أبرزت معظم الصحف العربية الصادرة اليوم الحديث التلفزيوني للكاتب محمد حسنين هيكل الذي اعتبر فيه ضرب العراق عملية استعراض أميركي مخيف للمنافسين الدوليين, وأشارت إلى تحذيرات الرئيس المصري من أن توجيه ضربة عسكرية للعراق ستمتد تداعياتها إلى العديد من الدول المجاورة, وتابعت آخر تطورات الوضع في السودان, والاتهامات الموجهة للسعودية بانتهاك حقوق الإنسان.

ساحة رماية
فقد نقلت صحيفة الخليج الإماراتية عن الكاتب محمد حسنين هيكل أن العدوان الأميركي ضد العراق هو عملية استعراض مخيف لمنافسيها. فعندما يختارون العراق وهو البلد المعزول لكي يضرب وعندما يقول الرئيس بوش إنه يشكل خطرا فإن هذا تبرير لضربة رخيصة واستعراض مأمون للقوة. مؤكدا أن المفتشين الدوليين جردوا العراق من كل أسلحة الدمار الشامل.


العدوان الأميركي ضد العراق يستهدف بالدرجة الأولى توجيه رسالة للصين وروسيا واليابان وألمانيا وما نحن كمنطقة سوى ساحة للرماية

هيكل/الخليج

وقال هيكل في مقابلة تلفزيونية إن العدوان ضد العراق يستهدف بالدرجة الأولى توجيه رسالة للصين وروسيا واليابان وألمانيا وما نحن كمنطقة سوى ساحة للرماية. وما يحدث متعلق بالإستراتيجية العالمية أكثر مما يتعلق بنا نحن كعرب.

وتابع أن الإدارة الأميركية تستهدف بحملتها الحالية على العراق ما بين 20 إلى 22 ألف عالم وفني وعامل عراقي يشكلون النواة لأي برنامج تسليح في المستقبل، وأن هناك مخططا يستهدف ترحيل هؤلاء الأفراد وإعطاءهم الجنسية الأميركية.

ورأى هيكل أن ثمة محاولة لإقعاد همة الشعب المصري وتجريده من أهم سلاح لديه وهو معنوياته وإحساسه بأنه قادر. وقال: عندما يفكر هذا البلد وينتبه أعتقد أن الأمة كلها ستتحرك وراءه. وأضاف: لا يجب اختلاق أسباب لا لزوم لها من أجل أن نبرر الانسحاب من التاريخ.

وكشف هيكل عن ورقة أميركية رسمية أكد أنها طلبت من السعودية وتتضمن الامتناع عن تقديم التبرعات للحركات الإسلامية في فلسطين ولبنان والشيشان والضغط على الحركات الإسلامية الفلسطينية لتعترف بالكيان الصهيوني وإجراء حوار فكري وسياسي مع المنظمات اليهودية في أميركا وأوروبا وإقامة جسور تمكن من إجراء حوارات مع شخصيات إسرائيلية.

إسرائيل لا تتعلم
وفي حديث لجريدة القوات المسلحة نقلته صحيفة الأخبار المصرية, أكد الرئيس حسني مبارك أن العلاقات المصرية الأميركية أكبر من مسألة المساعدات ومحاولات الوقيعة, واعتبر مبارك أن مشكلة إسرائيل الحقيقية تكمن في أن بعض المسؤولين والعسكريين فيها لا يتعلمون من أحداث التاريخ.


توجيه ضربة عسكرية للعراق ستمتد تداعياته إلى العديد من الدول المجاورة

مبارك/الأخبار

وحذر الرئيس المصري من أن توجيه ضربة عسكرية للعراق ستمتد تداعياته إلى العديد من الدول المجاورة, وقال إن رد فعل شعوب المنطقة على ذلك لا يمكن السيطرة عليه أو تجاهله, وأشار مبارك إلى أن وزيري الدفاع والخارجية نقلا للإدارة الأميركية موقف مصر الصريح تجاه ذلك.

واعتبر مبارك أن القوات المسلحة المصرية لم تصل طوال تاريخها إلى ما وصلت إليه الآن من كفاءة وقوة, مطمئنا الشعب المصري من أن قواته المسلحة قادرة على ردع كل حاقد والحفاظ على منجزاته, مستبعدا أن يفرض أحد على مصر حربا لا تريدها ولا تحقق مصالحها وأهدافها القومية.

السودان يهدد
وحول آخر تطورات الوضع في السودان جاء في صحيفة الشرق الأوسط اللندنية أن السودان أغلق حدوده مع إريتريا التي اتهمها بأنها تقف وراء الهجوم الذي شنته المعارضة السودانية على المناطق الشرقية, وهدد بأنه سيرد على أسمرة سياسيا وعسكريا.

وقد طلب السودان من الزعيم الليبي معمر القذافي التدخل لدى إريتريا بصفته رئيس مجموعة دول الساحل والصحراء, وقامت ليبيا على الفور بتشكيل لجنة عسكرية ومدنية للتحقيق أعلن أفورقي ترحيبه بها.

ونقلت الصحيفة أيضا أن الحكومة السودانية حذرت إريتريا من مغبة استمرارها في دعم المعارضة. وتوعدتها بالشكوى لدى مجلس الأمن والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية.

اتهامات ضد السعودية


الحبس الانفرادي طويل الأمد, والمحاكمات السرية أصبحت سمات معتادة في المجتمع السعودي

هيومان رايتس ووتش/القدس العربي

أما صحيفة القدس العربي اللندنية فقد أشارت إلى عودة العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز إلى بلاده بعد عطلة استمرت نحو شهرين في ماربيا على الساحل الجنوبي لإسبانيا.

وأشارت الصحيفة كذلك إلى موافقة السعودية، التي تتعرض لانتقادات بسبب تطبيق عقوبات قاسية وانتهاكات مزعومة لحقوق الإنسان, على السماح لمحقق تابع للأمم المتحدة بزياراتها في الشهر الحالي لإعداد تقرير لمنظمة العفو الدولية التي أشارت إلى أن السعودية ليست فوق النقد.

ونقلت عن منظمة "هيومان رايتس ووتش" وجماعات أخرى اتهامهم السعودية بحرمان المتهمين من حقهم في الإجراءات الواجبة, وأن الحبس الانفرادي طويل الأمد, والمحاكمات السرية أصبحت سمات معتادة في المجتمع السعودي.

المصدر : الصحافة العربية