استقبال برلماني ساخن للحكومة الجديدة
آخر تحديث: 2001/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/19 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/27 هـ

استقبال برلماني ساخن للحكومة الجديدة

الكويت-شعبان عبد الرحمن
موضوعان رئيسيان حفلت بهما الصفحات الأولى والداخلية للصحف الكويتية الصادرة اليوم, هما أداء الحكومة الكويتية اليمين الدستورية, وردود الفعل على الغارات الأميركية على بغداد والتي وصفها الرئيس المصري بأنها تزيد الوضع تعقيدا.

فقد أبرزت الصحف خبر استئناف الحكومة الكويتية الجديدة لمهامها بأداء اليمين الدستورية اليوم أمام مجلس الأمة, وذلك بعد أن أدت اليمين أمس أمام أمير البلاد. وكشفت الصحافة أن هناك خطان داخل مجلس الأمة مختلفان في طريقة التعاطي مع الحكومة الجديدة, الأول يعبر عنه رئيس المجلس جاسم الخرافي ويرى ضرورة إعطاء الحكومة فرصة لتقديم ما لديها مشيرا إلى أنها تضم عناصر لها خبرتها، والخط الثاني يعبر عنه 12 نائبا طلبوا عقد جلسة بعد غد الأربعاء لمناقشة المشاركة الأجنبية في تطوير حقول النفط الكويتية (حقول الشمال).

وجاءت العناوين الرئيسية للصحف بشأن هذا الموضوع مع إبراز تصريحات الشيخ صباح الأحمد النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية، ونقرأ منها:

 القبس: 12 نائبا يواجهون الحكومة بحقول الشمال.
الرأي العام: ملاحقة "الرؤوس المطلوبة" بدأت.
الوطن: المجلس يستقبل الحكومة بالمشاركة النفطية والخرافي يطالب النواب بإعطائها فرصة.
الأنباء: صباح الأحمد: سنركز على الاقتصاد والإسكان.
السياسة: 26 نائبا يطلبون عقد جلسة خاصة لمناقشة الرعاية السكنية والقروض ومشروع تطوير حقول الشمال.

وفي موضوع الغارة الأميركية الأخيرة على العراق أولت صحف الكويت اهتماما بردود الفعل, فقد أبرزت الوطن تأكيد الرئيس المصري حسني مبارك بأن صدام لا يشكل تهديدا للعالم. وأشارت الرأي العام إلى قول مبارك "إن العراق ليس قوة عظمى ولا يملك صواريخ متطورة عابرة للقارات".
كما أشارت الوطن إلى قول مبارك إن "الضربات الجوية تزيد الوضع تعقيدا".


نحن متفائلون بوعي الحكومة الجديدة وسنظل نواكب أعمالها بعين الرقيب ولن نتورع أن نقول لها أخطأت حين تقع في الممنوع
عبد الأمير التركي -السياسة
وكما احتلت الحكومة الجديدة عناوين الأخبار كانت كذلك محل تعليقات الكتاب والمحللين، فقد قال عبد الأمير التركي في السياسة تحت عنوان "نقطة نظام": نحن متفائلون بوعي هذه الحكومة وسنظل نواكب أعمالها بعين الرقيب ولن نتورع أن نقول لها أخطأت حين تقع في الممنوع.

وقال فيصل المسعود في القبس: التشكيل الحكومي أمام امتحان مهم أوله القدرة على التوافق مع ما كان ينادي به بعض أعضائها من مبادئ وقيم وآخره قدرتها على إثبات أنها نقلة نوعية في المنهج والعقلية وليس فقط في أسلوب التشكيل.

وتساءلت مجلة الزمن الأسبوعية تحت عنوان "أي وزير يحمي الكويت: الدفاع.. الإعلام.. الخارجية أم التربية؟".

وقد أجاب عن هذا السؤال عدد من المختصين والكتاب، فبينما رأى الدكتور خلدون النقيب أستاذ علم الاجتماع بجامعة الكويت والكاتبة فاطمة حسين والدكتورة هيا المغني رئيس قسم البحوث بشركة الاتصالات المتنقلة أن التعليم بجميع مشتقاته والتربية بمعناها الواسع تخلق المواطن الذي يدافع عن بلده، قالت الدكتورة ليلى السبعان أن العنصر البشري والإعلام هما خطا الدفاع الأول. وقال الدكتور أحمد البغدادي إن الدفاع والتعليم لابد أن يسيرا في خطين متوازيين.


الانتفاضة قدمت منذ اندلاعها 3300 عملية إطلاق نار و300 تفجير أدت حتى السابع من فبراير/شباط الجاري إلى سقوط 52 قتيلا وقرابة 440 جريحا وفق المصادر الإسرائيلية

المجتمع

مجلة المجتمع الأسبوعية أولت اهتمامها لموضوعين آخرين رئيسيين:
الأول عن مستقبل المقاومة الفلسطينية بعد اختيار شارون رئيسا للوزراء حيث سلطت الضوء في هذا الخصوص على التطور النوعي الذي جرى على الأساليب القتالية للانتفاضة والانهيار الواقع على معنويات الجيش الإسرائيلي.
وقالت المجتمع: إن الانتفاضة قدمت منذ اندلاعها 3300 عملية إطلاق نار و300 تفجير أدت حتى السابع من فبراير/شباط الجاري إلى سقوط 52 قتيلا وقرابة 440 جريحا وفق المصادر الإسرائيلية، هذا خلاف الخسائر الناجمة عن عملية تل أبيب الأخيرة.

وأبرزت المجتمع مطالبة الشيخ أحمد ياسين زعيم حركة "حماس" لعرفات بوقف ما أسماه بالتفاوض العبثي مع العدو. كما أبرزت قول الدكتور عبد العزيز الرنتيسي الناطق باسم حماس في غزة "إن شارون سيحفر قبر الكيان الصهيوني بيديه".

في الموضوع الثاني تناولت المجتمع موضوع العلاقة المتصاعدة بين جماعة العدل والإحسان المغربية والنظام، وقالت في تقرير لمراسلها في الرباط إدريس الكنبوري: إن تحركات العدل والإحسان وإعادة تنظيمها لصفوفها مع اقتراب موعد الانتخابات العامة أثار تخوفات اليساريين والعلمانيين على السواء وبالتالي السلطات.

المصدر : الصحافة الكويتية