بن لادن جند عشرين كويتيا
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/8/7 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/5/18 هـ

بن لادن جند عشرين كويتيا


الكويت - شعبان عبدالرحمن
العراق والأوضاع في فلسطين المحتلة قاسم مشترك في الصحف الكويتية التي توزع بعض أهم أخبارها اليوم على الموضوعين، بيد أن تصريحات وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية جمعت بينهما في حين نشرت هذه الصحف أن بن لادن جند عشرين كويتيا.

مقارنة بين العراق وإسرائيل


إن هناك مطالبات عربية بتجاوز مسألة تطبيق العراق للقرارات الدولية... ومن الخطورة أن نكيل بمكيالين فنطالب اسرائيل بتطبيق القرارات الدولية ونتغاضى عن تجاهل العراق تطبيق نفس القرارات

محمد الصباح/ الوطن

فقد اهتمت كل الصحف الكويتية بتصريحات الشيخ محمد الصباح عقب مشاركته في ندوة "مستقبل العقوبات على العراق" التي نظمها مركز الدراسات الإستراتيجية بجامعة الكويت، وأبرزت صحيفة الوطن قوله إن هناك مطالبات عربية بتجاوز مسألة تطبيق العراق للقرارات الدولية، مشيراً إلى أنه من الخطورة أن نكيل بمكيالين فنطالب إسرائيل بتطبيق القرارات الدولية ونتغاضى عن تجاهل العراق تطبيق نفس القرارات.

الحالة بين العراق والكويت
وعن "الحالة بين العراق والكويت" قال وزير الدولة الكويتي للشؤون الخارجية، إن مصطلح الحالة تسمية دولية لا يعنينا منها سوى محتواها الذي يتضمن مطالب قاسية على العراق، حسبما نقلت الوطن.. وقد شارك في الندوة السفير اليمني لدى الكويت سعيد العولقي الذي صرح بأن الندوة تعطي مؤشرات بأن العقل بدأ يعمل، وذلك بالتفكير في المستقبل.

صالح مستعد لزيارة الكويت
ومن السفير اليمني لدى الكويت إلى صنعاء حيث أبرزت الصحف الكويتية تصريحات الرئيس اليمني علي عبدالله صالح عن العلاقات الثنائية بين البلدين ونقلت الرأي العام قوله إنه مستعد لزيارة الكويت، وإن اليمن ليس وسيطاً ولكنه يبذل جهوداُ واجبة عليه أمام أشقائه في الكويت والعراق.. واعتبر صالح أن ما شاب العلاقات بين الكويت واليمن سحابة صيف وانقشعت، لأنها من فعل الآخرين.

ماهر: حكومة شارون عصابة
وامتدادا للأوضاع في الأرض المحتلة أبرزت صحيفتا السياسة و القبس تصريحات وزير الخارجية المصري أحمد ماهر التي وصف فيها حكومة رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون بأنها عصابة تغتال الناس وتتبع أساليب العصابات, وأن هذه التصرفات لا يمكن أن يقدم عليها أو يقبلها أي نظام متمدن يؤمن بالقانون.

وزادت السياسة بأن كتب رئيس تحريرها أحمد الجار الله في الصفحة الأولى عن "مصير شارون الأسود" مبتدئا بالتساؤل: أي أمن يريده شارون لإسرائيل وهو يطلب الحرب ويسعى إليها؟.. وأي شكل من أشكال الأمن يتحدث عنه شارون، أن تكون إسرائيل على عداء دائم مع جيرانها، وأن تكون مركز الإرهاب في الشرق الأوسط ؟ ويجيب الجار الله عن تساؤلاته بقوله: يبدو لنا أن أمن شارون هو الذي يعتمد على الإخضاع، وإلغاء إرادة الفلسطينيين المتطلعة إلى الاستقلال والتمتع بالحقوق.. وبعد أن تطرق الجار الله لدراسة نشرت مؤخراً عن النهايات المأساوية لرؤساء الحكومات الإسرائيلية السابقين عاد للتساؤل: هل سننتظر أن يصل شارون إلى هذه النهاية التي سبقه إليها أسلافه؟

20 كويتياً جندهم بن لادن
انفردت جريدة القبس بتقرير عن الأخطبوط الأخضر أسامة بن لادن، ونقلت عن تقرير استخباري أعده 4 خبراء في الاستخبارات الغربية أن هناك حوالي عشرين مواطناً كويتياً جندهم بن لادن ضمن جماعته.

الفلسطينيون من البطل القومي إلى البطل الوطني


الفلسطينيون تغيروا، وأحد مظاهر ذلك التغير أنهم انتقلوا من الهتاف للبطل القومي إلى الهتاف للبطل الوطني

الرميحي/ الرأي العام

"الفلسطينيون يتغيرون.. لكن ليس بالسرعة المناسبة" تحت هذا العنوان كتب د. محمد الرميحي الأمين العام للمجلس الوطني الكويتي للثقافة والفنون والآداب، في صحيفة الرأي العام ملاحظاً أن الفلسطينيين قد تغيروا، وأحد مظاهر ذلك التغير كما يقول، أنهم انتقلوا من الهتاف للبطل القومي إلى الهتاف للبطل الوطني، فلم يعد عبد الناصر أو صلاح الدين هو الرمز الذي يجمع حوله المظاهرات.. الرمز الآن هو عزالدين القسام أو محمد الدرة وأمثالهما من شهداء أرض فلسطين، ومما يجدر ذكره هنا أن القسام سوري الأصل مثلما أن صلاح الدين كردي.

تعويضات لبنان
وفي جريدة الأنباء يتساءل أحمد الجيعان: لماذا لم يفتح لبنان ملف مطالبة إسرائيل بتعويضات عما خلفته عملياتها العسكرية واعتداءاتها من دمار في لبنان؟ ولماذا غضت حكومة رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري الطرف عن هذا الملف؟ هل تدخلت واشنطن في الأمر؟ ونصحت لبنان بعدم إثارة هذه القضية في مجلس الأمن، وهددت بإسقاطها في حال عرضها؟

ويطالب الكاتب لبنان أن يتقدم بالطلب ويصر على تقديمه لمجلس الأمن وليطرحه على الجمعية العامة للأمم المتحدة، ليحصل على قرار وإن كان غير ملزم، ولكن حسبه أنه سجل قراراً دولياً شرعياً بحقه في التعويض عن الخسائر التي لحقت به.

المصدر : الصحافة الكويتية