إيران تستعد لهجوم أميركي بعد العراق
آخر تحديث: 2002/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/31 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/25 هـ

إيران تستعد لهجوم أميركي بعد العراق

أولت بعض الصحف العربية اليوم اهتماما واضحا بتصريحات وزير الدفاع الإيراني التي توقع فيها أن تكون بلاده هدفا لهجوم أميركي بعد العراق. وسلطت الضوء على انهيار الائتلاف الحكومي في إسرائيل والبحث عن مخرج من هذه الأزمة, بالإضافة إلى الوجود السوري في لبنان.

هدف جديد


الحكومة الأميركية تريد إعادة ترتيب المنطقة, وضمن هذا الإطار يمكن أن تشكل إيران هدفا آخر

علي شمخاني/البيان

فقد نقلت صحيفة البيان الإماراتية عن وزير الدفاع الإيراني على شمخاني, أن على إيران أن تستعد بدورها لأن تكون هدفا لهجوم أميركي بعد العراق.

وقال شمخاني إن الحكومة الأميركية تريد إعادة ترتيب المنطقة, وضمن هذا الإطار يمكن أن تشكل إيران هدفا آخر. وأضاف الوزير "علينا أن نستعد لفرضية حصول هجوم أميركي من خلال تعزيز وحدتنا وتجنب ما يفرقنا".

وفي موضوع آخر, نقلت البيان جزءا من شهادة أحمد مقلاد الشاهد الأول في محاكمة منير المتصدق المشتبه به الأول في هجمات 11 سبتمبر والذي يمثل أمام القضاء في محكمة ألمانية, إذ قال الشاهد إن المتصدق كان يحضر مناقشات دينية وسياسية يقودها محمد عطا قائد العمليات التفجيرية, لكنه لم يسهم فيها بشكل يذكر, بينما كان عطا أكثر تشددا.

حكومة ضيقة
صحيفة الحياة اللندنية التي أشارت إلى أن انهيار الائتلاف الحكومي في إسرائيل, استبعدت
أن يقدم شارون على استخدام صلاحياته بإعلان انتخابات جديدة بعد تسعين يوما, لعدم ثقته بالفوز بزعامة حزبه الليكود واحتمال خسارتها لمصلحة خصمه بنيامين نتنياهو.

وتابعت قائلة "وسط توقعات بأن يحاول تشكيل حكومة ضيقة تستند إلى الكتل البرلمانية التي بقيت في إطار الائتلاف وتحظى بشبكة أمان يوفرها الاتحاد القومي بنوابه السبعة".

وفي موضوع آخر, اتهم مواطن يمني السفير المصري بصنعاء باستدراج شقيقه إلى فخ المخابرات المصرية. وأشارت الصحيفة إلى نبأ تكليف رئيس الوزراء اليمني وزيري الخارجية والداخلية بمتابعة القضية.

وتحت عنوان "غضب إسرائيلي على مسلسل مصري", أشارت الحياة إلى أن المسلسل الذي يحمل عنوان "فارس بلا جواد" ويفترض بثه في شهر رمضان أثار حنق الإسرائيليين الذين اعتبروه مغاليا في نزعته اللاسامية, وأنه ليس إلا إعادة لإنتاج المقولات التآمرية التي ظهرت في بروتوكولات حكماء صهيون التي وضعتها الاستخبارات الروسية مطلع القرن الماضي.

العلاقات اللبنانية السورية
ومن جانبها نقلت صحيفة السفير اللبنانية عن أحد المسؤولين بالخارجية الأميركية قوله, إن العلاقات اللبنانية السورية يمكن أن تبنى على أساس أفضل, وهو تحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة. وأكد في الوقت نفسه على أن ما أسماه أعمال حزب الله الإرهابية هي جزء من اهتمامات الخارجية الأميركية.


معارضة الإدارة الأميركية لمشروع محاسبة سوريا ليست بسبب عدم الموافقة على ما طرحه الكونغرس, ولكن لرفض الطريقة التي شرع بها

مسؤول أميركي/السفير

وقالت الصحيفة إن المسؤول الأميركي
-الذي فضل عدم الكشف عن اسمه- اعتبر أن موضوع الوجود السوري في لبنان شأن تبحثه حكومتا البلدين، وذلك رغم توضيحه أن الإدارة الأميركية متوافقة مع ما طرحه مشروع محاسبة سوريا الذي يطالب بخروج القوات السورية من لبنان.

وأكد المسؤول الأميركي في لقاء مع مجموعة من ممثلي الصحف العربية أنه ليس ثمة صفقة في موضوع معارضة الإدارة الأميركية لمشروع محاسبة سوريا, موضحا أن هذه المعارضة جاءت ليس لعدم الموافقة على ما طرحه الكونغرس ولكن لرفض الطريقة التي شرع بها.

المصدر : الصحافة العربية