أبوظبي - مراسل الجزيرة نت
أبرزت صحيفة البيان تصريحات ولي العهد السعودي عن أن المتطرفين لا يشكلون تهديداً لدول الخليج، وذلك في حوار له مع مجلة "دير شبيغل" الألمانية الأسبوعية أمس. ونفى ولي العهد نائب رئيس الوزراء السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز أن تكون بلاده أو بقية دول مجلس التعاون الخليجي عرضة لأي تهديد من قبل جماعات إسلامية متطرفة, وأكد أن إسرائيل هي التي تحاول دفن جميع حظوظ السلام.


المتطرفون لا يشكلون تهديداً لدول الخليج، والخطر الأكبر على كل منطقة الشرق الأوسط هو إسرائيل

الأمير عبد الله

وأضاف أن الإسلام دين متسامح جداً ويتفهم مشاكل الضعفاء في العالم، وأن التشدد ليس ظاهرة خاصة ومحصورة بالإسلام أو بالشرق الأوسط، وليس من صميم الطباع العربية، على خلاف ما تحاول العديد من الجهات إلصاقه بالمسلمين.

وعن موقف بلاده من القضية العراقية قال الأمير عبد الله: إنها حاولت منذ أكثر من ثلاث سنوات تخفيف آلام الشعب العراقي وطالبت في الوقت نفسه باستئناف المراقبة والإشراف من أجل الحيلولة دون إنتاج أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف: إن الشعب العراقي وحده هو الذي يستطيع أن يقرر ما إذا كان صدام حسين يجب أن يبقى على رأس الدولة أم لا، وإن دول مجلس التعاون الخليجي بالرغم من الصعوبات التي تواجهها من أجل نسيان جرائم وتصرفات صدام حسين إلا أنها تسعى للعيش مع الشعب العراقي الشقيق بسلام وصداقة.


"حكاية أرقام السيارات المميزة أصبحت شغل الكثيرين الشاغل، ورجال المرور في دبي صاروا أشهر من المتنبي

عائشة سلطان

وعلى مستوى القضايا الداخلية كانت زاوية "أبجديات" للكاتبة عائشة إبراهيم سلطان في صحيفة البيان الأكثر جرأة في مناقشة موضوع يتسم بالطرافة والحساسية في آن هو المزايدات على أرقام السيارات بدبي والتي تنظمها شرطة دبي، حيث نظمت ثلاث مزادات وسيعقد المزاد الرابع صباح الخميس المقبل بقاعة نادي ضباط الشرطة على 27 رقما وهي 110 وحتى 990 حيث تبدأ المزايدة بها من 20 ألف درهم، وكذلك على 1111 وحتى 9999 وتبدأ قيمة المزايدة بها من 110 آلاف درهم بالإضافة إلى الأرقام من 1000 وحتى 9000 وتبدأ قيمة المزايدة بها بمائة ألف درهم.

بلهجة ساخرة كتبت عائشة سلطان: حكاية الأرقام المميزة أصبحت شغل الكثيرين الشاغل، ورجال المرور في دبي صاروا أشهر من المتنبي، والسبب الأرقام المميزة، حتى لا يكاد يمر يوم دون أن نسمع قصة أو موقفا يأتينا به أحد الإخوة من قاعة المزاد في نادي ضباط دبي، وها هي رسائل الموبايل ورسوم الكاريكاتير تسجل المفارقات بشكل يبدو مضحكاً، لكنه الضحك الذي يحمل ألف معنى!

ولكن الكاتبة لا تكمل السخرية إلى نهايتها وإنما تحاول طرح الموضوع من كافة جوانبه وخاصة الفائدة المرجوة من حصيلة المزادات.

وتساءلت قبل أن تجيب: هل هناك فائدة ما أو ضرر ما من وراء عملية بيع الأرقام المميزة، أقصد ضرر وفائدة الناس في المجتمع؟ وأين مكمن هذا الضرر أو الفائدة؟ ثم لماذا تسابق البعض لدخول المزاد وشراء عدة أرقام دفعة واحدة وبالملايين؟ هل هي ظاهرة اجتماعية ذات دلالة أخلاقية أو نفسية أو اقتصادية معينة، أم أنها سلوك إنساني طبيعي جدا؟!

ثم أجابت عن تساؤلاتها: عندنا في الإمارات، حكومة تقدم كل شيء، وأفراد يأخذون كل شيء، فلا ضرائب، ولا مطالبات، ولا ضغوطات تفرض على أي فرد من أصحاب الدخول الخيالية (اللهم زد وبارك) من أجل أن يساهموا في أية خدمة، أو مشروع، اللهم إلا من تطوع مختاراً وساهم طائعا، وهؤلاء رجال معروفون بسيماهم وأسمائهم ويعرفهم الجميع، وأما البقية، والتجار تحديدا (اللهم جنبنا غضبتهم) فنادراً ما يفكرون في قضية المساهمة مع الحكومة في تحمل بعض الأعباء والمسؤوليات.

إنه حب التميز الذي يدفع البعض لشراء رقم سيارة بمبلغ يفوق ثمن السيارة نفسها.. ربما، فللناس فيما يعشقون مذاهب!.. وبعد أن يذهب أهل التميز بأرقامهم بارك الله لهم فيها وفي طريقة تفكيرهم، يبقى الأهم، وهو الأموال أو الملايين التي دفعها هؤلاء لتوضع في خزينة الحكومة للإنفاق منها على مجموعة الخدمات والمشاريع الإنمائية والتعميرية والمرورية والأمنية للمجتمع، إذن فعائدات الأرقام تحولت إلى خدمات للمجتمع يتمتع بها الأفراد، وهذا هو المهم.


المنطقة العربية لا تزال غير متأثرة بموجة انهيار توظيف كفاءات التكنولوجيا التي تضرب الغرب حاليا

البيان

الاتجاه المعاكس
ومن القصص الخبرية التي انفردت بها البيان
اليوم أيضا ما أوردته عن أن منطقة الشرق الأوسط لم تتأثر بموجة انهيار توظيف كفاءات التكنولوجيا بالغرب حاليا

بل إنها كما قال باتريك لوبي مدير عام شركة "كلاريندون باركز الشرق الأوسط المتخصصة في التوظيف الإداري": تشهد اتجاها معاكسا للاتجاه العالمي في استقطاب خبراء تكنولوجيا المعلومات.. وأن الطلب سينمو أكثر مع التغييرات التي قد تشهدها القوانين الخاصة بشركات الاتصالات".

وأضاف: "إن الطلب على خبراء المعلومات لم يصل حد التشبع بعد، إلا أن السوق تبحث الآن أكثر عن خبراء في هذا المجال يتقنون العربية وهو أمر يفتح الباب واسعا أمام أبناء دول مجلس التعاون، حيث توجد العديد من الشركات الكبيرة العالمية التواقة لتشغيل ذوي المهارات والكفاءات إلا أن المشكلة تتمثل في استقطاب القطاع العام لهذه الكفاءة قبل غيره".


 مصدر أمني إسرائيلي يعتقد أن اختفاء عرفات سيفجر صراعا شديدا في السلطة الفلسطينية حول السيطرة، بين أوساط أمنية علمانية وأوساط إسلامية أصولية

الاتحاد

أما الاتحاد فأبرزت ما أسمته خطة إسرائيلية لتفجير السلطة الفلسطينية ولخصت تحت ذلك العنوان مجمل تطورات المسألة الفلسطينية فقالت: واصلت إسرائيل تصعيدها السياسي والعسكري على الفلسطينيين، بينما صعد الموفد الأميركي ويليام بيرنز ومدير الاستخبارات الأميركية جورج تينيت ضغطوهما على السلطة الفلسطينية لتمرير الورقة الأميركية الهادفة إلى تطبيق مقررات لجنة ميتشل الدولية.

وأوصى مصدر أمني إسرائيلي بـ"تصفية" الرئيس ياسر عرفات بهدف إشعال صراع داخلي بين الفلسطينيين، واستأنفت قوات الاحتلال عملياتها لتصفية الناشطين في الانتفاضة ومطالبتها السلطة الفلسطينية باعتقال قياداتها، وهو الأمر الذي رفضه وزير التخطيط نبيل شعث وأبلغ الصحفيين في لوكسمبورغ حيث يجتمع وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أن السلطة الفلسطينية لا تريد القيام بدور الشرطي لحساب إسرائيل التي تصر على هذه الاعتقالات لإحراجنا والضغط علينا وإرغامنا على الدخول في نزاع مع شعبنا.

تصفية عرفات
وأبرزت الاتحاد كمثيلاتها من الصحف الإماراتية تقريرا أوردته الصحف العبرية عن توصية تقدم بها إلى الحكومة مصدر أمني إسرائيلي كبير بتصفية عرفات وضرورة اختفائه عن المسرح السياسي، لأنه –كما يرى المسؤول الأمني الإسرائيلي- شخص يشكل خطراً شديداً على أمن الدولة العبرية، ولأن أضرار اختفائه أقل بكثير من أضرار وجوده، ويعتقد واضع التوصية/ الوثيقة بأنه بعد اختفاء عرفات سينشب صراع شديد في السلطة الفلسطينية حول السيطرة بين أوساط أمنية علمانية وأوساط إسلامية أصولية، وسينشغل الفلسطينيون في صراعهم الداخلي لفترة طويلة.

ونقلت الصحيفة عن مصادر دبلوماسية فرنسية في باريس قولها: إن ما يتراوح بين 200 و300 فلسطيني باتوا جاهزين لشن عمليات استشهادية.

إلغاء جلسة
ومن الأخبار المحلية الخاصة أوردت الاتحاد خبرا عن إلغاء جلسة المجلس الوطني التي كانت مقررة اليوم الثلاثاء بسبب غياب وزير التخطيط، وكانت مخصصة لمناقشة سياسة وزارة التخطيط، وقالت مصادر برلمانية للصحيفة: إن المجلس ألغى جلسته بسبب عدم حضور معالي الشيخ حميد بن أحمد المعلا وزير التخطيط للجلسة، وتعتبر هذه سابقة في تاريخ المجلس الوطني يقوم فيها بإلغاء جلسة كانت مقررة بسبب عدم حضور الوزير المختص لمناقشته.

وفي إشارة نقدية ذكرت الصحيفة أن الشيخ حميد بن أحمد المعلا لم يحضر أية جلسة من جلسات المجلس الوطني الاتحادي منذ عام 1993 رغم توجيه دعوات إليه لحضور جلسات المجلس للاستئناس برأيه في عدد من القضايا، وسوف يعقد المجلس الوطني الاتحادي جلسة يوم الثلاثاء المقبل ولكنها لن تناقش سياسة وزارة التخطيط.

الفتاة الإماراتية


قرينة رئيس دولة الإمارات: لا أتمنى لأية مواطنة وخريجة جامعية أن تطالب بالترقي للمناصب العليا من دون أن تكون لديها الخبرة والكفاءة المناسبة

أما الخليج فأبرزت حوارا شاملا عن شؤون المرأة مع قرينة رئيس دولة الإمارات أكدت فيه أن فتاة الإمارات واثقة من القرار السياسي بشأن توليها مناصب قيادية، وأنها لا تتمنى لأية مواطنة وخريجة جامعية أن تطالب بالترقي للمناصب العليا من دون أن تكون لديها الخبرة والكفاءة المناسبة.

وبشأن المناقشات التي دارت في المجلس الوطني الاتحادي عن مشروع قانون الخدمة المدنية (وخاصة الاختلاف حول مدة إجازة الوضع للأم العاملة) قالت سمو الشيخة فاطمة إنها تثق ثقة تامة في أن القيادة السياسية والحكومة وأعضاء المجلس الوطني سيصلون إلى إقرار ما يرونه صالحا للمرأة، وأنها كانت ولا تزال مع إجازة وضع مناسبة تراعي حقوق المرأة وظروفها وكذلك ظروف العمل الذي تشارك فيه سواء حكوميا أو خاصا.

وأكدت أنه رغم الاختلافات القليلة بين المجتمعات العربية إلا أن هموم وقضايا المرأة تكون واحدة ولابد أن تتوافق هذه القوانين مع المتغيرات العالمية والاجتماعية.

المصدر : الصحافة الإماراتية