ركزت بعض الصحف العربية اليوم على وضع العراقيين في ظل احتمال قيام واشنطن بشن الحرب على العراق وأبقاء القرار السياسي بأيدي الأميركيين بعد الإطاحة بنظام الرئيس صدام حسين، كما تناولت تأييد خطة الطريق المعدلة ضمنيا لعزل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات وعدم إشارتها إلى ضرورة تجميد الاستيطان.


تم تجهيز وتدريب فرق ومجموعات من المقاتلين العراقيين لخوض حرب عصابات داخل المدن، وبدأت حملات تلقيح في صفوف المقاتلين ضد الأسلحة البيولوجية والكيماوية

النهار اللبنانية

ضرب العراق
نقلت صحيفة النهار اللبنانية عن مراسلها في بغداد الأجواء السائدة حاليا بين العراقيين بشأن احتمالات ضرب العراق، وتشير الصحيفة إلى أن العراقيين يعتقدون أن الضربة أصبحت أكيدة ووشيكة. ويرى عدد منهم أن العد التنازلي لموعد الضربة العسكرية سيبدأ في السادس من يناير/ كانون الثاني 2003 الذي يوافق انتهاء عطلة رأس السنة في الولايات المتحدة.

وينقل مراسل الصحيفة تأكيد بعض العراقيين أن فرقا ومجموعات من المقاتلين جهزت ودربت لخوض حرب عصابات داخل المدن، وأن حملات التلقيح ضد الأسلحة البيولوجية والكيماوية بدأت في صفوف هذه المجموعات.

وتضيف الصحيفة أن السلطات العراقية قامت بصرف حصتين تموينيتين للأسر العراقية عن شهري ديسمبر/ كانون الأول ويناير/ كانون الثاني المقبل تحسبا للطوارئ، ويقوم البعض بتخزين الأدوية وشراء المدافئ التي تعمل على النفط الأبيض في حال انقطاع الكهرباء.


إدارة بوش ترفض إطلاع قيادات المعارضة في الخارج على خططها الحربية إزاء العراق، وترفض تقديم ضمانات عن دور وتركيبة السلطة إذا أطيح بالرئيس العراقي

الوطن السعودية

واشنطن والمعارضة العراقية
نقلت صحيفة الوطن السعودية عن مصادر دبلوماسية أميركية وأوروبية أن إدارة الرئيس بوش ترفض تسليم الحكم في العراق بعد سقوط نظام الرئيس صدام حسين إلى المعارضة العراقية المقيمة في الخارج، كما ترفض أن تحتكر هذه المعارضة السلطة لوحدها، وتعلق في المقابل آمالا كبيرة على المعارضة العراقية الداخلية وتنوي إعطاءها دورا أساسيا في تسيير أمور البلاد.

وتضيف المصادر أن إدارة بوش ترفض على هذا الأساس إطلاع قيادات المعارضة في الخارج على خططها الحربية الحقيقية إزاء العراق، كما ترفض تقديم أي ضمانات واضحة ومحددة لهذه القيادات عن حجم دورها وتركيبة السلطة التي ستدير شؤون البلاد إذا أطيح بالرئيس العراقي.

وتنقل الوطن عن مبعوث الرئيس الأميركي لدى المعارضة العراقية زلماي خليل زاده قوله لقادة المعارضة: إن القرار الأساسي فيما يتعلق بالعراق سيكون في أيدي الأميركيين بعد تحرير البلاد، وسيظل في أيدي الأميركيين إلى أن يتمكن العراقيون من أن يحكموا أنفسهم بأنفسهم، وإن المسؤولين الأميركيين هم الذين سيختارون بعد التحرير قيادة مؤقتة لحكم العراق.


خطة الطريق المعدلة تؤيد ضمنا عزل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ولا تشير إلى ضرورة تجميد الاستيطان

الحياة اللندنية

عزل عرفات
أفادت صحيفة الحياة نقلا عن مصادر إسرائيلية أن خطة الطريق المعدلة تؤيد ضمنا عزل الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ولا تشير إلى ضرورة تجميد الاستيطان، في حين تتمسك بمبادرة السلام العربية ومؤتمر مدريد مرجعية لها.

وفي الشأن الخليجي أشارت الصحيفة إلى اعتماد قمة الدوحة عددا من القرارات لم يتم ذكرها في البيان الختامي أهمها إقرار النظام الداخلي لمجلس الدفاع المشترك الذي يتضمن إنشاء مجلس دفاع مشترك يضم وزراء دفاع الدول الخليجية الست أو من ينوب عنهم من الوزراء إضافة إلى اللجنة العسكرية العليا التي تضم رؤساء أركان الجيوش الستة.

المصدر : الصحافة العربية