تهيئة الأجواء لبدء مفاوضات السلام بالقاهرة
آخر تحديث: 2001/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/6/23 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/4/2 هـ

تهيئة الأجواء لبدء مفاوضات السلام بالقاهرة


القاهرة - أحمد عبد المنعم
اهتمت الصحف المصرية بزيارة وزير خارجية مصر لواشنطن وما يحمله من أفكار للسلام، كما تناولت أزمة الصور الفاضحة، وعالجت العديد من القضايا المحلية والعربية.

نبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام التي كتبت موضوعها الرئيسي مراسلتها في واشنطن عن رسالة الرئيس مبارك للإدارة الأميركية والتي نقلها وزير الخارجية أحمد ماهر.


وقف إطلاق النار لن يستمر إذا لم تسحب إسرائيل قواتها من الأراضي الفلسطينية وتوقف أعمال الهدم والحصار والقتل والعنف ضد الفلسطينيين

الأهرام

أوضح الرئيس في رسالته أن وقف إطلاق النار بين الفلسطينيين والإسرائيليين لن يستمر طويلاً ما لم يكن جزءاً لا يتجزأ من حل سياسي عاجل، وما لم تسحب إسرائيل قواتها من الأراضي الفلسطينية وتوقف أعمال الهدم والحصار والقتل والقصف ضد الفلسطينيين .

وأكد ماهر من ناحيته ضرورة التحرك العاجل لإنقاذ العملية السلمية، وأوضح أن ما يطرحه شارون بشأن اتفاق مرحلي طويل الأجل مع الفلسطينيين غير مقبول وليس عملياً.

سيناريو المفاوضات
نشرت الأهرام تحليلاً عن زيارة وزير الخارجية السيد أحمد ماهر لواشنطن أوضح أن الدوائر الدبلوماسية المصرية تؤكد أن الجزء الأكبر من مباحثات ماهر ستنصب على آليات تنسيق مصري أميركي لمعالجة التردي الذي يهدد بنسف المسيرة السلمية.

تتمحور المقترحات التي يحملها ماهر –طبقاً لهذه الدوائر– حول ضرورة استغلال كل أدوات الضغط الأميركي على إسرائيل لإقناعها بتوفير ضمانات للفلسطينيين بسرعة تنفيذ ما جاء في وثيقة "تينيت". وسيدعو ماهر إلى ضرورة دمج عاجل لمقررات وثيقة لجنة "ميتشيل" ضمن عناصر المبادرة المصرية الأردنية. وسيقترح ماهر استضافة المفاوضات السياسية في القاهرة والتعاون مع الجانب الأميركي في صياغة بعض الاقتراحات بشأن فترة التوقيت الزمني لهذه المفاوضات، مع إمكان البناء على ما تم التوصل إليه في مفاوضات كامب ديفد الثانية.

وترغب القاهرة في تسيير المفاوضات السورية جنباً إلى جنب مع المفاوضات الفلسطينية بهدف إحكام الضغوط على حكومة شارون.

صحوة صناعية عسكرية


الفرصة سانحة حالياً للاتفاق على إستراتيجية عربية موحدة للتصنيع الحربي

الفريق صلاح حلبي- الأحرار

أما صحيفة الأحرار فقد نشرت خبراً في مكان بارز بالصفحة الأولى يقول إن الفريق صلاح حلبي رئيس مجلس إدارة الهيئة العربية للتصنيع قال إن الهيئة نجحت في إنتاج طائرة التدريب المتقدم من طراز "كيه 8" بالتعاون مع الجانب الصيني.

واعتبر حلبي إنتاج الطائرة خطوة كبيرة لإحياء المشروع القومي لصناعة الطيران في مصر.

وأضاف حلبي أن الهيئة انتهت من تطوير نظام المدفعية الصاروخية عيار 122 مم ليصل مداها إلى 45 كيلومتراً لتتفوق على مثيلاتها العالمية. كما كشف عن بدء اتخاذ إجراءات لإنتاج عربة مدرعة مصرية مائة في المائة. وشدد حلبي على أن الفرصة سانحة حالياً للاتفاق على إستراتيجية عربية موحدة للتصنيع الحربي.

ضد شعبان
أما صحيفة الوفد فقد نشرت خبراً طريفاً تحت عنوان "اللجنة اليهودية الأميركية تعادي شعبان عبد الرحيم". يقول الخبر: إن اللجنة انتقدت شركة "ماكدونالدز" بسبب استعانتها بالمطرب الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم، في حملتها الإعلانية لترويج منتجها الجديد من "الفلافل المصرية". وطالبت المنظمة وقف الإعلان فوراً، ووصفت شعبان بأنه يدعو إلى كراهية إسرائيل. وكانت أغنية "أنا بكره إسرائيل" قد أثارت ردود فعل كبيرة في الأوساط الإسرائيلية.

خطيئة الأحد
هكذا أطلقت مجلة الأهرام العربي على ما نشرته صحيفة النبأ الأحد الماضي من صور فاضحة لأحد الكهنة المفصولين. التقت المجلة بأطراف عديدة استنكرت جميعها ما حدث.

اعتبر ميلاد حنا المفكر القبطي أن مشاعر الغضب التي اجتاحت الأقباط كانت تعبيراً عن اهتزاز مشاعرهم الداخلية، فقد ثاروا على أنفسهم وعلى قيادتهم الدينية بكل مستوياتها التي أوصلت الأوضاع الداخلية إلى هذا الحد، كما زاد من غضبهم إحساسهم بأنهم عاشوا مخدوعين ولو في فرد واحد.

من ناحية أخرى اعتبر فهمي هويدي المفكر الإسلامي أن ما حدث هو إساءة لاستخدام الحرية، وأن هذه الإساءة موجودة بشكل دائم في صحف عديدة تمارس اللعب بالجنس وازدراء القيم والتعاليم الدينية بحجة أن هذا إبداع وحرية رأي.


إنه ليس من حق أحد أن يحاول تخريب المنشآت أو الاعتداء على رجال الشرطة متخذاًَ من خطيئة النشر مبرراً للتظاهر

د. محمد سليم العوا-الأهرام العربي

أما حسين عبد الرازق الصحفي اليساري فقد اعتبر رد فعل الأقباط غير طبيعي يعكس تراكماً للمشاكل بين الأقباط والدولة، وبين الأقباط والمسلمين.

أما د. محمد سليم العوا المفكر الإسلامي فمن بين ما قاله في تعليقه على تظاهر الأقباط أنه ليس من حق أحد أن يحاول تخريب المنشآت أو الاعتداء على رجال الشرطة متخذاًَ من خطيئة النشر مبرراً للتظاهر.

أما ممدوح مهران صاحب صحيفة النبأ فقد أكد عدة أمور أولها أن الأمن لم يسرب شريط الفضائح، وأن غرض الصحيفة من النشر هو خدمة الكنيسة في كشف رجل محسوب عليها يتداول الناس قصته في أسيوط. وأضاف مهران: أحمل في جيبي مسدساً مرخصاً سأطلق منه رصاصة في وجه أي شخص يعترض طريقي.

بركة الانتفاضة
تعليقاً على الحالة الفلسطينية الراهنة نشرت الأهرام العربي مقالاً جاء فيه أن شارون قبل بخطة جورج تينيت ليفرض على عرفات الدخول إلى المفاوضات السياسية المقبلة عارياً من الانتفاضة بعد فاصل زمني كاف لتبريد الانتفاضة إن لم يكن تجميدها.

وأضاف المقال أن هذه الحسابات قد تكون صحيحة من الناحية النظرية، ولكن سيبقى التحدي قائماً ما دامت الانتفاضة أصبحت الخيار لمواجهة الاحتلال.

ودلل المقال أن الانتفاضة تصل إلى مدى لم تكن تصله من قبل، فقد لحقت "بركة الانتفاضة" بحسن أبو شعيرة الذي خدم مع الإسرائيليين ونفذ لهم عمليات ضد الانتفاضة، ولكن ها هو يتطهر بالشهادة ويقوم بتفجير نفسه في ضابط كبير في الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية.

قرنق مع وحدة السودان
أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت تصريحات لجون قرنق رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان والذي يزور القاهرة حالياً. وأعرب قرنق في تصريحاته عن إيمانه بوحدة أرض السودان قائلاً: لا نريد أن يتحول السودان إلى صومال جديد ولا نطالب بتقسيم السودان أو انفصال الجنوب.

وأكد قرنق أن مصر يمكنها أن تلعب دوراً للوصول إلى سلام عادل وبناء يقوم على أساس احترام العرقيات والأديان والتعددية الثقافية.

تميز علمي
نشرت الجمهورية تحقيقاً عن حصول أربعين باحثاً من شباب علماء مصر على جوائز الدولة التشجيعية في العلوم. وجاء تكريم الباحثين الشبان نتيجة تميزهم العلمي في مجالات شتى منها تخليق عقاقير طبية لعلاج مرض الملاريا، واستحداث أساليب جديدة لعلاج التهاب الكبد الوبائي، واكتشاف الفيروسات المسببة للسرطان بالدواجن، واكتشاف المراكز العصبية المتحكمة في حركة الحجاب الحاجز لأول مرة في تاريخ الطب.


إن تعليمات مشددة صدرت بالتصدي لأي خروج على الشرعية وبعيداً عن الإثارة المتعمدة أو غير المتعمدة

د. عاطف عبيد-أخبار اليوم

نختتم جولتنا بصحيفة أخبار اليوم الأسبوعية التي خصصت جانباً كبيراً من تغطيتها الصحفية لموضوع نشر الصور الفاضحة. على أن ما انفردت به الصحيفة من دون غيرها هو نبأ القبض على ثلاثين مواطناً ممن أسمتهم الصحيفة "مثيري الشغب" وتم إحالتهم للنيابة للتحقيق معهم فيما نسب إليهم من اتهامات تتعلق بالإثارة عقب ما نشرته صحيفة النبأ منذ خمسة أيام.

من ناحية أخرى أكد د, عاطف عبيد رئيس الوزراء رفض الحكومة لكل الممارسات التي تهدد كيان المجتمع ووحدته الوطنية. وقال إن تعليمات مشددة صدرت بالتصدي لأي خروج على الشرعية وبعيداً عن الإثارة المتعمدة أو غير المتعمدة.

المصدر : الصحافة المصرية