جدل حول الزعامة في حزب العمل الإسرائيلي
آخر تحديث: 2002/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/8 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/9/4 هـ

جدل حول الزعامة في حزب العمل الإسرائيلي

تركز حديث بعض الصحف الأجنبية حول انتخابات حزب العمل الإسرائيلي وتوقعات خسارة بن إليعازر, وأخرى حول لقاء عقد بين مقاتلين تابعين لحزب الله اللبناني وأنصار لهم في أميركا الجنوبية، ومدح الرئيس الأميركي نائبه ديك تشيني وأنه سيبقيه في المنصب عندما يترشح لفترة رئاسية أُخرى عام 2004.

ونقلا عن مصدر سياسي رفيع المستوى,


انضمام رامون إلى المرشح الآخر عمرام متسناع سيلحق الهزيمة ببنيامين بن إليعازر منذ الجولة الأولى

يديعوت أحرونوت

أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن حاييم رامون المتنافس على رئاسة حزب العمل الإسرائيلي سينسحب يوم الاثنين المقبل, إذا لم تتنبأ له استطلاعات الرأي بنتائج أفضل.

وأكدت مصادر أخرى في حزب العمل أن رامون يتعرض لضغوط شديدة ليقدم على هذه الخطوة. واعتبرت هذه المصادر أن انضمام رامون إلى المرشح الآخر عمرام متسناع سيلحق الهزيمة ببنيامين بن إليعازر منذ الجولة الأولى.

وذكرت صحيفة غارديان البريطانية -نقلا عن مصادر أميركية- أن مجموعة من أعضاء حزب الله اللبناني التقت مجموعات من المقاتلين التابعين للحزب, في منطقة تقطنها جالية عربية كبيرة بالقرب من مناطق التقاء الحدود بين كل من البرازيل والأرجنتين والباراغواي في أميركا الجنوبية.

وتشير المصادر إلى أن الهدف من عقد اللقاء غير واضح, حيث ناقش المجتمعون المؤيدون لحزب الله الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط. ويؤكد المسؤولون الأميركيون قدرة الحزب على تنفيذ عمليات وهجمات إرهابية في جميع أنحاء العالم، إلا أن الحزب لن يقوم بمهاجمة الأهداف والمصالح الأميركية في العالم, إلا إذا تفجر الصراع في الشرق الأوسط بشكل واسع.


الرئيس بوش سيبقي على تشيني نائبا له عندما يترشح لفترة رئاسية أخرى عام 2004

واشنطن بوست

نشرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية تأكيد الرئيس بوش أنه سيبقي على ديك تشيني كنائب له عندما يترشح لفترة رئاسية أخرى عام 2004. وقد أشاد بوش بتشيني واصفا إياه بالجليل, معبرا عن ثقته التامة به وبقدرته على خدمة البلاد لولاية أُخرى.

وأكد الرئيس بوش أيضا على أن أولى الأولويات بالنسبة للكونغرس الجديد تكمن في سن تشريع يصادق من خلاله على إنشاء وزارة الأمن القومي, التي اقترحها الرئيس الأميركي في وقت سابق. وعبر بوش عن أمله في أن يعيد مجلس الشيوخ النظر في مرشحي سلك القضاء الذين رفضهم المجلس سابقا.

وأشارت صحيفة جاكرتا بوست الإندونيسية إلى أن الانتخابات الأميركية أحدثت صدى في العالم أجمع, وفي إندونيسيا البلد الذي يخشى من تأثيرات السياسة المتشددة للرئيس بوش حيال العراق. وعلى الساحة الإندونيسية تتعالى الأصوات التي تطالب الإدارة الأميركية بالتعقل وتقديم الحلول الدبلوماسية على القوة العسكرية.

المصدر :