العرب يبحثون عن الراعي التائه في موسكو
آخر تحديث: 2001/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/4/28 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1422/2/5 هـ

العرب يبحثون عن الراعي التائه في موسكو


القاهرة - أحمد عبد المنعم
كرست الصحف القومية موضوعاتها الرئيسية وعددا من الصفحات الداخلية لزيارة الرئيس مبارك لموسكو، والتي تهدف إلى بحث العلاقات الثنائية ودور موسكو كراع لعملية السلام، كما نشرت الصحف العديد من المقالات عن القضية الفلسطينية والقضايا العالمية والمحلية.

نبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام التي نشرت موضوعها الرئيسي تحت العناوين التالية:
- مبارك وبوتين يؤكدان في "إعلان موسكو" تعزيز التعاون الاقتصادي والجهود المشتركة لتحقيق السلام.
- مباحثات الزعيمين ركزت على تدهور الأوضاع في الشرق الأوسط وتطوير العلاقات المصرية الروسية والمشكلة العراقية.
- مبارك: مازلنا نستخدم السلاح الروسي ونطوره.
- بوتين: العلاقات بين مصر وروسيا ستعود إلى ما كانت عليه أيام الاتحاد السوفياتي.

ونشرت الصحيفة مقالا تحت عنوان "صلاة من أجل السلام في سوريا"، تناول المقال زيارة بابا الفاتيكان المرتقبة لسوريا يوم السبت المقبل، وهي الزيارة الأولى التي يقوم بها إلى سوريا، أوضح المقال أن الزيارة ليست مجرد زيارة دينية للأماكن التي عاش فيها القديس بولس الرسول، وإنما تحمل معاني ودلالات سياسية هامة.

فمن المعروف أن البابا له موقف محدد من الوضع في الأراضي الفلسطينية، حيث يرفض السيطرة الإسرائيلية عليها. وسوف يقود البابا صلاة من أجل السلام في مدينة القنيطرة أثناء الزيارة.


الاتفاق الأمني الذي وقعته السعودية وإيران مؤخرا لا تقتصر أهميته على الناحية الأمنية فقط بل تتعدى إلى أبعاد سياسية واقتصادية وإن كانت غير مدونة في الاتفاق

الأهرام

ونشرت الصحيفة تحليلا إخباريا تحت عنوان: "أبعاد الاتفاق الأمني بين السعودية وإيران". يرى التحليل أن الاتفاق الأمني الذي وقعته السعودية وإيران مؤخرا لا تقتصر أهميته على الناحية الأمنية فقط، بل تتعدى إلى أبعاد سياسية واقتصادية وإن كانت غير مدونة في الاتفاق. فالاتفاق بلور موقفا أمنيا موحدا يقوم على مكافحة الجريمة والإرهاب وتبيض الأموال ومراقبة الحدود والمياه الإقليمية.

وهي كلها أمور لها دلالات سياسية سوف تتضح فعاليتها عند وضع الاتفاق على محك التنفيذ.

ونشرت الصحيفة خبرا تحت العنوان التالي: "دار الفتوى الفلسطينية تحذر المواطنين من وجود طبعات مغلوطة في تفسير القرآن الكريم"

أما صحيفة أخبار اليوم الأسبوعية فقد نشرت خبرا في إطار تغطيتها لزيارة مبارك لموسكو "تعاون مصري روسي في البحوث النووية السلمية"، وجاء في الخبر أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين مصر وروسيا تتضمن ثلاث اتفاقيات تشمل


نتمنى في هذه الأيام الصعبة التي يعوي فيها شارون ويعربد علي كل الجبهات ألا نكتفي بعبارة "كله تمام" وأن نكون قد استعددنا تماما لهذا المجنون إذا سولت له نفسه أن يدنس أرضنا المقدسة في سيناء

أخبار اليوم

التعاون في مجال البحوث النووية السلمية، وإقامة مؤسسة طبية للاستفادة من النظائر والسليكتون "المصل الإلكتروني" وتحلية مياه البحر والاستفادة من الأملاح الناتجة.

نشرت الصحيفة مقالاً يحذر من عدم الاستعداد الجدي لتهديدات شارون. وضرب المقال مثلا للعبارة التي كانت متداولة قبل 1967 عندما كان يسأل الرئيس عن أحوال القوات المسلحة، فكانت الإجابة: "كله تمام".

وعندمت سألت جولدا مائير قادتها عن حالة الاستعداد قبل عيد الغفران أكتوبر تشرين الأول) 1973 قيل لها "كله تمام". ويمضي المقال قائلا "نتمنى في هذه الأيام الصعبة التي يعوي فيها شارون ويعربد علي كل الجبهات ألا نكتفي بعبارة "كله تمام"، نتمنى أن نكون قد استعددنا تماما لهذا المجنون إذا سولت له نفسه أن يدنس أرضنا المقدسة في سيناء".

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت مقال سمير رجب رئيس مجلس إدارة وتحرير الصحيفة تعليقا على زيارة الرئيس مبارك لروسيا وردود أفعال أميركا على هذه الزيارة.

يقول رجب إن روسيا مازالت تشكل عند أميركا "ظاهرة لا يجب التغاضي عنها" بل لا بد من وضعها في الحسبان. وأوضح رجب أن بوش قد بات موقنا بأن بلاده لا تستطيع التخلي عن التزاماتها السابقة نحو الشرق الأوسط.

وبالتالي فإن تأثير أداء واشنطن لا بد أن يكون واضحا إذا ما قورن بتأثير أي طرف آخر. من ناحية أخرى أعلن المستثمرون الأميركيون أنه ليس لديهم مانع من التعامل المشترك مع الروس في إقامة مشروعات في مصر.

ونشرت الصحيفة تحقيقاً تحت عنوان "أول مدرسة لتخريج المرأة "السياسية" تناول التحقيق تجربة أول مدرسة لتعليم المرأة شؤون السياسة، حيث تدرس الملتحقات بها فنون الاتصال بالجماهير وتعبئتها، وكيفية إدارة الحوار، وأسس الحملات الانتخابية، وإدارة ورش العمل التثقيفية.

وتقول مديرة المركز المصري لحقوق المرأة القائم بهذا العمل إن أهم برامج المركز هو تعليم المرأة تنمية المجتمع المدني والمساعدة القانونية. وقد بدأت أعمال المركز عام 1995 كما قام المركز باختيار 50 سيدة لتدريبهم على الانتخابات فازت منهن اثنتان من الدارسات بعضوية مجلس الشعب في انتخابات عام 2000.

ونشرت الصحيفة تحقيقاً طريفا تحت عنوان "طريقة عربية لاستنساخ الأجنة" يقول التحقيق إن الباحثة السعودية إلهام أبو الجدايل نجحت في التوصل إلى طريقة لاستنساخ الأجنة بالأغراض العلاجية من خلال ما يعرف بالخلايا الجزعية.

ومن شأن هذا الأمر أن يحول دون الوقوع في الورطة الأخلاقية التي تحيط باستنساخ الأجنة، وتم تحويل البحث إلى مستشفى هان سميث والكلية الملكية بلندن للتحقق منه علميا وعمليا. من ناحية تم توقيع عقد احتكار تجاري بين الباحثة وإحدى الشركات الأميركية.

أما صحيفة الوفد فقد نشرت خبرا تحت عنوان "تطور مذهل في الإرهاب الإسرائيلي ضد الفلسطينيين"، وجاء في الخبر أن مصادر أمنية فلسطينية أعلنت أن


إسرائيل تخطط لجلب مليون يهودي من مختلف أنحاء العالم خلال الثلاثة عشر عاما القادمة

الوفد

الجانب الإسرائيلي ألقى مكعبات أسمنتية مزودة بفتحة صغيرة زرع فيها كاميرا ترسل صوتاً وصورة، يتم التحكم في تفجير هذه المكعبات عن بعد. وأشارت المصادر إلى أنه بعد متابعة جريمة الاغتيال التي ارتكبها الإسرائيليون أمس الأول في رفح تبين زرع كاميرا في المكعبات الأسمنتية حيث يجري تفجيرها عندما يكون ذلك مناسبا.

ونشرت الصحيفة خبرا آخر جاء تحت عنوان: "شارون يخرج لسانه للعرب" يقول الخبر إن شارون قد أعلن أن إسرائيل تخطط لجلب مليون يهودي من مختلف أنحاء العالم في الثلاثة عشر عاما القادمة.

ونشرت الصحيفة نبأ فشل احتفال القنصلية الإسرائيلية بذكرى إعلان قيام إسرائيل، حيث اقتصر الحفل على 20 مدعوا فقط من إجمالي 200 مدعو، بينما قاطع جميع المدعوين الآخرين الاحتفال، وزع قنصل إسرائيل خريطة لإسرائيل تضم المسجد الأقصى ضمن حدودها.

ونشرت الصحيفة نبأ تقدم د. جمال حشمت عضو مجلس الشعب (إخوان مسلمين) بطلب إحاطة عاجل إلى رئيس الوزراء ووزير السياحة ووزير الثقافة احتجاجا على مسابقة ملكة جمال مصر والتي أجريت يوم 18 إبريل (نيسان) . وأبدى حشمت احتجاجه على هذه العروض في وقت يسقط فيه شهيد كل يوم في فلسطين.

أما صحيفة الأحرار فقد جعلت موضوعها الرئيسي اقتصاديا، حيث نشرت عنوان "شركات قطاع الأعمال تواجه ورطة جديدة" وجاء في الخبر أن وزارة قطاع الأعمال العام فشلت في تنفيذ قرارات لجنة الخصخصة بطرح أسهم الشركات التابعة لها للبيع بنظام عروض الشراء. يبلغ عدد هذه الشركات 23 شركة، طرحت منها الوزارة شركة واحدة فقط هي أسمنت حلوان، ولم تتلق الحكومة حتى الآن عروضاَ مناسبة لشرائها.

تكررت في الفترة الأخيرة ظاهرة فضائح الجامعات, ونشرت اليوم الصحيفة عددا من هذه الفضائح التي تتمثل في:
- عميد كلية التربية ببني سويف يتدخل لإنجاح طالبتين رسبتا في عشر مواد.
- تعيين ابنة نقيب المعلمين ببني سويف معيدة بالمخالفة للوائح والقوانين.

أما مجلة الأهرام العربي فقد نشرت موضوعا تحت عنوان "القادة العرب يبحثون


ليس مصادفا أن تكون موسكو مقصدا في الشهور الأخيرة لعدد من القادة العرب

الأهرام العربي

عن "الراعي التائه" في موسكو". يقول الموضوع إنه ليس مصادفا أن تكون موسكو مقصدا في الأشهر الأخيرة لعدد من القادة العرب وهم بترتيب الزيارات فاروق الشرع وزير خارجية سوريا، وطه ياسين رمضان نائب الرئيس العراقي، والرئيس الجزائري بوتفليقة، وعبد القادر باجمال رئيس وزراء اليمن، وأخيرا الرئيس حسني مبارك. وأضاف الموضوع أن بعض الدول العربية تشعر بالتخوف من عدم إعطاء واشنطن الاهتمام الكافي في حل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي.

وأكد د. أسامة الباز المستشار السياسي للرئيس مبارك أن هناك حاجة لدور روسي أوروبي أقوى في عملية السلام. وقال الباز إن ما يقدمه شارون يعتمد على إقامة دويلة فلسطينية منقوصة السيادة، علما بأن الوضع القانوني هو أن كل الأراضي الفلسطينية التي تحتلها إسرائيل يجب أن تتم معاملتها أرضا محتلة بحيث يكون الهدف من مفاوضات السلام هو إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لها.

ونشرت المجلة تحليلا إخباريا حول انسحاب القوات الأميركية من سيناء. قال التحليل إن إثارة هذا الموضوع بدأ لأول مرة عام 1996، وتزامن وقت إثارة هذا الموضوع مع تبني مصر حملة دولية لكشف غموض البرنامج النووي الإسرائيلي، ولإدانة مذبحة قانا في لبنان.

وأشار التحليل إلى أن الولايات المتحدة تلوح بسحب قواتها من حين لآخر كورقة ضغط على مصر، كلما همت مصر بأمر يؤلم إسرائيل. المعروف أن واشنطن تتكلف سنويا 400 مليون دولار لتغطية نفقات هذه القوات (التي تبلغ 1900 ضابط وجندي) وأن انسحابها يعني أن مصر عليها تحمل نصف هذه التكلفة سنويا. وقال التحليل إن الجدل تجدد مرة ثانية حول سحب القوات عام 1999، ثم ثار حاليا تحت بند تخفيف الوجود العسكري الأميركي في الخارج.

ويمضي التحليل قائلا إن هذه الأجواء دفعت 47 نائبا من نواب مجلس الشعب من مختلف التيارات السياسية إلى تقديم مذكرة عاجلة إلى رئيس مجلس الشعب لمناقشة التوجه الأميركي الأخير.


ليس بمستغرب على البنك الدولي أن يسعى لتقنين استخدام المياه في منطقة الشرق الأوسط فنائب مدير البنك إسرائيلي ورئيس قسم السياسات الزراعية إسرائيلي كذلك

الأهرام العربي

ونشرت المجلة تقريرا تحت عنوان "مصر ترفض مشاريع البنك الدولي المائية" ويوضح التقرير أن رفض مصر جاء على خلفية أن البنك الدولي يسعى لتسعير وبيع المياه عن طريق بورصة خاصة بذلك، كما يأتي الرفض المصري لأن البنك يعتمد علي سيناريوهات أميركية إسرائيلية قد تؤدي إلى حروب في المنطقة. من المعلوم أن شمعون بيريز طرح عام 1991 سيناريو يحكم الشرق الأوسط وتتكون عناصره من النفط السعودي والأيدي العاملة المصرية والمياه التركية والعقول الإسرائيلية.

وأوضح التقرير أنه ليس بمستغرب على البنك الدولي أن يسعى لتقنين استخدام المياه، فنائب مدير البنك إسرائيلي ورئيس قسم السياسات الزراعية إسرائيلي كذلك.

ونشرت المجلة تحقيقا تحت عنوان "المسجد الأقصى.. صلوا صلاة مودع"، عرض التحقيق لمحاولات إسرائيل المتكررة للسيطرة على المسجد الأقصى، وعدم وجود تحرك سياسي عربي مكافئ لهذه المحاولات. أما المحاولة الأخيرة فهي مقترحات شارون لتقسيم ساحة المسجد الأقصى بين اليهود والمسلمين وتحديد أوقات معينة لصلاة كل من الطرفين على غرار ما تم في المسجد الإبراهيمي، وسانده في ذلك الرئيس الإسرائيلي، الأمر لم يقتصر على ذلك، إذ وجه شارون أوامره لقيادات الجيش والشرطة بوضع الخطط الكفيلة لضمان وصول اليهود إلى ساحة الأقصى، وأدان التقرير ردود الأفعال العربية والعالمية، وقال "لقد حدد الله للمسلمين صلوات خمسا، لكن إسرائيل ربما تعيد ترتيبها".

ونشرت المجلة حوارا مع "بيل غيتس العرب" الطفل المصري يسري الملاح والبالغ من العمر 12 سنة بعد تكريم شركة مايكروسوفت العالمية له بمناسبة اجتيازه للمرحلة الثالثة من شهادة I.N.S.B. وهي شهادة عالمية تعادل بكالوريوس هندسة الحاسبات، والتي بدأ اجتيازها منذ ثلاث سنوات. ساهم يسري في إحباط محاولات اليهود التأثير على ترتيب صورة محمد الدرة عبر الإنترنت، حتى عادت صورة الشهيد الطفل محمد الدرة للمركز الأول. وقد تنبأ له المدير الإقليمي لمايكروسوفت الشرق الأوسط بأن يصبح بيل غيتس العرب خلال السنوات العشر القادمة.

ونشرت المجلة ملفاً كاملا عن "العالم الخفي لـ"أولاد الذوات" بعد أن انتشرت ظاهرة العنف التي وصلت إلى القتل بين أبناء الطبقة شديدة الثراء، والتي يصطحب أفرادها "بودي جارد" مسلحين ويقضون أوقاتهم في أماكن لهو خاصة بهم، لا يسمح لغيرهم بدخولها، وتتميز بأسعار فلكية.

ونختتم جولتنا بمجلة روزاليوسف التي نشرت تقريرا حول القوات متعددة الجنسيات في سيناء. ذكر التقرير أن هذه القوات هدفها المراقبة بين الجانبين المصري والإسرائيلي فقط.

وأكد التقرير أن الخبراء العسكريين العالميين يرون أن أوضاع القوات المصرية في سيناء حاليا هي أنسب الأوضاع التي تحقق الدفاع العسكري عن سيناء كمفتاح لمصر، وأن حجم وإمكانيات ونوعيات قواتنا المسلحة في سيناء في الوقت الراهن لم يتوافر مثله منذ عام 1948، عام 1967 ، وأنها قادرة تماما على الدفاع وصد أي هجوم مفاجئ على قواتنا المسلحة.

المصدر : الصحافة المصرية