دعوة لسياسة أوروبية مستقلة
آخر تحديث: 2001/9/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/9/27 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/7/10 هـ

دعوة لسياسة أوروبية مستقلة

بروكسل - لبيب فهمي
تطرقت كافة الصحف البلجيكية الصادرة هذا الصباح إلى اللقاء الذي جمع وزير الخارجية الإسرائيلية شمعون بيريز والرئيس الفلسطيني ياسر عرفات بالإضافة إلى مستجدات ملف الهجوم على نيويورك وواشنطن, مؤكدة أن على أوروبا أن تؤسس لسياسة مستقلة حتى تصبح الجسر الرابط بين الولايات المتحدة وبقية العالم.

لقاء عرفات وبيريز
وبشأن لقاء بيريز وعرفات عنونت صحيفة لوسوار "خطوة في الشرق الأوسط تنفع الرئيس بوش"، وتقول الصحيفة إن ما يجمع بين هذا اللقاء واجتماع وزراء دفاع الحلف الأطلسي في بروكسل أمس هو محاولة الولايات المتحدة قبل الشروع في أي عمل عسكري التأكد من انضمام كل الدول العربية والإسلامية إلى التحالف ضد الإرهاب. وتشكل القضية الفلسطينية الحجر الأساسي لكسب هذا التأييد، لذا ضغطت أميركا على شارون للقبول بهذا اللقاء في الذكرى الأولى للانتفاضة.


الولايات المتحدة وأوروبا سجلا بارتياح الاتفاق الصغير بين عرفات وبيريز لمواصلة العمل بوقف إطلاق النار

لوسوار

وتقول لوسوار إن الولايات المتحدة وأوروبا سجلا بارتياح الاتفاق الصغير بين عرفات وبيريز لمواصلة العمل بوقف إطلاق النار, مؤكدة أن الحملة الأميركية ضد الإرهاب ستكون سهلة خاصة وأن أوروبا والدول العربية تعرف الآن أن الحلف الأطلسي لن يشارك في العمليات العسكرية ضد أفغانستان في المدى القصير.

وتضيف الصحيفة عن اجتماع وزراء دفاع الناتو خلاصة مفادها بأن أميركا تستبعد هجوما شاملا على أفغانستان وتفضل عمليات عسكرية محدودة تنفذها مجموعات كوماندوز بالإضافة إلى حرب خفية تستهدف زعزعة النظام الأفغاني.

وتكتب الصحيفة تحت عنوان "شبح هجوم بكتريولوجي" أن أقنعة الوقاية من الغازات السامة أصبحت من أولى مقتنيات المواطنين في كل من الولايات المتحدة وإنجلترا وأيضا بلجيكا بعد أن تطرق الإعلام إلى إمكانية لجوء الإرهابيين إلى هذا النوع من الهجوم، بينما تذكر الصحيفة الأمراض التي يمكن استعمال جراثيمها كسلاح بكتريولوجي لا تنفع معه أقنعة الوقاية من الغازات.

صحيفة لاليبر بلجيك من جانبها تحدثت في مقال لها بشأن لقاء عرفات وبيريز عن انفراج في سماء الشرق الأوسط قائلة: أخيرا تم اللقاء ونجحت أميركا في ضغطها على إسرائيل لقبوله. وفي لقاء مع وزير الخارجية الإسرائيلي السابق شلومو بن عامي عن حظوظ نجاح اللقاء يعبر بن عامي عن تشاؤمه قائلا: وقف إطلاق النار الحالي اتفاق هش قد يؤدي فقط إلى تفادي مزيد من القتلى, وأعتقد أن هامش التحرك ضيق جدا عند الجانبين، فدمج عرفات للحركات الإسلامية في المعسكر المؤيد له لا يسمح له بالتقدم دون تفجير هذا التحالف مما يدفعه إلى نوع من الجمود، وفي الجانب الإسرائيلي اختيار شارون لحكومة وحدة وطنية يمنعه من المبادرة ويدفعه إلى الجمود هو أيضا.

دور أوروبي مساعد
أما المجلات البلجيكية فقد خصصت أعدادها الأسبوعية لتفجيرات نيويورك وواشنطن وكيفية تنفيذ هذه العمليات, وانفردت مجلة لوفيف ليكسبريس بنشر تحقيق مطول بعنوان "كيف نظم الإرهابيون المجزرة" ويحكي التحقيق القصة الكاملة للتفجيرات منذ استقرار المنفذين على الأراضي الأميركية إلى اللحظات الأخيرة قبل العمليات.


على الأوروبيين أن لا ينساقوا وراء ما أطلق عليه الرئيس بوش بالحرب الصليبية على الإرهاب لان هذا سيؤدي من قريب أو بعيد إلى صدام حضاري بين المسلمين والمسيحيين

لوفيف ليكسبريس

وتدعو المجلة في افتتاحيتها تحت عنوان "قلب ساخن ودم بارد" الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة تجنب الانسياق وراء الإعلانات الحربية الأميركية، مشيرة إلى أن إرادة الانتقام وخطاب الرئيس الأميركي قد يؤديان بالولايات المتحدة إلى التهور في الرد حيث ستمس الضربات المدنيين الأبرياء بدل المذنبين.

وأضافت أن على أوروبا أولا تقديم مساندة للولايات المتحدة في كل المبادرات الساعية إلى البحث وإلقاء القبض ومحاكمة المسؤولين عن التفجيرات, ومن مصلحتنا أيضا محاربة الإرهاب بشكل فعلي وهذا سيتم على المدى الطويل، لذا يجب تقديم كل الإمكانيات اللازمة لهذه المهمة. وثانيا على الأوربيين أن لا ينساقوا وراء ما أطلق عليه الرئيس بوش بالحرب الصليبية ضد الإرهاب لأن هذا سيؤدي من قريب أو بعيد إلى صدام حضاري بين المسلمين والمسيحيين.

ومن جانب آخر فإن تبني الموقف الأميركي سيحرم المجموعة الدولية من وجهة نظر مختلفة للقضايا الدولية في وقت أصبحت فيه أحوج إلى هذا النوع من الاختلاف وعدم ترك أميركا وحدها تقود العالم.

وأخيرا على أوروبا أن تؤسس لسياسة مستقلة حتى تصبح الجسر الرابط بين الولايات المتحدة وبقية العالم. ففي الوقت الذي تعلو فيه الأصوات المنادية بالبحث عن الجذور التي تنتج الإرهاب لاستئصالها تصبح أوروبا هي المؤهلة لمد الجسور بين مجتمعات لا تتفاهم. وعلى الولايات المتحدة من جانبها أن تفهم هذه المرة أن عليها أن تستمد القوة من إعادة النظر في العلاقات الدولية بدل القوة العسكرية.

وفي مقال عن تصرف الرئيس جورج بوش مباشرة بعد الانفجارات تتساءل المجلة عن مستقبل هذا الرئيس الذي انتخب بفارق قليل في الأصوات والذي كان إلى وقت قريب لا يحظى بتأييد واسع. وتعدد المجلة الأخطاء التي ارتكبها في الأيام الثلاثة الأولى بعد الانفجارات كتوجهه إلى القاعدة العسكرية بنبراسكا الذي فهم في بعض الأوساط على أنه فرار, وعدم قدرته على التركيز لإلقاء الخطب الموجهة إلى الشعب الأميركي, مؤكدة أنه مازال أمامه وقت لتعلم دوره كما تقول لوفيف ليكسبريس.

أزمة دولية


لا يمكن مواصلة العيش في رخاء وازدهار وسط محيط من الفقر والحروب, لقد تأكد الآن للجميع أن القوى العظمى أيضا مهددة بعدم الاستقرار

لوفيف ليكسبريس

أما باسكال بونيفاس مدير معهد العلاقات الدولية والإستراتيجية فصرح للمجلة بأن هذه الأزمة التي أصبحت دولية تكشف عن تأثير العولمة، فلا يمكن مواصلة العيش في رخاء وازدهار وسط محيط من الفقر والحروب, لقد تأكد الآن للجميع أن القوى العظمى أيضا مهددة بعدم الاستقرار.

وعن القضاء على الإرهاب يقول بونيفاس إنه ربما سيكون من السهل تصفية بن لادن ولكن استئصال الإرهاب يتطلب وقتا طويلا، فالهجوم العسكري وقتل بن لادن لا يعني القضاء على الإرهاب، وهذا هو الفخ الذي ستقع فيه الدول الغربية, فالحل العسكري ضروري ولكنه غير كاف, علينا أن نعي أن نظرتنا إلى العالم لا يشاطرنا فيها الجميع، يجب إذن إيجاد إطار سياسي لحل الأزمات العالقة منذ سنوات والتي يولد في كنفها مناصرو الإرهاب, والسياسة العسكرية الإسرائيلية هي أفضل برهان على أن الحل العسكري وحده لا يجدي.

تضييق الهوة
في السياق نفسه تحدث الاقتصادي إيلي كوهن مدير معهد الأبحاث العلمية الفرنسي للمجلة عن ضرورة وضع مساعدة الدول الفقيرة على رأس أولويات الدول الغنية وإعادة الاعتبار للعلاقات المتكافئة بين دول الشمال والجنوب.


أصبح البشر في كوكب الأرض أكثر وحشية من القردة

لاليبر ماتش

وتتطرق المجلة إلى ما تعانيه الجالية العربية والمسلمة في بلجيكا من تعامل عنصري تحت تأثير الأحداث الأميركية. وتركز المجلة على عمل المجلس الاستشاري لمسلمي بلجيكا الذي يدعو في لقاءاته التي يعقدها مع المواطنين البلجيكيين إلى عدم الخلط بين مرتكبي عمليات واشنطن ونيويورك والجالية المقيمة في بلجيكا.

واختارت مجلة لاليبر ماتش لعددها التاريخي -كما سمته- عنوانا يقول "هذه الأيام التي هزت العالم"، وتنشر قصة الهجمات عبر الصور التي تملأ كل العدد تقريبا بالإضافة إلى شهادات الناجين. وعنونت افتتاحية العدد بـ"كوكب القردة" وقالت إن كوكب الأرض أصبح فيه البشر أكثر وحشية من القردة.

المصدر : الصحافة البلجيكية