واشنطن تكمل استعداداتها لضرب العراق
آخر تحديث: 2002/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/12/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/10/18 هـ

واشنطن تكمل استعداداتها لضرب العراق

ركزت بعض الصحف الأجنبية اليوم على الاستعدادات الأميركية في شمال العراق لحرب محتملة قد تشنها الولايات المتحدة للإطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين.

وتناولت استطلاعا للرأي العام الأميركي يبين تمتع الرئيس الأميركي جورج بوش بشعبية كبيرة لدى الأميركيين بعد 15 شهرا على أحداث سبتمبر/ أيلول، كما أشارت إلى أن زوجة الرئيس السابق وعضو الكونغرس عن منطقة نيويورك هيلاري كلينتون تتعرض لمحاولات لإقناعها بمنافسة بوش في انتخابات الرئاسة المقررة عام 2004.


المعارضة الكردية تختار مرشحين لبرنامج يدرب مترجمين وباحثين يمكن أن يساعدوا القوات الأميركية داخل العراق

نيويورك تايمز

استعدادات أميركية
ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية أن استعدادات أميركية منظمة تجري على قدم وساق في شمال العراق
، حيث تقوم المعارضة الكردية المدعومة من جانب الولايات المتحدة باختيار المرشحين لبرنامج يدرب مترجمين وباحثين يمكن أن يساعدوا القوات الأميركية داخل العراق.

وتتابع الصحيفة أن مخططي الحرب الأميركيين زاروا مواقع معزولة من البلاد لدراسة إمكانية بناء قواعد فيها يمكن استخدامها في الحرب، لكن المسؤولين الأكراد ينفون وجود أي قاعدة عسكرية أميركية في الشمال حاليا.

وتضيف الصحيفة أن فرقا من وكالة الاستخبارات المركزية تعمل منذ شهرين بالتعاون مع حزب الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني، وأنه أصبح مألوفا رؤية فرق سي آي أي وهم يتنقلون برفقة حراس محليين مسلحين في المنطقة.

بوش واستطلاع الرأي


66% من الأميركيين مقتنعون بأداء الرئيس بوش, و75% يرون أن بوش قائد صارم وقوي

واشنطن بوست

نظمت صحيفة واشنطن بوست استطلاعا للرأي العام تبين من خلاله أن الرئيس الأميركي جورج بوش لا يزال يتمتع بشعبية كبيرة لدى الجمهور الأميركي بعد خمسة عشرة شهرا على هجمات سبتمبر.

ويتضح من الاستطلاع أن 66% من الأميركيين مقتنعون بأداء الرئيس بوش, كما رأى نحو 75% أن بوش قائد صارم وقوي.

وعزا الخبراء اقتناع الأميركيين بقوة بوش لرد فعله على هجمات سبتمبر/ أيلول، وهو ما يفسر شعبية بوش الدائمة لدى الأميركيين حتى في ظل التحفظات التي يبدونها على سياساته الاقتصادية والخارجية.


تزايد محاولات إقناع هيلاري كلينتون كي تنافس الرئيس بوش في انتخابات الرئاسة عام 2004

تايمز البريطانية

هيلاري ضد بوش
أشارت صحيفة تايمز البريطانية من جهتها إلى أن هناك محاولات داخل الحزب الديمقراطي الأميركي تتزايد لإقناع هيلاري كلينتون كي تنافس الرئيس بوش في انتخابات الرئاسة عام 2004، وتشير الاستطلاعات إلى أنها المرشح الأوفر حظا بين الديمقراطيين، إذ إنها تتمتع بتأييد نحو 30% من كوادر الحزب، وربما وصلت هذه النسبة إلى 41% إذا رشحت نفسها رسميا.

وتضيف الصحيفة أن هيلاري تصر على عدم خوض معمعة الانتخابات القادمة حتى تستكمل مدة عضويتها في مجلس الشيوخ لعام 2006، ومن ثم تركز جهودها لكي تحاول أن تصبح أول امرأة تتبوأ منصب الرئاسة في الولايات المتحدة عام 2008.

المصدر :
كلمات مفتاحية: