القاهرة - أحمد عبد المنعم
تنوعت اهتمامات الصحف المصرية اليوم، فأبدى البعض منها اهتماماً واضحاً بالقضايا الاقتصادية، واهتم البعض الآخر بالقضايا الداخلية والعربية والعالمية، وكان للقضية الفلسطينية نصيب كبير من المعالجة الصحفية لهذا اليوم.

نبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام التي نشرت موضوعها الرئيسي عن الشؤون الاقتصادية وجاء تحت العناوين التالية:
- مبارك يستعرض ثلاثة ملفات اقتصادية مهمة لتحديث الصناعة والمصارف وزيادة موارد النقد الأجنبي.
- عبيد يزور ليبيا والأردن لتنشيط الاستثمار والتجارة المشتركة.
- اللجنة العليا المصرية الليبية: بحث ترتيبات المؤتمر الاقتصادي والإجراءات التنفيذية للتعاون في مجالات الدواء والغاز والنقل والكهرباء والزراعة.


لابد من انطلاق المقاومة من الجولان ومزارع شبعا وعرب 48 والضفة من أجل إحداث خلل في المجتمع الإسرائيلي وإشعاره بأن سياسة القهر والبطش التي ينفذها شارون لم ولن تنجح

الأهرام

وتعليقاً على الأوضاع في الأراضي الفلسطينية نشرت الصحيفة مقالاً يدعو إلى انطلاق المقاومة من الجولان المحتل ومن مزارع شبعا وعرب 48 ومن الضفة الغربية من أجل إحداث خلل في المجتمع الإسرائيلي وإشعاره بأن سياسة القهر والبطش التي ينفذها شارون لم ولن تنجح ولن تحقق لهم السلام المزعوم، ويؤكد المقال ضرورة مساندة الأمة العربية والإسلامية ماديا ومعنوياً للمقاومة.

ومضى المقال يوضح: الأهم هو التطبيق الشعبي الشامل لسلاح المقاطعة العربية ضد إسرائيل ومن يدعمها ويقف معها لاستمرار العدوان والاحتلال للأراضي العربية.

ونشرت الصحيفة افتتاحيتها تحت عنوان "أميركا والدور المهم للوسيط النزيه" جاء فيها: مع التقدير الكامل للدور الأميركي المرتقب في هذه المرحلة والذي حقق بعض الإنجازات في السابق، فإننا نتطلع إلى أن يتسم هذا الدور بالنزاهة ويقف إلى جوار شعب أعزل يواجه بالحجر عصابة فاشية تمتلك ترسانة فتاكة.

ومضت الافتتاحية تقول: لن يقفل ملف النزاع العربي الإسرائيلي بدون حسم لب النزاع وهو القضية الفلسطينية، والحسم لن يكتب له النجاح من دون قيام الدولة العربية الفلسطينية المستقلة على كامل الأراضي الفلسطينية المحتلة في 1967، وإزالة المستوطنات وتحرير القدس الشريف من دنس الاحتلال باعتبارها عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

ونشرت الصحيفة تحقيقاً مطولاً عن نجاح علمي مثير لدواء مصري جديد نشرت تفاصيله في كبرى الدوريات العلمية الأميركية. وقد حقق هذا الدواء نجاحاً كبيراً في القضاء على البلهارسيا. والجديد في الأمر أنه عند علاج قرية مصرية بهذا الدواء قضى على كل الأمراض الطفيلية المصاب بها أهالي القرية مثل البلهارسيا والفاشيولا والدودة السمكية، والعلاج مستخلص من سيقان أحد النباتات وتم إنتاجه بإحدى شركات الدواء المصرية.


اللجنة الأوروبية  منعت دخول البطاطس المصرية لدول الاتحاد الأوروبي ابتداءا من اليوم ولحين إشعار آخر, والسبب وجود ثماني ثمرات مصابة بمرض العفن البني وسط 60 مليون ثمرة كلها سليمة

أخبار اليوم

أما صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية فقد أبرزت على صفحتها الخامسة كلمة الرئيس بوش أمام اللجنة اليهودية الأميركية والتي تعهد فيها مجدداً بحماية إسرائيل ضد ما وصفه بأعمال العنف والإرهاب ، كما وجه بوش انتقادات علنية لما أسماه بانتهاكات الحريات الدينية في السودان. وقال بوش إنه تلقى معلومات تفيد بأنه في بعض الحالات كان يتم منع توزيع المساعدات الإنسانية على الأشخاص الذين لا يرغبون في اعتناق الإسلام.

ونشرت الصحيفة تحقيقاً مطولاً تحت عنوان "القراقوش الأوروبي.. سيد قراره" جاء فيه أن اللجنة الأوروبية أصدرت أخيراً قرارا بعدم السماح لدخول البطاطس المصرية لدول الاتحاد الأوروبي ابتداء من اليوم ولحين إشعار آخر. السبب في ذلك وجود ثماني ثمرات من البطاطس مصابة بمرض العفن البني وسط 60 مليون ثمرة كلها سليمة.

ونشرت الصحيفة خبراً تحت عنوان "أمل جديد لمرضى ضعف السمع على يد طبيب مصري" جاء فيه أن أعضاء مؤتمر الجمعية الطبية الأميركية بولاية كاليفورنيا أشادوا بنتائج البحث المصري عن إمكانية إحياء خلايا الأذن الداخلية بما يمثل أملاً كبيراً لقطاع عريض من المرضى باستعادة السمع مرة أخرى.

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت موضوعها الرئيسي تحت العناوين التالية:
- الرئيس يعقد ثلاثة اجتماعات قمة عربية 72 ساعة.
- مبارك يستقبل عرفات اليوم.. والملك عبد الله غداً.. والبشير الاثنين.
- المباحثات تركزت على المبادرة المصرية الأردنية والردود الإسرائيلية والأوضاع المتردية بالأراضي المحتلة.. والمصالحة الوطنية بالسودان.


35% من المركبات في القاهرة غير مطابقة للمواصفات وتنفث سمومها في الهواء

الجمهورية

ونشرت الصحيفة تحقيقاً تحت عنوان "القاهرة تختنق" يشير إلى أن مشكلة تلوث هواء القاهرة قد تفاقمت بشكل خطير نتيجة لبث السيارات عوادمها في الهواء. وأشار التحقيق إلى أن القاهرة تجوب شوارعها أكثر من مليون سيارة و450 ألف دراجة نارية وثلاثة آلاف حافلة. وأكدت الأبحاث أن 35% من المركبات في القاهرة غير مطابقة للمواصفات مما دفع بمحافظ القاهرة إلى اتخاذ قرار جريء يقضي بإلغاء تراخيص السيارات المخالفة حتى لو كانت حافلات هيئة القاهرة الكبرى.

ونشرت الصحيفة تحقيقاً آخر تحت عنوان "برنامج يضع مصر على الخريطة الفضائية" جاء فيه أن د. عادل يحيى رئيس الهيئة القومية للاستشعار عن بعد أكد أن مصر بدأت مؤخراً في برنامج فضائي سلمي حتى يكون لها موقع في الخريطة الفضائية العالمية. وقال إن الخطوات بدأت بالفعل لتصنيع قمر صناعي مصري، وقمر صناعي آخر لدراسة الصحراء. وأشار إلى أنه في إطار هذا البرنامج سيتم إرسال عدد من المهندسين إلى وكالة الفضاء اليابانية للتدريب على الأجهزة بها.

أما صحيفة الوفد فقد نشرت موضوعها الرئيسي تحت عنوان "بوش يسخر من شهداء الانتفاضة"، وقال الخبر إن الرئيس الأميركي سخر من استشهاد الأطفال الفلسطينيين وأعرب عن استغرابه من قيام الآباء الفلسطينيين بتشجيع أطفالهم على تنفيذ الهجمات الانتحارية بدلاً من حمايتهم من الأذى. جاءت هذه الأقوال أثناء لقاء بوش مع شمعون بيريز.

ونشرت الصحيفة خبراً تحت عنوان "رؤساء شركات منحوا أنفسهم 30 مليون جنيه.. بلوائح خاصة"، وجاء في الخبر أنه تفجرت مفاجأة في قضية حصول رؤساء شركات الكهرباء على مكافأة نهاية الخدمة بينما هم في الخدمة فعلاً، حيث وصلت المكافأة لرئيس شركة كهرباء القناة مليون جنيه، و450 ألفا لرئيس شركة كهرباء البحيرة، وبلغ إجمالي المكافآت 30 مليون جنيه صرفت بلوائح خاصة.

أما صحيفة الأحرار فقد نشرت تفاصيل أحداث بلطجة فريدة، إذ وقعت أحداث شغب في إحدى المدارس الثانوية التجارية للبنات وأثارت 8 طالبات الرعب داخل المدرسة حيث استخدمن السيوف والجنازير في مشاجرة وقعت بينهن وأصيب معظمهن بجروح. أما سبب المشاجرة فهو التنافس على إقامة علاقات غير شريفة بالشباب. واضطر مدير المدرسة إلى استدعاء الشرطة بعد أن هددته الطالبات.


لقد نجحت المبادرة المصرية الأردنية في كشف المتطرفين وأعداء السلام، وأعادت إلى المنطقة هدوءها، ولعل أهم ما حققته أنها تحمي حق الشعب الفلسطيني في الحفاظ على مؤسساته الوطنية

أسامة سرايا -الأهرام العربي

أما مجلة الأهرام العربي فقد تباينت الآراء فيها بشأن استمرار الانتفاضة، فبينما حذر البعض من استحواذ "التطرف" على مستقبل الفلسطينيين، أبدى البعض الآخر استنكاره من محاولات إجهاض الانتفاضة.

فقد كتب أسامة سرايا رئيس تحرير المجلة مقاله الافتتاحي تحت عنوان "المبادرة الذكية" يقول فيه: جاءت المبادرة المصرية الأردنية كسياسة ذكية حصلت على التأييد العالمي والرغبة الأميركية في أن تجيء الحركة من الداخل الإقليمي لتعيد التفاوض إلى الصدارة.

ومضى سرايا قائلاً: لقد نجحت المبادرة المصرية الأردنية في كشف المتطرفين وأعداء السلام، وأعادت إلى المنطقة هدوءها، وأشارت إلى أن العقلاء مازالوا يتدبرون الأمر، ولعل أهم ما حققته أنها تحمي حق الشعب الفلسطيني في الحفاظ على مؤسساته الوطنية.

ويزيد سرايا: الأهم بالنسبة للفلسطينيين التمسك بالسلام مع وقفهم للعنف، وألا تجرفهم روح الصراع فيخلخلون دولتهم الوليدة ويسلمون قيادتها للتطرف.

ونشرت المجلة تقريراً تحت عنوان "سياسة موسكو تلقى قبولاً عربياً" يقول إن السفير صلاح بسيوني سفير مصر الأسبق في موسكو ومهندس إعادة العلاقات الدبلوماسية المصرية الروسية عام 1984 في رصد له لملامح السياسة


موسكو تعيد صياغة مفهوم أمن الخليج وفقاً لرؤية لا تقوم على الحماية العسكرية, بل على أساس القيام بدور الضامن لأمن الدول الخليجية عبر علاقتها المتميزة مع إيران والعراق

صلاح بسيوني -الأهرام العربي

الروسية الجديدة في الشرق الأوسط، يؤكد أن موسكو تعيد صياغة مفهوم أمن الخليج وفقاً لرؤية لا تقوم على الحماية العسكرية بتكلفتها الباهظة كما يفعل الأميركيون الآن، بل ترتكز على صياغة أمنية جديدة تقوم روسيا عبرها بدور الضامن لأمن الدول الخليجية عبر علاقتها المتميزة مع إيران والعراق.

أما د. حسن نافعة رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة القاهرة فيشير إلى وجود إحساس عربي بضرورة استعادة الدور الروسي في المنطقة.

وأخيراً نقرأ في الأهرام العربي العناوين التالية :
- اقتراح تدرسه بحذر العواصم الثلاث: اتحاد كونفدرالي بين الإمارات وقطر والبحرين.
- مصر لم تعترض على الانسحاب الأميركي من قوات حفظ السلام.

ونختتم جولتنا بمجلة روز اليوسف التي نشرت تحقيقاً تحت عنوان "إيقاف رحلات العمرة مؤقتاً" جاء فيه أن القرار السعودي الخاص بتنظيم خدمات المعتمرين وزوار المسجد النبوي القادمين من خارج المملكة قد أثار ردود فعل واسعة في العديد من دول العالم الإسلامي وبصفة خاصة مصر.

وقال التحقيق إن هذا القرار دفع غرفة السياحة المصرية لإصدار منشور وزعته على جميع شركات السياحة المصرية التي تعمل في مجال الحج والعمرة طالبتها فيه بعدم الإعلان عن رحلات العمرة لحين صدور قرار من رئيس الوزراء ينظم هذه الإجراء.
وقد اعترضت شركات سياحية عديدة على القرار السعودي واعتبرته مليئا بالثغرات.

المصدر : الصحافة المصرية