السعودية تهدد العراق بعواقب وخيمة
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/5 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/3/14 هـ

السعودية تهدد العراق بعواقب وخيمة

الجزيرة نت - حسام عبد الحميد
اتفقت الصحف العربية الصادرة في لندن اليوم على أهمية الأخبار التي تناولت الاحتجاجات السعودية ضد الاعتداءات العراقية على الحدود, واستعداد حماس وفتح لوقف مشروط للعمليات الاستشهادية, بالإضافة إلى الاشتباكات المسلحة في صنعاء مع عصابة سرقة.

ومن بين العناوين نقرأ في صحيفة الحياة:
- السعودية تحتج لدى الأمم المتحدة على اعتداءات عراقية متكررة عبرالحدود.
- الفلسطينيون يطالبون بمراقبة دولية لوقف النار.
-
القسام تعرض وقفا مشروطا للعمليات.
- اشتباكات ليل صنعاء انتهت بمقتل الزعيم "والد" أفراد العصابة.
- لبنان: خدام غادر غرفة الإنعاش ليضع خلافات الرؤساء في العناية الفائقة.

وقالت صحيفة القدس العربي في عناوينها:
-
السعودية تتهم العراق رسميا بالإغارة على حدودها وتهدده بـ"عواقب وخيمة".
-
صدام يقرر وقف تصدير النفط.. وأنباء عن ترتيبات للقاء فلسطيني إسرائيلي.
- اليمن: قتيلان وجريحان بمواجهات الشرطة وعصابة سرقة مسلحة.
-
القصيبي ينتقد التغطية المحمومة لأحكام جلد البريطانيين في السعودية.

أما صحيفة الشرق الأوسط فجاء في عناوينها:
- الملك فهد: ما يمارسه الصهاينة في فلسطين حرب حقيقية.
- الأمير عبد الله يبدأ من العاصمة السورية اليوم جولة عربية وأوروبية.
- خدام يتعافى ويعيد "تطبيع" العلاقات الرئاسية في لبنان.
- هدوء نسبي في الضفة الغربية ومعارك شرسة في قطاع غزة.
- حماس وكتائب الأقصى تعرضان وقف العمليات المسلحة مقابل الانسحاب.
- السعودية تتهم العراق بشن 11 غارة على مواقع حدودية خلال الأشهر الماضية.
- اليمن: سرقة سيارة تتحول إلى اشتباك 10 ساعات أودى بحياة 3 في صنعاء.
- معركة قضائية في أوروبا على تركة أغنى يهودي مغربي.

وفي التفاصيل قالت صحيفة الحياة: إن المملكة العربية السعودية احتجت لدى الأمين العام للأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن على قيام وحدات من القوات العراقية بانتهاك حدود المملكة العربية السعودية الدولية والبرية والاعتداء على وحدات وقوات حرس الحدود السعودية وإيقاع عدد من الإصابات.

وفي شأن الهدنة المشروطة قالت صحيفة القدس العربي: إن كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وكتائب الأقصى التي تنتمي لحركة فتح أبديا استعدادهما لوقف العمليات الاستشهادية في مقابل أن تكف إسرائيل عن الإرهاب والانسحاب من الأراضي الفلسطينية.

وقالت الحياة في هذا السياق: إن الولايات المتحدة رحبت بتراجع مستوى العنف إلى حد ما، ودعت الفلسطينيين والإسرائيليين إلى بذل جهود إضافية للتوصل إلى وقف إطلاق نار فعلي.

وفي الشأن اللبناني قالت الحياة: إن نائب الرئيس السوري عبد الحليم خدام غادر غرفة الإنعاش في مستشفى نيني في طرابلس صباح أمس ليشرف ظهرا على إدخال العلاقات الرئاسية اللبنانية التي استبدت فيها الخلافات غرفة العناية الفائقة في القصر الجمهوري في بعبدا.


التغطية المحمومة لبعض الصحف البريطانية لن تساعد أحد ناهيك عن هؤلاء المدانين

القدس العربي

وفي القدس العربي انتقد السفير السعودي لدى بريطانيا تغطية الصحف البريطانية لقضية أربعة بريطانيين صدرت ضدهم أحكام بالسجن والجلد بعد إدانتهم بالاتجار بالخمور.

وقالت الصحيفة نقلا عن السفير في بيان أصدره بهذا الشأن: التغطية المحمومة لبعض الصحف البريطانية لن تساعد أحد ناهيك عن هؤلاء المدانين.

وتابع القصيبي: يبدو أن هناك قاعدة جديدة تحكم بعض العناصر في وسائل الإعلام البريطانية وهي أن ترتكب إثما في الخارج فهو أمر إنساني وألا تعاقب أبدا فهو أمر بريطاني.

ذكرى النكسة


إذا كانت ثمة عبرة من هذه الذكرى الرابعة والثلاثين "لنكسة" العرب العسكرية عام 1967، فقد تكون في قناعة العرب بأن استعادة حقوقهم المشروعة تبدأ بتحقيق توازن إستراتيجي مع إسرائيل

الشرق الأوسط

ومن العناوين وتفاصيل الأخبار إلى الافتتاحيات والمقالات حيث حظيت ذكرى 5يونيو/حزيران 67 باهتمام ملحوظ، فكتبت الشرق الأوسط افتتاحيتها تحت عنوان "عسى أن تنفع الذكرى": يدخل العام الرابع والثلاثون على ذكرى حرب يونيو (حزيران) 1967 والتبعات السياسية لهذه الحرب لا تزال في أبعادها الشرعية في ذمة الأسرة الدولية، وفي واقعها الميداني رهينة لعبة موازين القوى العالمية.

وقالت الصحيفة: ربما كانت الحرب العربية الإسرائيلية عام 1967 الصدمة التي فتحت عيون العرب على الخلل القائم آنذاك في المعادلة العسكرية الإقليمية مع الدولة الإسرائيلية واستطرادا الحافز الذي أتاح لهم، في ظل ظروف دولية دقيقة ومعقدة، تصحيح هذا الخلل في حرب أكتوبر (تشرين الأول) 1973 بشكل استوجب تدخلا فوريا ومكشوفا من الولايات المتحدة أنقذ إسرائيل من هزيمة محتومة.

وتضيف الصحيفة: إذا كانت ثمة عبرة من هذه الذكرى الرابعة والثلاثين "لنكسة" العرب العسكرية عام 1967، فقد تكون في قناعة العرب بأن استعادة حقوقهم المشروعة تبدأ بتحقيق توازن إستراتيجي مع إسرائيل وفي قناعة الشارع الفلسطيني بأن ما أخذ منه بالقوة لا يسترد إلا بالقوة.


لا بد من العمل ومواصلة العمل على إحياء نهضة عربية قومية إسلامية شاملة ينهض فيها العمل العربي المشترك من كبوته

الحسن بن طلال- القدس العربي

وفي القدس العربي كتب الحسن بن طلال ولي العهد الأردني (السابق) رئيس منتدى الفكر العربي مقالا تحت عنوان "من وحي الخامس من حزيران وانتفاضة الأقصى" وجه فيه ثلاث رسائل الأولى تتمثل في تأكيد الترابط والتكامل بين دعم الانتفاضة ودعم الشعب الفلسطيني, والثانية تتلخص في الدعوة للتكامل بين الجهود الأوروبية والجهود الأميركية, أما الثالثة فتدعو للتمسك بالأمل بعد أن بدت ملامحه في عودة الوعى العربي وإمكانية أن تلعب جامعة الدول العربية دورا جديدا.

ويخلص الحسن بن طلال إلى القول: لابد من العمل ومواصلة العمل على إحياء نهضة عربية قومية إسلامية شاملة ينهض فيها العمل العربي المشترك من كبوته ليتجاوز التخطيط السياسي والاختلاف السياسي إلى تنفيذ السياسات والالتقاء على السياسات وهكذا نتجاوز الخامس من حزيران".

تهمة الانتماء لـ"الجزيرة"
ومن المقالات نقرأ للكاتب عبد الرحمن الراشد تحت عنوان "تهمة الانتماء لـ«الجزيرة»" أن أحد موظفي الخطوط الجوية السورية أمسك به وصب جام غضبه


تمنيت لو أن هذا الموظف أمسك بالشيخ حمد بن ثامر أو محمد العلي الجاسم, وأسمعهما ما أسمعني إياه من اتهامات بأن محطة "الجزيرة" هدفها تخريب علاقات العرب والإساءة لبعض الدول ومواطنيها

عبد الرحمن الراشد-الشرق الأوسط

عليه ظنا منه بأنه ينتمي إليها بسبب ظهوره فيها عدة مرات، وعبثا حاول أن يثبت له براءته من القناة وتمنى لو أن هذا الموظف أمسك بالشيخ حمد بن ثامر رئيس مجلس إدارة المحطة أو محمد العلي الجاسم مديرها وأسمعهما ما أسمعه إياه من اتهامات بأن محطة "الجزيرة" هدفها تخريب علاقات العرب والإساءة لبعض الدول ومواطنيها.

ويقول الكاتب: أعترف أنني لم أدافع عن "الجزيرة"، فهذه ليست مهمتي، إضافة إلى أن لدي قائمة أطول من الشكاوى ضد المحطة لو أمسكت بإحداها لفعلت ما فعله. رغم هذا لا بد من القول إن المتابع يلحظ أن القناة هدأت كثيرا أو لنقل نضجت عما كانت عليه.

ويخلص إلى القول: الحق أنه ليس لصاحبي الذي أخطأ هويتي الحق في كل هذا الغضب من "الجزيرة" لأن الساحة التلفازية اتسعت فتعددت القنوات الإخبارية وتوسعت المحطات العامة في اهتماماتها الإخبارية وبالتالي لم يعد لمن هو مثله أن يفرض رأيه، فهناك محطات سترضي توقعاته ومحطات لن ترضيها، وهو الذي يملك في النهاية بيده من خلال جهاز التغيير (الريموت كنترول) السلطة الحقيقية.

المصدر :