النية المسبقة لضرب العراق
آخر تحديث: 2002/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/9 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/2 هـ

النية المسبقة لضرب العراق

اهتمت الصحف الكويتية بالهجوم على الجنود الأميركيين بالكويت مشيرة إلى اهتمام المهاجمين بما يحدث للفلسطينيين على يد الصهاينة حسب عائلاتهم، كما تناولت صحف عربية أخرى النوايا الأميركية لضرب العراق قبل حدوث هجمات 11 سبتمبر/ أيلول.

الهجوم على الأميركيين في الكويت
التقت صحيفة الرأي العام الكويتية والدة أنس الكندري أحد منفذي الهجوم والتي قالت إن ابنها كان صائما في اليومين اللذين سبقا الهجوم وطلب منها أن تدعو له بالشهادة. وكان أنس عاطلا عن العمل واستطاع أن يحصل على استثناء لإعادة التسجيل في كلية التربية الأساسية. أما جاسم شريكه في تنفيذ الهجوم فحارب في أفغانستان وفي البوسنة، وكان يعمل في وزارة النفط قبل أن يستقيل قبل عام تقريبا ووضعه المادي جيد واشترى سيارة بورش قبل فترة.


كان تلفزيون الكويت يعرض في نشرة أخبار التاسعة مشاهد من المجازر الإسرائيلية التي ارتكبت في خان يونس فقال أنس: الله كريم يا أميركان جايينكم نذبحكم كما تذبحونا

عبد الله شقيق أنس/ الرأي العام

وكان أنس يؤلمه ما يحصل للفلسطينيين على يد الصهاينة وكان يقول دائما إن الأميركيين هم من يغذي هذا الإجرام.

ويقول شقيقه عبد الله: مساء أول من أمس، كان تلفزيون الكويت يعرض في نشرة أخبار الساعة التاسعة مشاهد من المجازر الإسرائيلية التي ارتكبت في خان يونس, فقال أنس: الله كريم يا أميركان، جايينكم نذبحكم كما تذبحونا.

وفي يومية القبس الكويتية نقرأ أن أنس وجاسم خططا للهجوم وكان بحوزتهما ثلاث رشاشات كلاشنكوف وما يزيد عن 30 مخزنا. وتقول مصادر مطلعة إن الكندري والهاجري هاجما قرب مقر الجمعية التعاونية في الجزيرة وحدة من القوات الأميركية من حوالي 50 عنصرا كانوا قد انتهوا للتو من التمرينات وباشروا بجمع أغراضهم عندما فاجأهم المهاجمان بإطلاق النار باتجاههم فأصابا جنديين من المارينز بجراح، وسارع الجنود الأميركيون إلى الرد على النيران بغزارة وقتلوا المهاجمين.

اجتماع استخباري
تحت عنوان "اجتماع استخباري واسع لبحث تداعيات حرب العراق"، كشفت يومية الحياة نقلا عن مصادر دبلوماسية مطلعة في لندن أن كبار المسؤولين في استخبارات أوروبية وعربية إضافة إلى الأميركيين، يعقدون حاليا اجتماعا في عاصمة عربية للبحث في تداعيات الحرب المزمعة على العراق في بلدان الشرق الأوسط والخليج.

وقالت المصادر إن الاجتماع الذي بدأ أمس ويستمر ثلاثة أيام يعرض تقارير إضافية عن الأوضاع الأمنية في الدول العربية والانعكاسات المحتملة للحرب، فضلا عن سيناريوهات مطروحة لتطويق أزمة الشرق الأوسط قبل بدء الحرب.

نوايا أميركية
كشفت صحيفة الخليج الإماراتية عن أنباء قالت إن مستشاري الرئيس الأميركي جورج بوش أعدوها قبل توليه السلطة, تشير إلى أن نوايا البيت الأبيض لشن عدوان على العراق لم يكن وليد الساعة أو رد فعل لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول.


إدارة بوش تنوي التخلص من صدام وسوف تبدأ بالدعوة لشن حرب على العراق للإطاحة به, وسيستوجب ذلك على السعودية الانضمام إلى الخطة الأميركية

هارولد رود/ الخليج

ونسبت الصحيفة إلى مصادر قالت إنها مطلعة أن مستشار نائب وزير الدفاع الأميركي للشؤون الإسلامية هارولد رود أبلغ مستشار ولي العهد السعودي للشؤون السياسية عادل الجبير في البنتاغون في ربيع عام 2000 أنه في اللحظة التي ينتظم فيها عمل حكومة بوش لن يكون هناك تسيب في اتخاذ قرار كما كان في عهد كلينتون، مضيفا أن إدارة بوش تنوي التخلص من صدام حسين وسوف تبدأ بالدعوة لشن حرب على العراق للإطاحة به, وسيستوجب ذلك على السعودية الانضمام إلى الخطة الأميركية.

وأضافت الصحيفة أن الجبير رد بالقول إن مثل هذه المسائل ستكون بالتأكيد موضع مناقشة بين البلدين, غير أن رود أبلغه موجها إصبعه نحو صدره في إشارة إلى التهديد قائلا "ليس أمامكم خيار".

وتتابع الصحيفة الإماراتية أن ما قاله رود ولّد انزعاجا داخل القيادة السعودية التي سارعت عبر الاتصالات الدبلوماسية إلى الاستفهام من وزارة الخارجية الأميركية والبنتاغون, وكان من نتيجتها فقدان رود منصبا كبيرا كان سيعين فيه.

مواجهة لبنانية إسرائيلية
أكدت صحيفة النهار اللبنانية أن مشروع نهر الوزاني سينطلق يوم السادس عشر من الشهر الجاري وبرعاية أميركية ستضمن أن تكون كمية المياه التي سيوفرها للبنان ضمن النطاق الذي ستحاول تسويقه لدى إسرائيل.

أما يومية السفير فقد أشارت إلى زيارة الخبير المائي في الخارجية الأميركية تشاك لوسون إلى بيروت لإيجاد تسوية لهذا الموضوع.

وتنقل السفير عن مصادر مراقبة أن الحركة الأميركية تجاه لبنان وإسرائيل تعبر عن اهتمام بمعالجة الموقف، كما تشير إلى خشية أميركية من توسع دائرة التوتر السياسي حول الموضوع وتطوره إلى مواجهة حقيقية بين لبنان وإسرائيل.

وحسب المصادر فإن الأميركيين يركزون على نقطتين الأولى تتعلق بمحاولة تأخير مباشرة لبنان بجر المياه إلى حين التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل وهو ما يرفضه لبنان، والثانية تتعلق بتحديد آلية الضخ لناحية جعلها تتم بصورة متقطعة وألا تتم على مدار الساعة وأن تقتصر على جر مياه الشرب فقط.

المصدر : الصحافة العربية