الجزيرة نت - الدوحة
اهتمت بعض الصحف الكويتية اليوم بشؤون محلية منها تسرب الغاز في مصفاة الأحمدي، ومناسك الحج، والدعوة اليمنية لحل المشكل العراقي الكويتي، كما تطرقت لمشاورات واشنطن وبكين بشأن الإرهاب، والانتهاء من أطلس لكوكب المريخ.

شؤون محلية
تقول صحيفة الوطن إنه وقع تسرب في غاز سام من وحدة إسالة غاز بمصفاة الأحمدي، وهذا النوع من الغاز قابل للاشتعال والانفجار، وكان التسرب مستمرا حتى الليل بسبب تآكل في خطوط الإنتاج الخاصة بضواغط الغاز. مصادر موثوقة أكدت للصحيفة أنه إذا لم يتم إصلاح هذا التآكل فقد يضطر مسؤولو المصفاة إلى تشغيل وحدة الغاز الثانية TR2، إلا أن هذه الوحدة غير جاهزة حتى الآن للعمل بسبب خلل في أحد الصمامات التي يجري حاليا إصلاحها داخل الورشة.. وهذا يقود إلى الحادث الآخر، فيوم الثلاثاء الماضي تسرب الغاز السام أيضا من أحد الأنابيب، حيث هرعت فرقة أمنية للقيام بمعالجة التسرب الذي تبين أنه حدث نتيجة لقدم الأنبوب وانتهاء عمره الافتراضي واستهلاكه على مدى سنوات طويلة دون عمل الصيانة له. وقد استغرق الإغلاق والإصلاح بضع ساعات.


الكويت قد تختار أكاديميا لتولي منصب وزير النفط خلفا لعادل الصبيح الذي استقال في أعقاب انفجار قاتل قبل ثلاثة أسابيع

الوطن

كما نشرت الوطن قول مصادر سياسية إن الكويت قد تختار أكاديميا لتولي منصب وزير النفط خلفا لعادل
الصبيح الذي استقال في أعقاب انفجار قاتل قبل ثلاثة أسابيع. وقال مصدر حكومي إنه جرى الاتصال ببعض المرشحين من داخل قطاع النفط لكنهم رفضوا، والبعض يعتقد أن الأمر بالغ الحساسية في الوقت الراهن.

وكان الصبيح قد قدم استقالته بعد مقتل
أربعة في انفجار وقع نهاية الشهر الماضي في شمال الكويت وأضر بمنشآت كبرى للنفط والغاز وأدى إلى توقف الإنتاج من المنطقة.

وقالت مصادر نفطية إن من بين المرشحين الرئيسيين عماد العتيقي وهو عضو قديم في المجلس الأعلى للبترول وعميد سابق لكلية الهندسة النفطية بجامعة الكويت. ومن المقرر إجراء انتخابات عامة في الكويت الصيف المقبل مما يترك للحكومة وأي وزير نفط جديد أقل من سنة في السلطة, وهو أمر يبدو أنه يقلق بعض المرشحين في بلد شهد تعاقب ستة وزراء نفط منذ حرب الخليج عام 1991. ويقوم وزير الإعلام الشيخ أحمد الفهد الصباح حاليا بأعمال وزير النفط.

صحيفة الرأي العام تناولت عودة الكويتيين محمد المطيري (طالب في الجامعة) وعادل بوحميد (ضابط) من أفغانستان إلى الكويت، وذكرت مصادر إسلامية للرأي العام أن الشابين الكويتيين توجها إلى أفغانستان بعد تفجيرات 11 سبتمبر/أيلول للمشاركة في أعمال إغاثية، وتمكنا من العودة أمس عن طريق إيران.

الكعبة المشرفة تتزين لزوارها
وفي موضوع آخر قالت صحيفة الرأي العام إن حجاج بيت الله الحرام أتموا أمس أداء الركن الأعظم من أركان الحج وهو الوقوف على صعيد عرفة الطاهر حيث قضوا نهار أمس, وتوجهوا مع غروب الشمس إلى مزدلفة للمبيت فيها اقتداء بسنة النبي صلى الله عليه وسلم فيما يعرف بنفرة الحجيج الأولى من عرفات إلى مزدلفة, والتي يتوجهون منها مع بزوغ شمس اليوم الجمعة إلى منى مرة ثانية فيما يعرف بنفرة الحجيج الثانية لرمي جمرة العقبة الكبرى بسبع حصيات يجمعونها من صعيد مزدلفة, ثم يحلق الحجيج رؤوسهم أو يقصرون ويذبحون هديهم لمن كان عليه هدي, ومن ثم يتحللون من إحرامهم التحلل الأصغر ليتمكنوا من استبدال ملابس الإحرام.

وتتدفق جموع الحجيج التي تسعى لإكمال مناسكها الثلاثة الرمي والحلق والهدي بعد انقضاء منتصف الليل بناء على ما رخص به العلماء منعا للازدحام الذي يحصل عادة في الرمي كل عام, ولإتاحة متسع من الوقت أمام الحجيج لأداء نسكهم بيسر وسهولة مع إشراقة شمس اليوم إلى المسجد الحرام في مكة المكرمة لأداء طواف الإفاضة ومن ثم صلاة العيد والاستماع إلى الخطبة. وتزينت الكعبة المشرفة لزوارها من حجاج بيت الله الحرام أمس حيث تم استبدال كسوة جديدة بكسوتها القديمة كما يحصل كل عام في يوم التاسع من ذي الحجة.

واشنطن وبكين والإرهاب
كما تناولت الصحيفة دعوة الرئيس الأميركي جورج بوش الصين لمنع انتشار تكنولوجيا الأسلحة، مؤكدا
حق الشعب في أن يختار الطريقة التي يعيش بها، وأعلن أنه طلب من بكين تقديم المساعدة لتسهيل استئناف الحوار مع كوريا الشمالية. ومن جهته دعا الرئيس الصيني جيانغ زيمين واشنطن إلى التحلي بالصبر في الحرب ضد الإرهاب، وأوضح أنه فيما يتعلق بالملف العراقي فإن المحافظة على السلام أكثر أهمية من تغيير النظام.


نجدد الدعوة لأشقائنا في العراق والكويت إلى السمو فوق كل الجراح وطي صفحة الماضي المؤلمة وإرساء أسس جديدة لمستقبل العلاقات بينهما على قاعدة الإخاء والتفاهم واحترام السيادة والوجود، وضرورة رفع الحصار المفروض على العراق الشقيق

الرئيس اليمني/ الرأي العام

العراق والكويت وطي الماضي

واستعرضت الرأي العام دعوة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح العراق والكويت إلى طي صفحة الماضي، والذي اعتبر قمة بيروت العربية المقبلة فرصة مناسبة للمكاشفة والمصارحة.

وقال الرئيس اليمني في خطاب ألقاه بمناسبة عيد الأضحى المبارك "نجدد الدعوة لأشقائنا في العراق والكويت إلى السمو فوق كل الجراح وطي صفحة الماضي المؤلمة وإرساء أسس جديدة لمستقبل العلاقات بينهما على قاعدة الإخاء والتفاهم واحترام السيادة والوجود، وضرورة رفع الحصار المفروض على العراق الشقيق منذ 11 عاما, ووضع حد للمعاناة الإنسانية القاسية التي يعانيها الشعب العراقي نتيجة ذلك الحصار. ورأى صالح أن قمة بيروت العربية التي تلتئم أواخر الشهر المقبل، فرصة مناسبة لمناقشة جميع القضايا التي تهم ماضي ومستقبل الأمة العربية. وقال "لابد أن تكون سبيلا للمكاشفة والمصارحة التي تخلق قاعدة راسخة من الفهم المشترك والموقف الموحد وبناء علاقات عربية عربية سليمة, وطالب بإعادة النظر في الهيكلية الراهنة للجامعة العربية لتنشيط دورها.

أطلس شامل للمريخ
صحيفة الزمن قالت إن العلماء انتهوا من وضع أطلس شامل وكامل لتضاريس كوكب المريخ يعتبر الأفضل والأكثر تفصيلا حتى الآن. والجميل في الأمر أنه متوافر على شبكة الإنترنت وقد تم وضع الأطلس المفصل من خلال الحصول على صور تفصيلية رقمية دقيقة من مسبار المريخ، وهو المركبة الفضائية التي تدور في مدار حول الكوكب الأحمر منذ عام 1997.

وعلى الرغم من وجود مركبات فضائية أخرى تقوم بعمليات مسح شاملة لهذا الكوكب فإن من غير المرجح أن يتم وضع أطلس أفضل من هذا لسنوات عديدة مقبلة. ويقول الباحثون إن أهمية هذا الأطلس من الناحية العلمية تتمثل في أنه سيكون أداة فعالة وحاسمة في تحديد المواقع الدقيقة لعمليات الإنزال المستقبلية على الكوكب.

كما نقلت الزمن قول متحدث باسم الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد يعيد تقييم الخسائر التي سببها القصف الإسرائيلي للمشاريع التي مولها. وفي خطاب بعثه الاتحاد إلى الحكومة الإسرائيلية وأرسله يوم الرابع من فبراير/شباط، قدر الاتحاد الخسائر بحوالي 17.3 مليون يورو أي 15 مليون دولار، وحذر من أنه قد يطالب بالحصول على تعويض، لكن المتحدث جونار ويجاند أخبر الصحفيين أن الاتحاد الأوروبي يعيد حاليا حساب تلك القيمة، بعد الهجمات الإسرائيلية الأخيرة على الضفة الغربية وقطاع غزة.

المصدر : الصحافة الكويتية