لماذا أغلق دكان الجزيرة في الكويت؟
آخر تحديث: 2002/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/11/4 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/29 هـ

لماذا أغلق دكان الجزيرة في الكويت؟

بينما اهتمت الصحف العربية الصادرة اليوم في معظمها بالتطورات التي يشهدها الملف الفلسطيني الإٍسرائيلي, وخاصة محاولة شارون تشكيل حكومة جديدة ومحاولة مصر إدخال تعديلات على مقترحات السلام الأميركية، تناولت صحف الكويت مبررات حكومتها لإغلاق مكاتب الجزيرة.

طريق غير مستقيم


القاهرة تجري مشاورات مكثفة مع واشنطن حول خطة خارطة الطريق التي اقترحتها الإدارة الأميركية لحل الأزمة الفلسطينية، ومصر لديها العديد من الملاحظات حول هذه الخطة التي ستعرضها خلال اجتماع اللجنة الرباعية بشأن الشرق الأوسط

الأهرام المصرية

أشارت صحيفة الأهرام المصرية إلى أن القاهرة تجري مشاورات مكثفة مع واشنطن حول خطة خارطة الطريق التي اقترحتها الإدارة الأميركية لحل الأزمة الفلسطينية، وقالت إن مصر لديها العديد من الملاحظات حول هذه الخطة التي ستعرضها في اجتماع اللجنة الرباعية بشأن الشرق الأوسط والذي سيخصص لبحث المقترحات المقدمة من الأطراف المعنية حول الخطة.

وكانت الصحيفة أجرت مقابلة مع السفير المصري لدى واشنطن نبيل فهمي, قال فيها إن بلاده ستتقدم بمقترحات لتعديل الخطة بالتشاور مع الأطراف العربية. وأشار إلى أن مصر أوضحت للجانب الأميركي أن إسرائيل هي التي تحول دون إحراز تقدم في التسوية، وأن المقترحات الواردة في خارطة الطريق غير كافية ولن تحقق شيئا في ظل استمرار الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف فهمي أن مصر ترى وجود حاجة إلى مزيد من التوازن بين التزامات الإسرائيليين والفلسطينيين في كل مرحلة من مراحل الحل السلمي، وأن هناك حاجة إلى مزيد من التفاصيل بشأن تحديد الخطوات والإجراءات المطلوبة من كل طرف, وأن يكون المجتمع الدولي هو المسؤول عن الحكم على التزام الأطراف بمسؤولياتها وليس إسرائيل.

أما صحيفة الشرق الأوسط اللندنية فأوردت العنوان التالي "الأصولي الأردني الهارب أبو سياف يقول: لا علاقة لي باغتيال الدبلوماسي الأميركي ولن أسلم نفسي للسلطات الأردنية".

ونفى أبو سياف الذي التقته الصحيفة في بيته بمدينة معان جنوب الأردن الرواية الرسمية الأردنية بأنه أطلق النار على دورية للشرطة, في حين تؤكد السلطات أنه فار من وجه العدالة وأنها أمهلته عدة أيام لتسليم نفسه. كما نفى أي علاقة له بتنظيم القاعدة أو أن يكون سافر إلى أفغانستان.

وتحت عنوان آخر "تحف سرقت من مكتب عرفات ووزعت هدايا في احتفال رسمي للجيش الإسرائيلي، أوضحت الصحيفة أنه كشف النقاب عن قيام جنود في الجيش الإسرائيلي بأعمال سرقة بشكل جماعي ومن بيوت خاصة فقط. وتبين أن الجنود الذين اقتحموا مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أفرغوه من جميع محتوياته من لوحات فنية وسيوف ومسدسات وأجهزة وأقلام وغيرها, وقام قائد القوة -وهي من سلاح المدرعات- الشهر الماضي بتوزيع شهادات التقدير على جنوده, ومن ثم منح كل واحد منهم هدية تذكارية سلبت من مقر عرفات.

وفي موضوع متصل بالشأن الفلسطيني, ذكرت صحيفة القدس العربي الصادرة في لندن أن الحكومة الإسرائيلية ناقشت في جلستها الأسبوعية التي عقدت أمس تصريحات أدلى بها السفير البلجيكي لدى إسرائيل ويلفريد غينس, قال فيها إن رئيس وزراء إسرائيل لم يقم بزيارة بلجيكا خشية اعتقاله بسبب دعاوى تورطه بمجازر صبرا وشاتيلا. ووصف غينس وزير البنى التحتية الإسرائيلي آفي إيتام بأنه فاشي.

وفي تعقيبه على هذه التصريحات التي نشرتها الصحف الإسرائيلية على صفحاتها الأولى, قال السفير البلجيكي إنه لن يتراجع عن تصريحاته التي أدلى بها، وأضاف أنه ليس أول شخصية تقوم بنعت الوزير إيتام بأنه فاشي, موضحا أن الصحافة الإسرائيلية وصفت إيتام أكثر من مرة بهذا الوصف.

وتضيف الصحيفة أن الوزير الإسرائيلي إسحق ليفي وجه انتقادات لاذعة للسفير البلجيكي, وقال إن تصريحاته غير دبلوماسية, واعتبرها تدخلا وقحا في الشؤون الداخلية الإسرائيلية. وأشارت مصادر إسرائيلية إلى أن عددا من الوزراء طالبوا شارون باتخاذ إجراءات عملية ضده.

الكويت والجزيرة


قرار إقفال مكتب الجزيرة في الكويت ليس سياسيا ولا فنيا بقدر ما هو راجع إلى أن قناة الجزيرة لا تمثل قطر, وأعتقد أن إغلاق هذا الدكان أفضل من الناحية الأمنية

نائب رئيس وزراء الكويت/ الرأي العام

من جهتها نقلت صحيفة الرأي العام الكويتية عن النائب الأول لرئيس الوزراء الكويتي صباح الأحمد قوله إن قرار الحكومة الكويتية إقفال مكتب الجزيرة في الكويت ليس سياسيا ولا فنيا بقدر ما هو راجع إلى "أن قناة الجزيرة لا تمثل قطر, وأعتقد أن إغلاق هذا الدكان أفضل من الناحية الأمنية".

أما وزير الإعلام الكويتي أحمد الفهد فقد أعرب عن أسفه لاتخاذ قرار إغلاق المحطة, مشيرا إلى أن الكويت عرفت بديمقراطيتها وحريتها ولا تحفظات لديها على الرأي مهما كان حادا.

وعن سبب الإغلاق, أشار الفهد إلى أن القرار لم يتخذ نتيجة خبر واحد وإنما لسلسلة متتابعة من التعمد في الانحياز، وقال "اسألوا الجزيرة فهذا القرار سبقه أكثر من إنذار وأكثر من لفت نظر وأكثر من زيارة شرحنا فيها أن الكويت ترفض التلاعب بتاريخها وأحداثها من أجل مصالح الآخرين".

المصدر : الصحافة العربية