منشورات بعودة الملكية للعراق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2002/10/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1423/8/12 هـ

منشورات بعودة الملكية للعراق

تناول عدد من الصحف العربية اليوم الأوضاع في العراق والمحاولات الأميركية لزعزعة النظام من خلال الحرب النفسية ضد الجيش العراقي, والجولة الأوروبية التي سيقوم بها وزير الخزانة الأميركي لتجميد أرصدة 12شخصا من الأثرياء السعوديين بدعوى تمويل تنظيم القاعدة.

عودة الملكية


طائرات التحالف ألقت آلاف النسخ من المنشورات على عدد من المدن العراقية تدعو إلى عودة النظام الملكي في العراق

القبس

فقد ذكرت صحيفة القبس الكويتية نقلا عن مصادر عراقية أن طائرات التحالف ألقت آلاف النسخ من المنشورات على عدد من المدن العراقية تدعو إلى عودة النظام الملكي في العراق باعتباره الضمان الرئيسي لعودة الوئام بين شرائح المجتمع وتوفير فرص لإقامة نظام ديمقراطي وفقا لما ورد في المنشورات.

وقالت إن المنشورات حملت صورة العلم العراقي في العهد الملكي وركزت على العلاقات الوثيقة بين الشعبين الأردني والعراقي. ويبدو أن الدعوة إلى الملكية تصب في صالح الأمير رعد بن زيد بن الشريف الحسين المقيم في الأردن بوصفه الشخص الوحيد المتبقي من العائلة المالكة.

وطبعت المنشورات بجودة عالية وبكميات كبيرة وحملت مفردات تؤكد على التعايش الوطني والابتعاد عن النعرات بكل أشكالها.

وأضافت المصادر نفسها أنه في الوقت الذي قام فيه الجهاز الحزبي والأمن العام بالبحث والتحري في المناطق التي وزعت فيها المنشورات الملكية فإن فروع الأمن العسكري في تشكيلات الجيش والدفاع الجوي قامت في الأيام القليلة الماضية بحملة واسعة للبحث عن المنشورات التي ألقتها طائرات التحالف على المواقع العسكرية في منطقة العمليات الجنوبية والتي طالبت كتائب الدفاع الجوي بعدم تتبع الطائرات الأميركية البريطانية راداريا والامتناع عن فتح النار عليها تفاديا لتعرضها للقصف.

تجميد أرصدة سعودية


حددت أجهزة الاستخبارات الأميركية 12شخصا من الأثرياء السعوديين لتجميد أرصدتهم باعتبارهم الممولين الأساسيين لتنظيم القاعدة

الشرق الأوسط

نقلت صحيفة الشرق الأوسط اللندنية عن وكيل وزارة الخزانة الأميركية جيمس غورول قوله إنه سيقوم بجولة في عدد من الدول الأوروبية تبدأ يوم غد لتجميد أرصدة 12 شخصا من الأثرياء السعوديين حددتهم أجهزة الاستخبارات الأميركية باعتبارهم الممولين الأساسيين لتنظيم القاعدة.

وقال مسؤول أميركي كبير إن هؤلاء قدموا عشرات الملايين من الدولارات إلى شبكة أسامة بن لادن عبر سنوات من خلال توجيه الأموال إلى منظمات خيرية وأعمال مشروعة في مختلف أنحاء العالم.

وتفيد الصحيفة أن المعلومات الاستخبارية التي جُمعت من خلال التحقيق مع نُشطاء القاعدة المعتقلين في غوانتانامو قدمت صورة أكثر وضوحا عن مصادر أموال القاعدة.

المصدر : الصحافة العربية
كلمات مفتاحية: