القدس – إلياس زنانيري
نوهت الصحف العبرية الصادرة صباح اليوم بالقرار الذي اتخذته عناصر حركة فتح في اليومين الماضيين بالالتزام بقرار وقف إطلاق النار, وذلك بعد لقاء عقده قياديون في الحركة مع الرئيس عرفات في رام الله يوم الجمعة. وقالت إن قرار فتح ساعد على تثبيت وقف إطلاق النار بدرجة كبيرة وملموسة.

وحسب صحيفة يديعوت أحرونوت
فإن الرئيس عرفات هو الذي أصر على صدور بيان واضح عن حركة فتح يؤكد التزامها بوقف إطلاق النار، وذلك بعد أن اتضح أن غالبية العمليات المسلحة التي جرت بعد إعلان الرئيس عرفات قبول وقف إطلاق النار كانت من قبل عناصر فتحاوية.



تخفيض القوات السورية لا يعني أن سوريا ستفقد من نفوذها في لبنان، إذ ستبقى تمسك زمام أمور الكثير مما جرى ويجري على الساحة اللبنانية

معاريف

كما تناولت الصحف العبرية كذلك موضوع إعادة انتشار القوات السورية في لبنان وقال عوديد غرانوت المحلل المختص في شؤون الشرق الأوسط في صحيفة معاريف إن من المتوقع أن ينخفض عدد أفراد القوات السورية العاملة في لبنان بحوالي عشرة آلاف جندي.

وعزا غرانوت القرار السوري تخفيض عدد القوات إلى ما وصفه بالانتقادات المتزايدة داخل لبنان للتواجد السوري العسكري, ولكنه أشار إلى أن تخفيض القوات لا يعني أن سوريا ستفقد من نفوذها في لبنان إذ ستبقى تمسك زمام أمور الكثير مما جرى ويجري على الساحة اللبنانية.

أما العناوين الرئيسة في الصحف العبرية فكانت على النحو التالي:
صحيفة هآرتس
:
* هبوط حاد في حجم الهجمات المسلحة في المناطق الفلسطينية.
* عرفات في رسالة إلى تينيت: لن نعتقل نشطاء حماس أو الجهاد الإسلامي.
* منظمو دورة الألعاب الأولمبية اليهودية (المكابيا) يقررون إجراءها في موعدها المحدد.

أما صحيفة معاريف من جهتها قالت:
* إسرائيل تقول: إرهابيون مطلوبون مازالوا يخططون لهجمات.
* موفاز (رئيس الأركان) يمنح الفلسطينيين علامة 2 من 10 في الالتزام بوقف النار.

وقالت صحيفة يديعوت أحرونوت:
* شارون وعرفات يلتزمان بوقف إطلاق النار.
* هدوء ملحوظ في المناطق خلال نهاية الأسبوع مع القليل من عمليات إطلاق النار.
* سوريا تسحب فجأة بعضا من قواتها في لبنان.

وقالت صحيفة هتسوفيه:
* شاورن: العنف متواصل وعلينا العمل ضد الهجمات.
* لقاء أمني فلسطيني إسرائيلي آخر يعقد اليوم الأحد.
* إسرائيل وحزب الله يجريان مفاوضات غير مباشرة بشأن الرهائن الإسرائيليين.

تحذير إسرائيلي
أوردت صحيفة معاريف تفاصيل عما دار من نقاش بين الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون بشأن موضوع قرى مزارع شبعا في الجنوب اللبناني.

وقالت إن عنان أوضح لشارون ماهية تصريحاته التي أطلقها في بيروت وقال فيها إن على سوريا ولبنان أن تحددا مستقبلا لمن تعود هذه المنطقة. وقال عنان إن وثائق وخرائط الأمم المتحدة تشير إلى أن مزارع شبعا لا تعود إلى لبنان، وعليه فقد أعلن أن إسرائيل من ناحيتها تكون قد نفذت قرار مجلس الأمن رقم 425 الخاص بانسحاب القوات الأجنبية من لبنان.

ونقلت الصحيفة عن شارون تحذيره من تزايد النشاط الإيراني في لبنان طالبا من الأمم المتحدة التدخل لوقف هذا النشاط الذي وصفه بجهد إيراني لبناء مركز للإرهاب في لبنان وبناء منصات إطلاق مستقلة لصواريخ الكاتيوشا، الأمر الذي يشكل تهديدا ملحوظا لإسرائيل.

ضغوط في اتجاهين
وفي موضوع المستوطنين اليهود في الأراضي المحتلة قالت معاريف إن قيادة الحركة الاستيطانية قررت التصدي لما وصفته بسياسة ضبط النفس التي يتبعها شارون. وقالت الصحيفة إن قادة المستوطنين قرروا السير في مسارين متوازيين للضغط على الحكومة الإسرائيلية: أولهما ممارسة الضغوط على الأطراف اليمينية في الائتلاف الحاكم للانسحاب من الحكومة، والثاني بناء الوحدات الاستيطانية على رؤوس المرتفعات الفلسطينية في الضفة الغربية.

ونقلت الصحيفة عن اجتماع عقده قادة المستوطنين يوم الجمعة اتخاذهم قرارا بالشروع في حملة عملية ولأول مرة ضد حكومة شارون وأنهم سيلجؤون في حملتهم هذه إلى عدة وسائل أبرزها النشاط البرلماني والعلاقات العامة واحتلال التلال الفلسطينية والمظاهرات. وقال زعماء المتظاهرين إن مظاهراتهم حتى اليوم كانت لتقوية ساعد رئيس الوزراء، ولكنها من الآن فصاعدا ستكون موجهة ضده "فقد تغيرت قواعد اللعبة" بالنسبة لهم.


يتحدث الفلسطينيون
عنا اليوم في وسائل إعلامهم تماما كما كان النازيون يتحدثون عنا
في إعلامهم

بن أليعازر-يديعوت أحرونوت 

صحيفة يديعوت أحرونوت قالت إن كلا من إسرائيل والسلطة الوطنية الفلسطينية قد أعلنتا رسميا وقف إطلاق النار بينهما، وذلك في رسالتين منفصلتين بعثتا بهما إلى رئيس وكالة الاستخبارات الأميركية جورج تينيت.

وذكرت الصحيفة أن الرسالتين سلمتا إلى تينيت يوم الأربعاء الماضي وأن كلا الطرفين أرفق الرسالة بمجموعة من التحفظات عليها.

من جهة أخرى أبرزت الصحيفة انتقادات لاذعة وجهها وزير الدفاع الإسرائيلي بنيامين بن إليعازر الموجود حاليا في باريس للسلطة الوطنية الفلسطينية، ونقلت عنه قوله "هناك حملة تحريض لا تتوقف في الجانب الفلسطيني.. فالفلسطينيون يتحدثون عنا اليوم في وسائل إعلامهم تماما كما كان النازيون يتحدثون عنا في إعلامهم".


برنامج "المتهم" محاولة لتشويه اسم إسرائيل ورئيس وزرائها خاصة بعد أن رفضت عدة حلقات نقاش سابقة وعلى مستويات مختلفة هذا الاتهام الموجه
إلى شارون

يديعوت أحرونوت

شارون "المتهم"
في مكان آخر وعلى صدر صفحتها الخامسة نقلت يديعوت أحرونوت
تفاصيل عن الرسالة شديدة اللهجة التي بعثت بها سفارة إسرائيل في لندن إلى هيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي تحتج فيها على برنامج "بانوراما" الخاص بعنوان "المتهم" المقرر بثه الليلة الأحد حول الدور الذي لعبه شارون عندما كان وزيرا للدفاع عام 1982 في مذابح صبرا وشاتيلا في بيروت.

ويتمحور البرنامج الخاص حول سؤال مركزي هو: هل يجدر تقديم شارون إلى المحاكمة بتهمة ارتكاب جرائم حرب؟ ووصفت الرسالة الإسرائيلية البرنامج بأنه محاولة لتشويه اسم إسرائيل ورئيس وزرائها خاصة بعد أن رفضت عدة حلقات نقاش سابقة وعلى مستويات مختلفة هذا الاتهام الموجه إلى شارون.

وقالت الصحيفة إن الناطقة بلسان بي بي سي رفضت منح الصحفيين الإسرائيليين عرضا مسبقا عن البرنامج، وأصرت على أنه بالرغم من مرور عشرين عاما على تلك الأحداث فإنها عادت لتحتل موقع الصدارة بعد انتخاب شارون رئيسا للوزراء في إسرائيل، إضافة إلى أن الرأي العام العالمي أبدى مؤخرا اهتماما ملحوظا بقادة مثل بينوشيت وميلوسوفيتش اللذين ارتبط اسماهما بجرائم الحرب.

المصدر : الصحافة الإسرائيلية