كورسيكا تهدد التعايش بين شيراك وجوسبان
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2001/2/14 الساعة 03:00 (مكة المكرمة) الموافق 1421/11/22 هـ

كورسيكا تهدد التعايش بين شيراك وجوسبان


باريس-وليد عباس
ركزت أغلب الصحف الفرنسية الصادرة اليوم في عناوينها الرئيسية على قرار رئيس الجمهورية جاك شيراك بتأجيل النظر في مشروع القانون الخاص بجزيرة كورسيكا، وانعكاسات هذا القرار على التعايش بين الرئيس الديغولي والحكومة الاشتراكية، ذلك أن هذا النص هو أحد المشاريع الكبرى في السياسة الداخلية لحكومة جوسبان، وتمت صياغته إثر مفاوضات صعبة مع الانفصاليين الكورسيكيين.

وقالت صحيفة ألفيغارو في عنوانها الرئيسي "شيراك - جوسبان: حرب عصابات كورسيكا"، معتبرة أن الأمر يشكل أكبر أزمة يشهدها حكم التعايش. ورأت الصحيفة في افتتاحيتها أن "رئيس الجمهورية باعتباره الساهر على تطبيق الدستور خرج عن صمته، ذلك أن الحصيلة هي نص حكومي خارج عن الجمهورية، بينما لم تتمكن الحكومة من إعادة دولة القانون إلى الجزيرة".
وأجرت الصحيفة حديثا مع جان بيير شوفينمان وزير الداخلية السابق في حكومة جوسبان والذي استقال لاختلافه مع رئيس الحكومة بشأن هذا القانون، ولكن الوزير السابق انتقد ضمنيا جاك شيراك قائلا: كان ينبغي على شيراك أن يتكلم في يوليو (تموز) عام 2000 عندما كان من الممكن القضاء على هذه العملية الكارثية.

وفي عنوان ليبراسيون الرئيسي قالت الصحيفة 


عندما قرر شيراك تأخير النظر في مشروع القانون الخاص بكورسيكا، فإنه بدأ بشكل صريح لعبة لي الذراع مع ليونيل جوسبان

ليبراسيون

"التعايش: لعبة كورسيكا.. لعبة المشاغبين"، مشيرة إلى تصاعد التوتر الناجم عن الخلاف بين رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة. ورأت الصحيفة أن "شيراك.. عندما قرر تأخير النظر في مشروع القانون الخاص بكورسيكا فإنه بدأ بشكل صريح لعبة لي الذراع مع ليونيل جوسبان، بينما وصفت صحيفة لومانيتيه الأمر في عنوانها بـ"شيراك.. الغضبة الدائمة"، مذكرة بوصف الرئيس الراحل فرانسوا ميتران لدستور الجمهورية الخامسة الذي وضعه ديغول بـ"الانقلاب الدائم". واعتبرت الصحيفة أن هذا التحرك القوي من قبل رئيس الجمهورية إنما يندرج في إطار سياسي، أي انتخابات الرئاسة المقبلة.

وفي إطار التغييرات التي تعيشها السياسة الأميركية تحدثت صحيفة ألفيغارو عن "بوش يحدد نظريته العسكرية"، مشيرة إلى أن البيت الأبيض أعلن عن مراجعة استراتيجية كاملة سواء على مستوى البنتاغون أو على مستوى الحلفاء في الحلف الأطلسي، "وإذا كان الأمر يثير السرور في صفوف الجنود فإن الجنرالات بدؤوا يقلقون".
وبعد أن كان البنتاغون ينتظر وصول بوش بفارغ الصبر، فإنه يمكن أن يصاب بخيبة أمل كبيرة، ذلك أن الرئيس الأميركي لديه أفكاره الخاصة بشأن الاستراتيجية التي ينبغي تطبيقها، وقد أبلغ المسؤولين في وزارة الدفاع أنهم لن يحصلوا على تمويل جديد قبل أن يحدد استراتيجيته الجديدة والتي ترفض مبدأ نشر القوات الأميركية الواسع والمكلف، وإنما يريد بوش إعادة هيكلة الجيش بحيث يتألف من وحدات خفيفة ومزودة بتجهيزات متطورة وتستطيع الحركة من نقطة إلى أخرى على الكوكب بسرعة كبيرة.


لم يقتصر ضحايا صبرا وشاتيلا على الفلسطينيين بل سقط في هذه المجزرة لبنانيون من طرابلس والبقاع والجنوب

منى نعيم-لوموند

وفيما يتعلق بالشرق الأوسط خصصت صحيفة لوموند صفحة كاملة لمقال طويل عن صبرا وشاتيلا بقلم منى نعيم عادت فيه لسرد فظاعات المجزرة التي تعرض لها اللاجئون الفلسطينيون في 14 و17 سبتمبر/ أيلول 1982 على يد القوات اللبنانية وبتأييد كامل من الجيش الإسرائيلي ووزير الدفاع الإسرائيلي آنذاك ورئيس الحكومة الحالي أرييل شارون. ويدور الحديث عن حوالي ثلاثة آلاف ضحية، لكن حتى الآن لا أحد يعرف الرقم الحقيقي كما يقول أبو مجاهد أحد الناجين من المجزرة. ولم يقتصر الضحايا على الفلسطينيين بل سقط في هذه المجزرة لبنانيون من طرابلس والبقاع والجنوب. ونقلت الصحيفة شهادات لعدد من سكان المخيم، وتوقفت عند نتائج تقرير لجنة التحقيق الإسرائيلية كاهان التي نفت مسؤولية شارون عن المذبحة وحملت هذه المسؤولية لقائد المليشيات المسيحية إيلي حبيقة، مشيرة إلى أنه لم يتعرض لأدنى أذى، بل حصل على منصب وزير بعد نهاية الحرب الأهلية اللبنانية، ولازال يعيش من دون أية مضايقة في لبنان.

صحيفة ليبراسيون تناولت الملف الإسرائيلي تحت عنوان "نحو الوحدة الوطنية في إسرائيل". وتحدثت عن قرب نجاح شارون في إنشاء حكومة وحدة وطنية تضم حزب العمل بعد تنازلات من كلا الطرفين، وأوضحت الصحيفة أنه تم الاتفاق على برنامج حد أدنى سيمكن شارون من تحقيق ما لم يكن يحلم به من قبل، أي أن يصبح رئيس وزراء لحكومة قد تدوم أكثر من سابقاتها.
لكن "ماذا سيجني حزب العمل واليسار الإسرائيلي من حكومة الوحدة هذه سوى انقسام حزب العمل وتشتته خصوصا وأن يوسي بيلين هدد بأنه في حال انضمام حزب العمل إلى الليكود فإنه سيتحالف مع ميريتس الحزب اليساري العلماني لإنشاء حركة اشتراكية ديمقراطية تنادي بالسلام والعدالة الاجتماعية" .


إن الوئام الوطني مفهوم يراد به حل الأحزاب السياسية

أحمد أويحيى-لومانيتيه

وتناولت صحيفة لومانيتيه من جانبها زيارة وزير الخارجية الفرنسي هوبير فيدرين الخاطفة إلى الجزائر ونشرت مقالا تحليليا تحت عنوان "أسرار باريس - الجزائر" عن الصعوبات التي يواجهها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مع الأحزاب الجزائرية والجمعيات الأهلية التي تعارض سياسة الوئام المدني وتنظر بريبة شديدة إلى دعوة بوتفليقة الأخيرة إلى وئام وطني. ونقلت الصحيفة تصريحا لوزير العدل والأمين العام لحزب التجمع الوطني الديمقراطي أحمد أويحيى يقول فيه إن الوئام الوطني مفهوم يراد به حل الأحزاب السياسية. وأمام هذه الانتقادات يحاول بوتفليقة أن يعتمد على حزب جديد يتكون من لجان التنسيق المناصرة له في مختلف مناطق البلاد والتي تنظم حملة واسعة هده الأيام للترويج لمفهوم الوئام الوطني.


"يد على القلب ويد على الجيب" ربما هذا هو شعار العشاق في فرنسا صباح اليوم

فرانس سوار

وبعيدا عن قضايا السياسة الخارجية والداخلية تناولت غالبية الصحف الفرنسية عيد سان فالنتان (عيد الحب) اليوم الذي يعرف نجاحا كبيرا في فرنسا ويحتفل به في الرابع عشر من فبراير/ شباط في كل عام. وخصصت صحيفة ليبراسيون ملحقا كاملا فسحت فيه المجال لرسائل حب القراء، بينما تحدثت صحيفة فرانس سوار في عدة صفحات عن مدى تعلق الفرنسيين بعيد الحب، وقالت الصحيفة: الحب يباع ويشترى بشكل جيد والربح مضمون لبائعي الورود وأصحاب المطاعم ووكالات السفر الذين يوجهون دعايتهم بدقة في اتجاه جيوب ومحافظ العشاق.
يقول معلق الصحيفة الذي حاور أحد علماء الاجتماع عن أهمية هذا اليوم بالنسبة للفرنسيين وكان جوابه: إنه من الصعب اليوم على الأزواج والعشاق أن لا يحتفلوا بسان فالنتان، لقد صار بمثابة عيد إجباري بسبب الضغط الاجتماعي والضجة التجارية التي ترافقه كل عام. "يد على القلب ويد على الجيب" ربما هذا هو شعار العشاق في فرنسا صباح اليوم.

المصدر : الصحافة الفرنسية