وعنيفة‏.‏ وقال الاستطلاع الذي أجراه معهد غالوب خلال شهري ديسمبر/كانون الأول ويناير/كانون الثاني الماضيين على عينة من ‏9924‏ شخصا من سكان باكستان وإيران وإندونيسيا والمغرب وتركيا ولبنان والكويت والأردن والسعودية إن 53%‏ من العينة لا يؤيدون الولايات المتحدة‏,‏ في مقابل 22% ‏فقط يؤيدونها‏.

وأوضح الاستطلاع أن أكبر نسبة تأييد للولايات المتحدة موجودة في لبنان‏‏ وبلغت 41%، وفي تركيا بلغت نسبة المؤيدين 40%,‏ بينما بلغت نسبة التأييد في باكستان 5% فقط‏.‏

وعبر 58%‏ عن آراء غير مؤيدة للرئيس الأميركي جورج بوش‏,‏ بينما أيده 11%,‏ واعتبر 67%‏ أن اعتداءات ‏11‏ سبتمبر لا تبرير لها من الناحية الأخلاقية‏,‏ بينما يرى 15%‏ عكس ذلك‏.‏


منطقة الشرق الأوسط مثال صارخ على أوجه فشل نظام الأمن الجماعي للأمم المتحدة والدليل اجتماع جنيف في ديسمبر الماضي حيث عقد بعد صعوبة بالغة لرفض كثير من الدول الغربية إدانة الانتهاكات الإسرائيلية ومخالفتها لقواعد القانون الإنساني الدولي

فتحي سرور/ الجمهورية

وأظهر الاستطلاع أن 67%‏ يعتقدون أن المجموعات العربية لم تنفذ الاعتداءات ضد الولايات المتحدة‏,‏ بينما اعتبر 77%‏ أن العمل العسكري الأميركي ضد أفغانستان غير مبرر‏ في مقابل 9%‏ اعتبروا أن له ما يبرره.

سرور: مجلس الأمن فاشل
صحيفة الجمهورية قالت إن رئيس مجلس الشعب المصري أحمد فتحي سرور اتهم مجلس الأمن بالعجز والفشل في حماية الشعب الفلسطيني والتصدي لانتهاكات إسرائيل المستمرة لحقوق الإنسان والمبادئ الإنسانية الأساسية وعدم قدرته على اتخاذ قرار بسيط وعاجل وواضح يتعلق بإرسال قوة لحفظ السلام أو مراقبين للإشراف على الوضع في الأراضي الفلسطينية.

وأشارت الصحيفة إلى أن سرور أكد في كلمته في افتتاح الندوة البرلمانية الدولية للسلام التي عقدت أمس بمقر مجلس الشعب المصري أن منطقة الشرق الأوسط تعتبر مثالا صارخا على أوجه فشل نظام الأمن الجماعي للأمم المتحدة والدليل اجتماع جنيف يوم 6 ديسمبر/كانون الثاني الماضي حيث عقد بعد صعوبة بالغة لرفض كثير من الدول الغربية إدانة الانتهاكات الإسرائيلية ومخالفتها لقواعد القانون الإنساني الدولي وأن مجلس الأمن في بعض الحالات يطبق معايير مزدوجة في قراراته.

المصدر : الصحافة المصرية