القاهرة - أحمد عبد المنعم
كرست الصحف المصرية اليوم معظم موادها للتعليق على الاعتداء الإسرائيلي على الحرم القدسي الشريف، فنشرت ردود أفعال الأحزاب المصرية وردود الأفعال العربية، كما نشرت العديد من الموضوعات المحلية والعالمية.

استعدوا لإسرائيل
نبدأ جولتنا بصحيفة الوفد التي تناول موضوعها الرئيسي اجتماع زعماء الأحزاب المصرية وإصدارهم بيانا ينددون فيه بالعدوان الصهيوني على الحرم القدسي الشريف.. ودعا زعماء الأحزاب المصرية إلى أن يقاوم كل عربي وكل مسلم وكل شعب ودولة عربية وإسلامية الأعمال الصهيونية بكل الوسائل الممكنة..
وطالب الزعماء في بيان لهم بعقد مؤتمر قمة عربي طارئ لاتخاذ موقف إيجابي.

وطالب زعماء الأحزاب بقطع العلاقات المصرية مع إسرائيل والدعوة إلى عقد اجتماع بين وزراء دفاع مصر وسوريا والعراق والمملكة العربية السعودية لاتخاذ إجراءات عاجلة لدعم الدفاع العربي في مواجهة احتمالات المزيد من العدوان الإسرائيلي.

لا تنتظروا القمة


يفهم من كلام
عمرو موسى أن قرار الجهاد لن يصدر عن الجامعة العربية ولا عن الحكومات العربية ولا عن القادة العرب، والشعوب العربية هي التي يمكنها اتخاذ
هذا القرار

مجدي مهنا/ الوفد

في الإطار نفسه كتب مجدي مهنا رئيس تحرير الصحيفة مقاله اليومي راصدا رد الفعل العربي على ما تفعله إسرائيل في عدد من المواقع:
- ففي دمشق غاب عن اجتماع مكتب مقاطعة إسرائيل التابع للجامعة العربية تسع دول على رأسها مصر والأردن.
- وفي الرباط نفى وزير خارجية المغرب دعوة الملك محمد السادس لجنة القدس إلى اجتماع عاجل.
- وفي القاهرة أعلن عمرو موسى الأمين العام للجامعة العربية أن فريضة الجهاد ضد إسرائيل لا تحتاج إلى قرار من الجامعة العربية.
ويعلق مهنا قائلا "يفهم من كلام عمرو موسى أن قرار فريضة الجهاد لن يصدر عن الجامعة العربية، ولا عن الحكومات العربية ولا عن القادة العرب .. والشعوب العربية هي التي يمكنها اتخاذ هذا القرار".. ويمضي مهنا قائلا "على الفلسطينيين أن يدركوا هذه الحقيقة وأنهم وحدهم الذين يتصدرون لمؤامرة هدم الأقصى، وأن الحكومات العربية ومؤسسات العجز العربي فقدت مصداقيتها وصلاحيتها.. كما فقدت مبرر وجودها واستمرارها".

الطوق والعمق
أما صحيفة الأحرار فقد نشرت مقالا مطولا للخبير الإستراتيجي لواء أركان حرب صلاح الدين سليم، يدعو فيه صناع القرار في دول الطوق العربية (مصر والأردن وسوريا ولبنان) إلى الالتفات لأوجه الضعف الخطيرة التي تضرب الصمود الفلسطيني، ومنها انخفاض الناتج المحلي الفلسطيني، وفقد آلاف الفلسطينيين لفرص العمل، مما يؤثر في مقدرة الفلسطينيين على الاستمرار في الانتفاضة.. كما دعا دول العمق العربية وفي مقدمتها دول مجلس التعاون الخليجي إلى أن تتماسك وتتجاسر وتعلن للعم سام عن غضبها من انحيازه لإسرائيل.. وطالب الشعب الفلسطيني بمواصلة الصمود والمقاومة. واختتم سليم مقاله بقوله "أرجو الله أن يلقى الشعب الفلسطيني دعماً حقيقيا من الدول الإسلامية وبخاصة إيران والسعودية ومصر، يمتد إلى تسليح المقاومة الفلسطينية وتدريبها".

لحم مستباح
أما صحيفة الأهرام فقد نشرت العديد من الموضوعات المتعلقة بالقضية الفلسطينية، نختار منها ما كتبه الصحفي المعروف محمود المراغي تحت عنوان "مرحلة اللحم العربي المستباح" يقول المراغي إن إدارة العرب للأزمة الفلسطينية طيلة نصف القرن الماضي اتسمت بتحقيق خسائر بانتظام، حتى تحولت القضية من قضية تحرير إلى قضية "لحم مستباح".


بات العجز واضحا
ولم تبق غير صدور عارية في الضفة وغزة، ولم تبق إلا الجنازات اليومية وقودا للاستبسال الفلسطيني

محمود المراغي/ الأهرام

ففي حقبة السلام الزائف تراجعت فكرة أن إسرائيل خطر مشترك، كما تراجعت فكرة أن المشروع الصهيوني يتناقض في أساسه مع كل ما هو عربي. وعندما انتقل هذا المشروع على يد بعض الحكومات الإسرائيلية من فكرة تحقيق الأهداف بالحرب إلى تحقيق الأهداف بالسلام، لم يفرط في أساسياته، وهي تهويد القدس والتفوق العسكري والنووي والتوسع والاحتفاظ بدور الدولة العظمى إقليميا.. كانت مقولة العرب، قبل حقبة السلام الزائف، أن فلسطين هي قضية العرب المركزية، فبات الحديث عن القرار الفلسطيني المستقل، والموت الفلسطيني المستقل، لقد تطور الأمر إلى الحد الذي أصبحت فيه المخابرات المركزية الأميركية هي الوسيط الأمني بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وهو وسيط غير نزيه، مهمته إطفاء الانتفاضة.

ويختتم المراغي مقاله قائلا "بات العجز واضحا، ولم تبق غير صدور عارية في الضفة وغزة.. ولم تبق غير الجنازات اليومية وقوداً للاستبسال الفلسطيني".

دور للبرلمانات الإسلامية
أما صحيفة الجمهورية فقد اهتمت بدعوة لجنة الشؤون العربية في مجلس الشورى المصري لعقد اجتماع طارئ لبرلمانات الدول الإسلامية، لتحديد المواقف والمهام التي تتناسب مع تطورات الأحداث المتصاعدة والمتلاحقة في الأراضي المحتلة، ولضمان استمرار صمود سكان القدس ومقاومتهم لمحاولات التهويد والعدوان ضد المسجد الأقصى.. وقال بيان للجنة إن هذا الاستفزاز الصارخ لمشاعر العالم الإسلامي يجب أن يتحول إلى نقطة انطلاق إيجابية نحو موقف إسلامي موحد.

نوايا عراقية حسنة
أكد وزير الخارجية المصري أحمد ماهر أن العلاقات المصرية العراقية تتقدم في المجال الاقتصادي.. وقال عقب استقباله وكيل الخارجية العراقى إن موقف مصر ثابت حول ضرورة وضع حد للعقوبات المفروضة على العراق وضمان سلامة أراضيه وأراضي جيرانه، وخاصة الكويت.. وأضاف ماهر أن المسؤول العراقي أكد له حسن نوايا بلاده ورغبتها في العيش في سلام مع جيرانها.

عنصرية سافرة


هكذا تلقي الولايات المتحدة بآخر ورقة توت تخفي بها عنصريتها السافرة تجاه العرب والأفارقة، فهل يجرؤ أحد على المطالبة بمعاقبة هذه الدولة العنصرية وحليفتها التي قامت أصلا على أساس عنصري وهي إسرائيل

الأخبار

ونختتم جولتنا بصحيفة الأخبار التي كتبت افتتاحيتها منتقدة موقف الولايات المتحدة من المؤتمر العالمي لمكافحة العنصرية وإصرارها على عدم مناقشة مساواة الصهيونية بالعنصرية، وعدم إدراج بند تعويضات للدول الإفريقية عن فترة العبودية.. وتقول الافتتاحية "الصدمة تمثلت في تلك اللغة المتعصبة التي تنضح بالعنصرية في الدفاع الأميركي عن الصهيونية". وفي تصريحات المسؤولين الأميركيين نجدهم يتهمون دول العالم الثالث بأنها تحاول "خطف" المؤتمر من خلال إدراج بند المطالبة بمساواة الصهيونية بالعنصرية" وتمضي الافتتاحية قائلة "هكذا تلقي الولايات المتحدة بآخر "ورقة توت" تخفي بها عنصريتها السافرة تجاه العرب والأفارقة.. فهل يجرؤ أحد على المطالبة بمعاقبة هذه الدولة العنصرية وحليفتها التي قامت أصلا على أساس عنصري، وهي إسرائيل؟".

زيادة المدخرات
ونشرت الصحيفة خبرا اقتصاديا تناول ارتفاع مدخرات المصريين في صناديق التوفير إلى 13 مليار جنيه، وارتفاع إجمالي الاستثمار في شبكات الاتصال إلى 6.4 مليارات جنيه وذلك خلال عام 2000/2001. وأكدت التقارير ارتفاع إجمالي عدد الشركات العاملة في مجال الاتصالات إلى 565 شركة.. وعلى صعيد الاهتمام بتطوير الصناعة المصرية قررت وزارة الصناعة بدء تحديث أكثر من عشرة آلاف مصنع خلال السنوات العشر القادمة.

المصدر : الصحافة المصرية